في جندوبة: معركة تلمذية تنتهي بجرح أحدهم وتهشيم حافلة مدرسية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
24
2018

في جندوبة: معركة تلمذية تنتهي بجرح أحدهم وتهشيم حافلة مدرسية

الأحد 1 أفريل 2018
نسخة للطباعة
عمال الحضائر بجندوبة يحتجون
في جندوبة: معركة تلمذية تنتهي بجرح أحدهم وتهشيم حافلة مدرسية

نشبت خلافات بين عدد من تلاميذ منطقتي سطفورة والرميلة من ولاية جندوبة تطورت إلى تبادل للعنف اللفظي والمادي مما تسبب في جرح أحد التلاميذ وتهشيم 5 نوافذ لإحدى حافلات النقل المدرسي التابعة للشركة الجهوية للنقل بجندوبة.
وخلفت هذه الحادثة استنكار الأولياء الذين طالبوا السلط الأمنية بتكثيف الدوريات والتصدي لمختلف أشكال العنف حفظا على ممتلكات المجموعة الوطنية والحد من ظاهرة العنف بين التلاميذ وخروج مثل هذه التصرفات عن إطارها.
وتتكبد الشركة الجهوية للنقل خسائر بالملايين سنويا بفعل رشق أسطولها من الحافلات بالحجارة وتهشيم الكراسي خاصة من قبل التلاميذ بالإضافة إلى الاعتداءات اللفظية والمادية المتتالية على الأعوان والتي بلغت ذروتها خلالها شهر نوفمبر الماضي حين تعرض 3 أعوان لاعتداءات بكل من عين دراهم وجندوبة.
◗ عمار مويهبي

 

عمال الحضائر بجندوبة يحتجون
نفذ العشرات من عمال وعاملات الحضائر وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جندوبة على خلفية جملة من المطالب.
وتتمثل هذه المطالب أساسا في تسوية وضيعتهم المهنية على غرار بقية زملائهم الذين تم انتدابهم في بقية الآليات، إلى جانب ضبابية مصيرهم المهني الذي تحوم حوله عديد الشكوك، رغم ما يقومون به من عمل مرهق مقابل أجر زهيد لا يلبي حاجياتهم الاجتماعية  في ظل تعدد المصاريف وغلاء المعيشة وعطل هؤلاء العمال حركة السير بنهج النخيل الذي يتوسط مدينة جندوبة ويمر أمام مقر الولاية لتتوقف به الحركة نهائيا ما خلف موجة من الاستياء في صفوف أصحاب وسائل النقل.
◗ عمار مويهبي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد