يتواصل ليومه الـ13.. إلى أين اعتصام سواق النقل الريفي ببنزرت؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 24 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
25
2021

يتواصل ليومه الـ13.. إلى أين اعتصام سواق النقل الريفي ببنزرت؟

السبت 3 مارس 2018
نسخة للطباعة

لليوم الثالث عشر على التوالي يتواصل قرب منتزه النحلي باريانة  اعتصام سواق سيارات النقل الريفي الرابطة بين مدينة بنزرت  ومعتمدية بنزرت الجنوبية والذين يطالبون الادارات الجهوية المتدخلة بمراجعة قرارها القاضي بنقل محطة النقل الريفي والحضري من نهج تينجة ببنزرت الى حي الجلاء النائي. وقد صرح احد المعتصمين بان تحركهم المتواصل فرضه نقل المحطة السابقة  واجبارهم على العمل انطلاقا من محطة حي الجلاء وهي وضعية اضرت بمصالحهم ومصالح حرفائهم الذين ينتمي اغلبهم الى فئات محدودة الدخل لا طاقة لها بالتنقل عبر»التاكسي»من والى محطة الجلاء بتكلفة تقارب5 د يوميا.
وياتي اعتصام النحلي في اريانة بعد سلسلة من التحركات السابقة في جهة بنزرت انطلقت يوم السبت3 فيفري بوقفة احتجاجية امام مقر الولاية تلاها قطع للطريق بيومين متتالين من طرف اهالي منطقة لواتة... كما نفذ سواق سيارات الاجرة «لواج»اضرابا مفاجئا عن العمل  يوم الجمعة الماضي للاحتجاج على نفس القرار مما تسبب في توتر بينهم وبين مسافرين غاضبين. وقد تلا اضراب «اللواجات»وقفة احتجاجية يوم الاثنين26 فيفري نفذها عدد من متساكني مناطق لواتة -والمرازيق وبني نافع وبرج شلوف التابعة لمعتمدية بنزرت الجنوبية  الذين تضرروا من قرار نقل المحطة الى حي الجلاء.
ورغم الاحتجاجات والوقفات الاحتجاجية فان القرار لم تتم مراجعته رغم اقتراح المهنيين لثلاثة اماكن مختلفة يمكنها احتضان فضاء جديد للعمل وحتى ما تم تسريبه حول اقتراح منطقة وادي المرج كمحطة  جديدة فانه لم يلق قبولا من المهنيين بل اعتبره السائق محرز السعيداني في تصريحه اول امس لمراسل (وات) بولاية اريانة «مقترحا مرفوضا باعتبار ان محطة وادي المرج تبعد حوالي 2 كم من وسط المدينة ولا يمكنها فض الاشكال».  وفي الاثناء يبدو ان نقل المحطة ستكون له تبعات على نسب المشاركة في الانتخابات البلدية القادمة في دائرة بنزرت بعد تصاعد الدعوات لمقاطعتها بسبب ما اعتبره بعض المدونين صمتا مريبا من الاحزاب السياسية والمجتمع المدني التي لم تساندهم في تحركاتهم ولم تساهم في فتح باب الحوار بينهم وبين السلطة الجهوية المتمسكة بقرارها.

ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد