برقيات قضائية.. برقيات قضائية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 19 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
20
2018

برقيات قضائية.. برقيات قضائية

الثلاثاء 27 مارس 2018
نسخة للطباعة

من أجل سيجارة: اعتدى على جاره بـ«سيف» فأفقد بصره
أحضر أمس شاب بحالة ايقاف أمام أنظار الدائرة الجنائية الثالثة بالمحكمة الابتدائية بتونس لمقاضاته من أجل تهم محاولة القتل العمد والاعتداء بالعنف الشديد، وقررت المحكمة تأجيل القضية الى موعد لاحق.
انطلقت الأبحاث في القضية اثر اندلاع مناوشة كلامية بين المتهم من جهة وأحد أجواره من جهة أخرى بمقر اقامتهما بأحواز العاصمة بعد ان طلب الأول من الثاني تمكينه من سيجارة وأمام رفض هذا الأخير حصلت مناوشة كلامية بين الطرفين تطورت الى مشاجرة عمد خلالها المتهم الى التسلح بـ»سيف» اعتدى بواسطته على جاره على مستوى رأسه وأنحاء متفرقة من بدنه وفي الأثناء تدخل ابن الجار للدفاع عن والده فقام المتهم بالاعتداء عليه بـ»السيف»على مستوى عينه مما خلف أضرارا جسيمة للأب وابنه الذي فقد بصره نتيجة الاعتداء  فيما تم الاحتفاظ بالمتهم على ذمة الأبحاث قبل ان تصدر في شأنه بطاقة ايداع بالسجن.
وقد حضر محام في حق المتضررين وطلب التأخير لتقديم الطلبات المدنية فاستجابت المحكمة لطلبه.
◗ فاطمة
 

فظيع في نابل: أب يجهز على رضيعه خنقا ويهرب
اهتزّت مدينة نابل أمس الأول على وقع جريمة قتل راح ضحيتها رضيع لم يتجاوز عمره الأربعة أشهر على يد والده الذي مازال متحصّنا بالفرار وصدرت في شأنه برقية تفتيش.
وحسب ما تحصلت عليه«الصباح»من معطيات فان شابا وزوجته تحولا ليلة أمس الأول الى المستشفى الجهوي بنابل يحملان رضيعهما الذي بدت عليه علامات اعتداء بالعنف وأكدا أن شقيقه دفعه مما جعله يسقط أرضا وبمعاينة الرضيع من قبل الطاقم الطبي اتضح أنه قد فارق الحياة كما أثبتت المعاينة الأولية للجثة أنها تحمل اثار عنف في أنحاء عديدة من البدن وآثار زرقة على مستوى بطنه وأذنيه كما أنه تعرض للخنق وفنّد الإطار الطبي رواية الأبوين بأن الرضيع سقط بعد ان دفعه شقيقه وتم اعلام النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل التي أذنت لأعوان فرقة الشرطة العدلية بنابل بمباشرة الأبحاث في القضية كما تم الاذن بعرض جثة الرضيع على الطب الشرعي.
وبمباشرة التحريات من قبل الأعوان اتضح أن الأب فر بعد تحوله الى المستشفى حيث ترك زوجته رفقة الرضيع وفر من المكان كما أثبتت الأبحاث الأولية اتضح أن الأب المذكور عاد ليلة أمس الاول الى المنزل بحالة سكر مطبق فقام بمداعبة ابنه الرضيع الذي شرع في البكاء مما أزعج الأب الذي عمد الى تعنيفه قبل ان يقوم بخنقه وذلك بوضع يديه على أنفه وفمه لقطع أنفاسه مما أدى الى وفاته.
◗ فاطمة الجلاصي

 

خنزير وحشي روع السكان
تمكنت وحدات تابعة للحرس الوطني بإحدى معتمديات ولاية قفصة منذ يومين من القضاء على خنزير وحشي أثار الرعب والخوف في صفوف أهالي تلك المنطقة خصوصا الأطفال بعد أن هاجم بوحشية أحدهم وكاد يقضي عليه وقد تمت محاصرة مخبأ الحيوان الوحشي قبل أن يتم إطلاق الرصاص الحي للقضاء عليه.
◗ سليم جنات

 

الأولى انتحرت والثانية حاولت إنقاذها: وفاة أم وابنتها غرقا في بحيرة بجندوبة
أقدمت فتاة تبلغ من العمر15 عاما أصيلة منطقة عين الدجاج من معتمدية بلطة بوعوان بوسالم من إلقاء نفسها في بحيرة بالجهة،
وفي محاولة لإنقاذ البنت ألقت الأم بنفسها في البحيرة الا أنها غرقت مع ابنتها وفارقتا الحياة.
وتدخّلت الحماية المدنية وقامت بإخراج جثة الأم أولا ثم تم الاستنجاد بغواصتين لإنقاذ البنت والتي تواصل البحث عنها لأكثر من ساعتين.
وتم نقل الجثتين الى المستشفى الجهوي بجندوبة بحضور ممثل النيابة العمومية للمحكمة الابتدائية بجندوبة  لعرضهما على الطبيب الشرعي وتحديد أسباب الوفاة وتم أيضا فتح تحقيق في الغرض لمعرفة أسباب إقدام البنت على القاء نفسها في البحيرة خاصة وأن الأسباب غامضة ومجهولة إلى حد الآن.
◗ عمار مويهبي
 

قرمبالية: موقوفة حاولت الانتحار داخل غرفة الاحتفاظ
تمكن أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بقرمبالية خلال الأسبوع الفارط من احباط محاولة انتحار موقوفة داخل مقرالفرقة.
وتفيد تفاصيل الحادثة انه تم ايقاف فتاة على ذمة قضية بغاء وايداعها بغرفة الاحتفاظ بمقر فرقة الأبحاث والتفتيش بقرمبالية فاستغلت تواجدها بمفردها وعمدت الى محاولة الانتحار وذلك بخنق نفسها بواسطة خيطين من ملابسها الداخلية الا أن الأعوان تمكنوا من التفطن اليها وقاموا بمنعها من اتمام المحاولة.
◗ فاطمة
 

العاصمة.. مختل عقليا محترف سرقات
مثل أمس شاب من ذوي السوابق العدلية بحالة ايقاف أمام أنظار الدائرة الجنائية الثالثة بالمحكمة الابتدائية بتونس لمقاضاته في قضيتين من أجل تهمة السرقة باستعمال العنف الشديد، وقررت المحكمة حجز القضيتين للتصريح بالحكم لاحقا. انطلقت الأبحاث في القضيتين خلال شهر ماي2017 اثر تعرض سائحتين أجنبيتين الى الاعتداء بالعنف والسرقة أثناء تواجدهما بالمدينة العتيقة بالعاصمة حيث تمت مهاجمتهما من قبل أحد الشبان الذي اعتدى عليهما بالعنف واستولى على قلادة ذهبية تابعة للأولى وهاتف جوال تابع للثانية وبمباشرة التحريات ومحاولة تحديد هوية اللّص من خلال استعمال المعطيات الخاصة بالهاتف الجوال اتضح ان الهاتف المسروق يحتوي تطبيقة تدل على مكان تواجده وهي التي حددت المكان الذي تم وضعه فيه والذي اتضح انه منزل المتهم وبمداهمة الأعوان له تم العثور على الهاتف المسروق وكذلك العديد من الأغراض المسروقة والتابعة لأشخاص آخرين.
وباستنطاق المتهم أنكر التهمة المنسوبة اليه وأكد أنه اشترى الهاتف الجوال من أحد الباعة المتجولين وهو لا يعرف مصدره ورافعت محامية في حقه ذكرت ان موكلها يعاني من اعاقة ذهنية وتقدمت بشهادة قدمت له من مستشفى الرازي وطلبت تبعا لذلك البراءة في حقه.
◗ فاطمة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة