برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الجمعة 9 مارس 2018
نسخة للطباعة

سبيطلة.. بسبب اعتداء ولي على مدير إعدادية «الخضراء»: إضراب مفتوح بكامل معاهد وإعداديات المدينة
تعرض صباح أول أمس الاربعاء مدير إعدادية «الخضراء» بمدينة سبيطلة الى الاعتداء من طرف ولي تلميذة تدرس بالمؤسسة اقتحم عليه مكتبه وقام بتعنيفه، واحتجاجا على هذه الحادثة توقفت الدراسة بالإعدادية منذ بداية الحصة المسائية لنفس اليوم وتواصلت كامل امس الخميس ثم شمل نفس الإجراء جميع معاهد واعداديات مدينة سبيطلة (6  مؤسسات) بقرار من النقابات الأساسية للتعليم الثانوي والقيمين العامين والقيمين وعملة التربية بسبيطلة اثر اجتماع عقده ممثلوها مساء الاربعاء بمقر الاتحاد المحلي للشغل بسبيطلة، انتهى بإصدار بيان دعا الى دخول كامل الأسرة التربوية بالمرحلتين الإعدادية والثانوية بسبيطلة في إضراب مفتوح بداية من أمس الخميس الى غاية تدخل السلطات المسؤولة وفي مقدمتها المندوبية الجهوية للتربية بالقصرين لاتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية ضد الولي الذي اعتدى على مدير إعدادية الخضراء لان ذلك يمثل تجاوزا في حق كل عناصر الأسرة التربوية ولا يمكن ان يمر دون عقوبات ردعية خصوصا وان مثل هذه الاعتداءات أصبحت ظاهرة تشكو منها يوميا كل المؤسسات التربوية مثلما أفادنا بذلك مصدر من الاتحاد المحلي للشغل بسبيطلة
◗ يوسف امين
 

مطار دولي بالهوارية لم لا؟
استكمالا لمقومات التنمية الشاملة وجودة الحياة اجتماعيا واقتصاديا بربوع الرأس الطيب وخاصة في الجزء الشمالي منه وبالتحديد الهوارية وتاكلسة وحمام الغزاز التي لا تزال خارج التوازنات التنموية. ولعل بإحداث مطار دولي بالهوارية لموقعها الجغرافي والاستراتيجي وثرواتها الطبيعية من بحر ومواقع أثرية كالمغاور الرومانية وسعة أراضيها وميناء سيدي داود المختص في صيد التن ووجود جزيرتي زمبرا وزمبرتا وقربها من إيطاليا وبقية دول البحر الأبيض المتوسط ستكون لهذه المنشأة أبعاد اجتماعية في مجال التشغيل واقتصادية في مجال التصدير والاستثمار خصوصا وأن الجهة تزخر بالمنتوجات الفلاحية كالقوارص والأسماك والمياه المعدنية والصناعات التقليدية وفي مقدمتها الفخار والخزف الذي نال شهرة عالمية، والأقطاب الصناعية والسياحية بأنواعها البحرية والثقافية والبيئية إضافة إلى المواقع الأثرية والمعالم الدينية والتاريخية وهي على سبيل الذكر لا الحصر  قرية كركوان الأثرية بمعتمدية حمام الغزاز ونيابوليس بنابل والموقع الأثري بوبوت بالحمامات والمهرجانات الجهوية ومعرض نابل الدولي، كما أن المطار الذي سيحدث سيكون له إشعاع كبير على بقية الولايات المجاورة لولاية نابل وتخفيف الضغط على مطار تونس قرطاج الدولي الأمر. ومن المؤمل أن يؤخذ هذا المقترح بعين الاعتبار من قبل السلط الجهوية نظرا لأن المشروع يعد من أوكد اهتمامات وتطلعات المتساكنين بالجهة ليجعلها بحق درة البحر الأبيض المتوسط.
◗ مستوري العيادي
 

الطويرف.. معتمدية فتية لكن منسية
معتمدية الطويرف من ولاية الكاف التي أحدثت سنة 2016 وقبل ذلك كانت عمادة تابعة لمعتمدية نبر يشتكي أهاليها من غياب التنمية وتواصل التهميش في ظل انعدام ابسط ضروريات الحياة بمعتمديتهم التي تملك خيرات طبيعية هائلة (أراض فلاحية شاسعة وغابات ممتدة وموارد مائية متميزة) لكنها ظلت غير مستغلةهذه المعتمدية عانى سكانها لعقود ويلات الخصاصة والتهميش واكتووا بعد ثورة 14 جانفي بنيران الإرهاب الذي استوطن بغاباتها (جبال ورغة) ورغم وقفاتهم الاحتجاجية المتعددة ومطالبهم العديدة التي وجهوها للسلطات المحلية والجهوية والمركزية وناشدوا فيها المساعدة والوقوف إلى جانبهم وإيجاد حل لمعاناتهم ونفض غبار الفقر عن هذه المعتمدية الحدودية فلا شيء تحقق فسكان معتمدية الطويرف كانوا ينتظرون بعد ثورة 14 جانفي أن تلتفت إليهم الحكومة وتبرمج مشاريع تنموية بالجهة بما يساهم في النهوض بها ولئن استبشروا بإحداث معتمدية بالجهة إلا أن ذلك لم يغير شيئا حيث تواصلت معاناتهم بل ان الوضع المعيشي بالمنطقة تدنّى أكثر فأكثر مما دفع بالعديد من المتساكنين للنزوح نحو المدن الكبرى وترك أراضيهم وممتلكاتهم مهملة في حين تمسك البعض بأراضيهم وظلوا يتجرعون المعاناة في صمت.
بنية تحتية متواضعة
البنية التحتية بالطويرف أكثر من متواضعة والمسالك الفلاحية عير مهيأة ونسبة التزود بالماء الصالح للشرب بالوسط الريفي غير كافية كما أن المصالح الإدارية غير متوفرة والمشاريع العمومية والخاصة تكاد تنعدم وهذا ما جعل نسبة الفقر مرتفعة مثلها مثل نسبة الانقطاع المبكر عن الدراسة وذلك بسبب البطالة المتفشية بين الأولياء الذين يعجزون عن توفير ابسط الضروريات لهم.
في كلمة يمكن القول ان الطويرف لم تجن من إلحاقها بركب المعتمديات سوى الاسم ولم ينل أهاليها من ثمار ذلك سوى الوعود.
◗ عبد العزيز الشارني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة