الافتتاحية: ... الفسفاط.. القرارات والإجراءات الموجعة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

May.
25
2019

الافتتاحية: ... الفسفاط.. القرارات والإجراءات الموجعة

الاثنين 5 مارس 2018
نسخة للطباعة

عبد الوهاب الحاج علي -

ارتفعت وتيرة الاحتجاجات في مختلف الجهات وبلغت مداها في منطقة الحوض المنجمي التي تعرف شللا في قطاع الفسفاط أدى إلى إيقاف نشاط شركة السكك الحديدية والمجمع الكيمائي، مما يكبد البلاد خسائر فادحة يوميا.. في الأثناء عادت الاحتجاجات إلى تطاوين وأصبح هناك تهديد صريح "بالكامور 2" يضاف ، إلى كل هذا، احتجاجات الأطباء الشبان وجماعة "الكاباس" والنواب والأساتذة وغيرهم من وفي قطاعات حسّاسة، حتى أصبحت البلاد في مفترق طرق..

في الأثناء لم تتوقف الحكومة، عن البحث عن حلول جدية، وعن مشاريع أفكار يمكن تجسيدها في شكل قرارات فعلية وقابلة للتطبيق بعيدا عن الحلول السريعة التي لا تكون في نهاية الأمر إلاّ بمثابة مسكنات، لكن في الوقت ذاته من حق الحكومة أن ترفض كل الاحتجاجات غير المسؤولة كالتي تؤدي إلى إيقاف الإنتاج ولا أحد قد يلومها كلما اتخذت اجراءات قانونية تمكن من استئناف العمل، إذ لا يعتبر ذلك مسا من الحريات ولا أيضا دكتاتورية وإنما تطبيق للقانون وقطع مع أشكال تعطيل الإنتاج بتعلة المطالبة والاحتجاج.

 

في الوقت نفسه لا بد من توقّي شيء من المرونة في تطبيق الإجراءات والقرارات، وإن لا أحد يعارض على أن يأخذ القانون مجراه وكذلك على ضرورة الالتزام به.. لأن المرونة المطلوبة ،الهدف منها القطع أمام المزايدات السياسية التي يحاول البعض الاعتماد عليها بتعلة الحريات وحقوق الانسان من أجل غايات انتخابية وإصلاحية، لكن على عقلاء الحوض المنجمي ايقاف النزيف لإيجاد الحلول التوافقية التي تساعد على استئناف العمل حيث من غير المعقول أن تقف حال عشرات آلاف العائلات (عائلات أبناء الحوض المنجمي).. وتقف عجلة الاقتصاد، لأنه لن تجد الدولة ما تقدمه من حلول والعجلة مشلولة والخسائر متفاقمة من يوم إلى آخر، لذلك لابد من اجراءات موجعة للجميع..

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة