المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

المرصد السياسي

الأحد 1 أفريل 2018
نسخة للطباعة
مصطفى بن جعفر: ما حصل مؤخرا تحت قبة البرلمان فضيحة بكل المقاييس

مصطفى بن جعفر: ما حصل مؤخرا تحت قبة البرلمان فضيحة بكل المقاييس
اعتبر مصطفى بن جعفر، رئيس المجلس الوطني التأسيسي السابق، أن ما حصل مؤخرا تحت قبة البرلمان خلال الجلسة المخصصة للنظر في إمكانية التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة،»فضيحة بكل المقاييس وبمثابة الشجرة التي تغطي الغابة».
وقال بن جعفر في تصريح لمراسلة (وات) بصفاقس، خلال إشرافه أمس على منتدى الميثاق المواطني لبلدية صفاقس، إن»الخلاف والإنقسام والمشادات الكلامية التي حصلت صلب مجلس نواب الشعب، بين مختلف الأطراف المعنية بتلك الجلسة، لم تكن لأسباب شخصية ضد هيئة الحقيقة والكرامة ورئيستها، سهام بن سدرين وإنما لطيّ صفحة العدالة الإنتقالية ونسيان الإنتهاكات التي ارتكبت في حق ضحايا النظام السابق».
وفي سياق متصل أكد مصطفى بن جعفر على»أهمية المحطة الإنتخابية القادمة (الإنتخابات البلدية)، باعتبارها أساسية ومفصلية في تكريس السلطة المحلية والتدبير الحر والقطع مع السلطة المركزية المشطة» والتي قال إنها «عجزت عن تحقيق التنمية الحقيقية والعدالة الإجتماعية والتي قامت من أجلها الثورة».

النائب ياسين العياري يسخر من ملف القضية المثار ضده
دون النائب ياسين العياري على صفحته الرسمية بموقع“فايسبوك” إنّه سيمثل يوم 10 أفريل المقبل أمام المحكمة العسكرية مستغربا مثوله في قضية تصل عقوبتها إلى الإعدام معتبرا أن ملف القضية مضحكا للأسف على حد تعبيره.
وفي ما يلي نصّ تدوينة ياسين العياري:
“مع فريق الدفاع، بصدد دراسة ملف القضية التي أحاكم فيها يوم 10 أفريل أمام الدائرة الجنائية في المحكمة العسكرية بتونس.
بصدد إكتشاف الملف، هو للأسف.. مضحك!
أكتشف أني أحال بالفصل 60 الذي تصل عقوبته للإعدام (هكة يبدأ الفصل: يعتبر خائنا ويحكم بالإعدام كل من..)
الفصل67 من المجلة الجزائية: إتيان فعل موحش ضد رئيس الجمهورية
الفصل 91 من مجلة المرافعات والعقوبات العسكرية سيء الذكر.
والحجة: ستاتو فايسبوك!
مؤسف فعلا ما يفعلون، مضحك! ماذا يفعلون! ؟»

آفاق تونس يؤكد ضرورة الإسراع في تركيز المحكمة الدستورية
دعا حزب آفاق تونس، أول أمس، إلى ضرورة الإسراع في تركيز المحكمة الدستورية، لما لهذه المؤسسة من أهمية بالغة في المنظومة القانونية والدستورية، واعتبر أن عدم النجاح في تركيزها إلى اليوم هو بمثابة الإنتكاسة لكامل مسار الإنتقال الديمقراطي في البلاد تتحمل مسؤوليتها كل الحساسيات السياسية في البلاد وخاصة تلك التي لها ثقل برلماني واسع.
وأكد الحزب، في بيان أصدره بعد اجتماع مكتبه السياسي يوم الخميس، والمخصص لتناول الأوضاع السياسية والاقتصادية الدقيقة التي تمر بها البلاد، تمسكه بمسار العدالة الانتقالية بكافة مراحله وتشبثه بالوصول به إلى منتهاه رغم الأزمة الأخيرة حول عدم التمديد لهيئة الحقيقة والكرامة.
واعتبر أن مجلس هذه الهيئة، الذي انتخب في ظرف سياسي «اتسم بالإنقسام الشديد وسيطرة الإستقطاب الثنائي زمن الترويكا»، غاب عنه التنوع السياسي الضروري والحيادية اللازمة إضافة إلى دخوله في صدامات مع العديد من مؤسسات الدولة وعدم التزامه بأحكام القضاء والصراعات الداخلية والاستقالات المتكررة التي شابت أعماله، محملا إياه المسؤولية الكبرى في مراوحة كامل مسار العدالة الانتقالية مكانه إلى اليوم.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة