وادي الليل: حرفاء ضحايا تحيل يعتصمون امام فرع بنكي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

وادي الليل: حرفاء ضحايا تحيل يعتصمون امام فرع بنكي

الاثنين 5 مارس 2018
نسخة للطباعة

دخل عدد من المواطنين من حرفاء احد البنوك العمومية بمعتمدية وادي الليل يوم الجمعة 2 مارس الحالي ، في اعتصام مفتوح امام مقر الفرع البنكي المعني للمطالبة باسترداد اموالهم التي استولى عليها احد الموظفين بالبنك وتم ايقافه نهاية شهر جانفي المنقضي من قبل شرطة الحدود بمطار تونس قرطاج الدولي اثناء محاولته مغادرة التراب التونسي.

وقد طالب الحرفاء وعددهم يفوق الاربعين ضحية بالاعتراف بأموالهم المنهوبة خاصة ان المتهم المحتفظ به لدى أعوان الإدارة الفرعية للبحث في الجرائم الاقتصادية والمالية بالقرجاني قد تعمد طمس الادلة واستعمال اساليب التحيل مشددين على الإسراع باسترجاعها وفق قولهم .

واشار عبد الرزاق القصعاوي احد الضحايا انه ووالديه سلبوا مبلغا ماليا يفوق الـ250 الف دينار مؤكدا انهم حرفاء منذ اكثر من عشرين عاما وهو يحظى بثقتهم التامة فيسلمونه المبالغ ويطلبون منه ايداعها بحساباته البنكية  ليفاجؤوا بعد ايقافه بان حساباتهم تحوي مبالغ بسيطة وانه استولى على البقية ...ووصل بهم الامر الى تسليم احدهم صكا بنكيا يحمل اسمه كضمان.

كما فقد صابر الزرافي مبلغ خمسين الف دينار وذنبه حسب تعبيره الثقة المفرطة في شخص المتهم الذي طلب منه امهاله حتى يقوم عد المبلغ المودع في البنك ليكتشف ان الاموال لم تودع اصلا بحسابه.

ووجد اغلب الضحايا انفسهم حسب تصريحاتهم مطالبين بإثبات عملية الايداع المالي امام تعمد المتهم استعمال اسلوب التحيل والمراوغة بعدم تسجيل العمليات المالية اليا وتعمد تعمير دفاتر الادخار بالقلم في مرحلة اولى ثم حجز دفاتر الادخار من اصحابها بدعوى وجود خطا فيها يتطلب اصلاحه نقلها الى الفرع المركزي او وجود عطب مع التعلل غالبا لأصحاب الحسابات البنكية بتعطب المنظومة مستندا الى عامل الثقة المفرطة في شخصه على اعتبار اقدميته في المهمة في الفرع البنكي وعلاقته الوثيقة بهم.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد