مرصد الانتخابات البلدية: اليوم غلق باب الترشحات.. 1374 قائمة انتخابية.. ونسبة التغطية 100 % - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
23
2019

مرصد الانتخابات البلدية: اليوم غلق باب الترشحات.. 1374 قائمة انتخابية.. ونسبة التغطية 100 %

الخميس 22 فيفري 2018
نسخة للطباعة
قبل الامتار الاخيرة من الانتخابات: ثاني استقالة من كتلة النداء.. بسبب القائمات البلدية
مرصد الانتخابات البلدية: اليوم غلق باب الترشحات.. 1374  قائمة انتخابية.. ونسبة التغطية  100 %

وصل عدد القائمات المترشحة للانتخابات البلدية إلى حدود الخامسة من مساء أمس أي اليوم السابع من مرحلة قبول الترشحات وقبل يوم من نهاية الأجل القانوني لإيداع مطالب الترشح وغلق باب الترشحات حوالي 1374 قائمة من بينها 802 حزبية، 58 ائتلافية، 514 مستقلة.

وتطورت نسبة التغطية لتصل إلى 100% لتشمل كل البلديات وبمعدل يفوق 3 قائمات لكل بلدية لكن مع فوارق بينة، إذ أن عدد البلديات التي سجلت إيداع مطلب ترشح وحيد إلى حدود منتصف نهار أمس بلغ 19 بلدية. وتعتبر الإدارة الفرعية بالمنستير الأكثر استقبالا للمطالب بتسجيلها أكثر من 103 مطلبا، في حين بلغ عدد الإدارات الفرعية التي استكملت تغطية جميع البلديات 26 إدارة فرعية، وفقا لبلاغ صادر عن الهيئة المستقلة للانتخابات..علما وأن يوم أمس شهد قبول أكثر من 350 قائمة انتخابية وهو يعد رقما قياسيا مقارنة بالأيام الماضية.

يذكر أن تقديم الترشحات ينتهي اليوم الخميس على الساعة السادسة مساء بعد انتهاء التوقيت الإداري. وينتظر أن يشهد اليوم استكمال إيداع بعض الأحزاب قائمات ترشحها في بعض الداوئر وخاصة القائمات الائتلافية..

ومن المقرر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن القائمات المقبولة للمترشحين في أجل أقصاه يوم 3 مارس القادم. كما سيتم الإعلان عن القائمات المقبولة نهائيا من قبل الهيئة وبعد انقضاء الطعون في أجل أقصاه يوم 4 أفريل 2018.

ملاحظات أولية يمكن أن نسوقها في انتظار الإعلان النهائي عن حصيلة الترشحات من قبل الهيئة المستقلة للانتخابات تتمثل في:

رغم تحسن نسق تقديم الترشحات في اليومين الأخيرين، إلا أن العدد الجملي للقائمات المترشحة يعتبر متوسطا وكان بالإمكان ان يكون أكبر بكثير لولا الشروط الصارمة التي وضعها المشرع لتشكيل قائمات الترشح للانتخابات البلدية. خاصة في ما يتعلق بشرط التناصف الأفقي والعمودي.. 

ارتفاع نصيب القائمات المستقلة من جملة الترشحات، إذ بلغت نسبتها إلى حدود حوالي 40 بالمائة من جملة الترشحات وهو ما يعكس حجم وأهمية حضور المجتمع المدني بالجهات، ونجاحه رغم الصعوبات في تشكيل قائمات انتخابية قادرة على منافسة القائمات الحزبية.

هيمنة حزبي نداء تونس، وحركة النهضة في عدد القائمات الحزبية المترشحة وتوزعها على جل البلديات، بنسبة تقارب 90 بالمائة من جملة الترشحات الحزبية. وقد ترشح الحزبان في معظم البلديات. فيما كشفت الترشحات للبلدية ضعف إمكانيات بقية الأحزاب المعروفة والتي اقتصر ترشحها على بعض الدوائر دون غيرها..

عديد الأحزاب الصغيرة خاصة من غير المعروفة إعلاميا أو التي لا يذكر لها نشاط حزبي معروف فشلت في الترشح للانتخابات البلدية، واقتصرت الترشحات الحزبية على الأحزاب المعروفة والناشطة سياسيا علما بأن عدد الأحزاب المسجلة قانونيا في تونس يفوق 200 حزب.

ونجدر الإشارة إلى أن عدد المترشحين في القائمات الأصلية بلغ 28724 و6163 مترشحا في القائمات التكميلية.

رفيق

 

أخبار الانتخابات البلدية

بلدية الحبابسة دون ترشحات

ظلت بلدية الحبابسة من ولاية سليانة إلى حدود منتصف نهار أمس دون ترشحات تذكر للفوز بمقاعد مجلسها البلدي.

أسامة عويدات على رأس قائمة حركة الشعب بطبربة

أودعت حركة الشعب أمس للهيئة الفرعية للانتخابات بمنوبة قائمة انتخابية لفائدة بلدية طبربة، ويترأس القائمة أسامة عويدات عضو المكتب السياسي للحركة.

23  قائمة تترشح في أريانة

وصل أمس عدد القائمات التي تقدمت للانتخابات البلدية ببلديات أريانة السبع إلى 23 قائمة موزعة كما يلي :أريانة 6 قائمات وسكرة 5 قائمات والمنيهلة 4 قائمات ورواد 4 قائمات وقلعة الاندلس قائمتان والتضامن قائمة وسيدي ثابت قائمة. ويتصدر نداء تونس قائمة الأحزاب بسبعة على سبعة ثم النهضة بستة على سبعة وذلك في انتظار قائمة سيدي ثابت ثم بني وطني بقائمة وحيدة عن بلدية أريانة.

حركة النهضة بتطاوين تنهي تقديم كل قائماتها البلدية

أنهت حركة النهضة تقديم ترشحاتها للانتخابات البلدية بالدائرة الفرعية بتطاوين وتقدمت في جميع دوائرها السبعة.

55  قائمة اغلبها حزبية تترشح في سيدي بوزيد

بلغ العدد الجملي للقائمات التي قدمت ترشحها إلى الهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بسيدي بوزيد والى حدود نهاية اليوم السادس من فتح باب الترشحات 55 قائمة. تتوزع الى 31 قائمة حزبية و23 قائمة مستقلة وقائمة ائتلافية وحيدة.

الجبهة تواصل ترشحها بعدد من البلديات

واصلت أمس الجبهة الشعبية تقديم قائماتها الانتخابية بعدد من البلديات على غرار  بلدية الفحص  التي يترأسها فيصل بن زيد، وبزغوان برئاسة محرز الزين، وبلدية فوشانة برئاسة الهادي المسلمي، وبلدية رجيش برئاسة فائزة النعيري، وبلدية تاكلسه برئاسة أسماء الحجري، وبلدية الهوارية برئاسة زينة الوحيشي، وبلدية سجنان برئاسة سمير العياري، وبلدية الرديف  برئاسة احمد الطبابي، وبلدية المروج برئاسة محمد الصغير ضيفي، وبلدية لمطة برئاسة خالد الشرقي، وبلدية سليمان برئاسة نجاة العربي، وبلدية أولاد الشامخ برئاسة إبراهيم بن سليمان.

سيمون سلامة مرشح النهضة للانتخابات البلدية:"اخترت من يخاف الله"

أكد مرشح حركة النهضة للانتخابات البلدية في المنستير اليهودي التونسي سيمون سلامة، «انه قبل دعوة حركة النهضة ليكون عضوا مستقلا بقائمتها المفتوحة لكفاءات وشخصيات لا تنتمي بالضرورة للحزب، وإنه أراد أن يقدم صورة مشرقة لتونس من خلال انتمائه للديانة اليهودية ومشاركته في قائمة حزب إسلامي، وحتى يثبت أن تونس دولة مسلمة لكنها لا تميز بين أبنائها وان أيديها مفتوحة للجميع، مؤكدا أن هدفه هو خدمة مدينته التي اختار الاستقرار فيها على الهجرة والعمل في فرنسا».

وفي حواره لـ«القدس العربي» قال سلامة «لقد اخترت من يخاف الله»، مضيفا، بأنه يأمل أن تكون تجربته فرصة تحفز اليهود التونسيين على الترشح مستقبلا في المواعيد الانتخابية الأخرى التي ستعرفها البلاد، كالانتخابات البرلمانية التي ستنظم العام المقبل، وأنه يدعو كافة اليهود التونسيين للعودة إلى بلادهم، ويؤكد لهم أنهم سيكونون بأمان وستصان حقوقهم ومشاريعهم فيها.

العدد القليل للقائمات المترشحة نتيجة للقانون الانتخابي

أكّد المنسق العام لشبكة مراقبون رفيق الحلواني أن الصعوبات التي تضمنها القانون الانتخابي الذي تم التصويت عليه تسبب في قلة الترشحات للانتخابات البلدية.

وأوضح الحلواني لدى حضروه أمس في راديو «موزاييك» ان القانون الحالي وضع سقفا عاليا وشروطا صعبة للترشح على غرار للتضخم المأهول في أعداد المترشحين ضمن القائمات داعيا في الوقت نفسه إلى ضرورة إعادة النظر في كامل منظومة البلديات وتقسيم الدوائر. وقال إن الترفيع في سقف شروط الترشح أدى إلى التضييق على المستقلين مما صعب وجود قائمات مستقلة مترشحة للانتخابات خلافا لما كان متوقعا.

هيئة الانتخابات تنتدب

في إطار تنظيم الانتخابات البلدية لسنة 2018 أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن انتداب إطارات في الخطط التالية:

-إطار مشرف على قاعة العمليات المركزية لمراقبة الحملة

مشرف على قاعة رصد الصحافة المكتوبة والالكترونية

المنسق العام المكلف برصد الصحافة المكتوبة والالكترونية

مساعد المنسق العام المكلف برصد الصحافة المكتوبة والالكترونية

أعوان قاعة رصد الصحافة المكتوبة والالكترونية

مكلف بمراقبة تمويل الحملة

مساعد للمكلف بمراقبة تمويل الحملة

مكلف بمراقبة أنشطة الحملة الانتخابية

مساعد للمكلف بمراقبة أنشطة الحملة الانتخابية

مكلف بمراقبة الحملة

مكلف بالنزاعات

أعوان بقاعة العمليات المركزية للحملة الانتخابية )اختصاص علوم قانونية(

أعوان بقاعة العمليات المركزية للحملة الانتخابية )اختصاص علوم محاسبة أو مالية(

مسؤول عن الإعلامية بقاعة العمليات المركزية لمراقبة الحملة الانتخابية

103 قائمات بالمنستير والبقالطة تستقطب القائمات المستقلة

بلغ عدد القائمات المترشحة للانتخابات البلدية القادمة الهيئة الفرعية للانتخابات بالمنستير في اليوم السادس من الفترة القانونية الخاصة بقبول الترشحات 93 قائمة موزعة بين 52 حزبية وقائمة ائتلافية مع 40 مستقلة .

واقترن نفس اليوم بتسجيل الهيئة قبول أكبر عدد من مطالب الترشح للقائمات منذ افتتاح الأجل القانوني يوم الخميس 15 فيفري، بل ان العدد قد تجاوز ضعف ما سجل  في كامل الأيام الخمسة التي سبقته .

وبالتوازي مع الارتفاع الملحوظ في عدد القائمات المترشحة بين يوم واخر من المؤكد ان تتجاوز الترشحات 103 بكثير خلال اليوم السابع من عمر الفترة القانونية  لتقديم الترشحات. علما أن نصاب القائمات المترشحة لكل بلديات الجهة والبالغ عددها 31 قد اكتمل منذ نهاية اليوم السادس من قبول الترشحات.

في قراءة اولية لعدد القائمات المترشحة للتنافس على الفوز بالمقاعد 516 في 31 بلدية بالجهة يتبين ان بلدية البقالطة هي المتصدرة على مستوى عدد القائمات المترشحة فيها من خلال 8 قائمات من بينها 7 مستقلة وواحدة حزبية فحسب وتأتي بعدها بلديات جمال وبنان- بوضر  ثم المنستير وقصر هلال والمكنين وصيادة..

المنصف جقيريم

 

 

بلدية القصرين المدينة.. بلا قائمات إلى منتصف نهار أمس!

إلى حد كتابة هذه الأسطر (حوالي منتصف نهار أمس الاربعاء) وقبل قرابة 40 ساعة من إغلاق باب تقديم الترشحات للانتخابات البلدية، وحسب ما أكده لـ «الصباح» المنسق الجهوي للهيئة الفرعية المستقلة للانتخابات بالقصرين عادل القسومي فان عدد القائمات التي أودعت ترشحاتها بلغ 51 منها 22 قائمة حزبية و27 قائمة مستقلة وقائمتان ائتلافيتان. وأضاف لنا نفس المصدر ان كل بلديات دائرة القصرين وعددها 19 بلدية وصلتها قائمات مترشحة باستثناء بلدية القصرين المدينة التي لم تتقدم إليها الى غاية صباح أمس أية قائمة والحال أنها الأهم في الولاية بما أنها تشمل نصف مدينة القصرين والقرى المحيطة بها وهي بولعابة والدغرة وبلهيجات والعريش  ومقدودش وتضم  31823 ساكنا، ورغم أنها ليست البلدية الأكبر بالجهة إلا أنها تضم في المنطقة التابعة لها اهم الإدارات والمؤسسات التربوية والاستشفائية والمنشات الرياضية، ومؤكد ان عدة أحزاب تفكر في تقديم ترشحات قائماتها لهذه البلدية وخاصة الكبرى منها وأساسا النهضة والنداء الا انها تفضل التكتم عن رئيسها وأعضائها الى آخر لحظة قبل تقديمها المنتظر لليوم الخميس (أو مساء أمس)، خصوصا بعد عديد ردود الأفعال المتباينة التي ظهرت لما تم تسريب ان نداء تونس يعتزم ترشيح قائمة برئاسة نائبه بالبرلمان ورئيس جمعية مستقبل القصرين محمد كمال الحمزاوي لبلدية القصرين المدينة، في حين تتكتم حركة النهضة إلى حد الأمس عن أعضاء قائمتها المرتقبة للبلدية المذكورة

نساء على رأس قائمات

ما يلاحظ من خلال القائمات الـ51 المقدمة إلى غاية صباح أمس ان اثنتين منها يترأسهما عنصران نسائيان حيث كانت المبادرة منذ اليوم الثاني لتلقي الترشحات لحركة النهضة التي قدمت قائمة لبلدية "خمودة" )بها 18 مقعدا ومحدثة منذ حوالي عام ويقطن بها  12889 ساكنا)، ثم تقدمت حركة نداء تونس أول هذا الأسبوع بقائمتها لبلدية «النور» وهي اكبر بلدية في الجهة )جزء من مدينة القصرين يضم 40573 ساكنا وبها 24 مقعدا) برئاسة امرأة.

صعوبات في تحديد القائمات

العديد من الأحزاب والناشطين بالمجتمع المدني بالجهة الذين كانوا ينوون تقديم قائمات للانتخابات البلدية اصطدموا بالشروط المعقدة في القانون الانتخابي وخاصة التناصف الأفقي في ظل غياب العناصر النسائية الكافية المطلوبة في كل قائمة ولذلك وجدوا صعوبات كبيرة في العثور على مترشحات وبعضهم التجأ إلى ضم تلميذات يدرسن في الباكالوريا في حين أدت هذه الصعوبات الى عدول الكثير من الأحزاب والمستقلين عن تقديم قائمات بعديد البلديات.

يوسف أمين

 

قبل الامتار الاخيرة من الانتخابات: ثاني استقالة من كتلة النداء.. بسبب القائمات البلدية

أعلن النائب عن كتلة نداء تونس الهادي قديش استقالته من الحزب على خلفية ما اسماه بـ»تهميش لمناضلي جهة صفاقس وتجاوزهم في تشكيل القائمات الانتخابية للحزب التي من المقرر ان تشارك في الانتخابات البلدية القادمة.» وللتعليق عن تأثير استقالة النائب الهادي قديش قال رئيس كتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب سفيان طوبال» ان الكتلة لم تتلق وثيقة استقالة وان الكتلة لا تعرف الأسباب الحقيقة للاستقالة».

في المقابل قد تكون استقالة مقديش ضربة سياسية بالغة لنداء تونس قبل ايّام قليلة من بدء الحملة الانتخابية  لاسيما بعد ان تم اتهام الحزب «بالاستئناس بشخصيات لا علاقة لها بالنداء» وهو ما كشفه البيان الصادر عن مكتب نداء تونس بجهة صفاقس.

فقد توجه مكتب صفاقس ببيان شديد اللهجة تجاه المدير التنفيذي لنداء تونس حافظ قائد السبسي ومن أطلقوا عليهم «مجموعة المرتزقة» حيث اعتبر أصحاب البيان ان ما يمر به الحزب من «انقسامات واضطرابات هو نتيجة دخول عدد من المرتزقة على الخط الذين ساهموا في المس من مصداقية النداء ورفض التعامل مع مناضلين حافظوا على الحزب وتماسكه بالجهة رغم الهزات المتتالية».

وانتقد «الصفاقسية» كلا من القيادي محسن حسن وأنيس غديرة ومصطفى بن إسماعيل اللذين شجعا القائمات من خارج النداء «بل وتنكروا لعدد من المسؤولين المحليين والجهويين».

ووفقا للبيان الذي تحصلت «الصباح» على نسخة منه قبل سحبه من الصفحة الرسمية للحزب فقد هدد مناضلو جهة صفاقس بالانسحاب منه على ان يعقدوا ندوة صحفية للكشف عن مجموع التجاوزات الحاصلة في تشكيل القائمات ومسائل أخرى.

اثر هذا البيان انطلق أبناء الحزب في صفاقس بالمرور إلى تنفيذ تهديدهم بالاستقالة وتأتي استقالة مقديش في هذا السياق، وهو ما حذرت منه المجموعة الغاضبة والتي أكدت أنها لن تلازم الصمت وستدافع عن حق مناضلي النداء في الترشح ضمن قائمات الحزب، يحصل كل ذلك مقابل الصمت الواضح للمكتب التنفيذي للنداء الذي فشل في احتواء الأزمة عبر سياسة الهروب إلى الأمام سواء كان ذلك بجهة صفاقس أو المنستير أو سوسة.

وقد كانت المكاتب الجهوية المذكورة أكثر المكاتب التزاما وانضباطا لسياسة حافظ قائد السبسي بعد ان حافظت على تماسكها في أكثر أوقات الأزمات التي عصفت بالنداء منذ مؤتمر سوسة سنة 2016 بعد ان ساندت هذه الجهات وغيرها المدير التنفيذي للنداء سواء في خلافاته مع الأمين العام السابق محسن مرزوق أو خلافات قائد السبسي الابن مع القيادي السابق رضا بلحاج الذي انسحب من الحزب ليؤسس حركة جديدة تحت اسم تونس أولا.

وفي واقع الأمر فان جل الانسحابات المسجلة من النداء والاستقالات من كتلتها البرلمانية التي خسرت نحو ثلث أعضائها لم تؤثر بشكل واضح على النداء الذي لاقى من الترتيبات السياسية مع حركة النهضة ما جعله يواصل مسيرته في الحكم وهو ما مثل إغراء كبيرا لمن وصفوهم «بالوافدين» الذين زادوا في الترفيع في حدة الخلافات بعد ان سيطروا على كل «المداخل» المؤدية الى المدير التنفيذي مما جعله في عزلة واضحة عن بقية عناصر الحزب، وقد ازدادت عزلة حافظ قائد السبسي مع إعلان العضو المكلف بالسياسات برهان بسيس بترشيح المدير التنفيذي للانتخابات الجزئية بألمانيا وهو ما خلق معركة إضافية مع القيادي المقيم في ألمانيا رؤوف الخماسي، وقد حرص بسيس على خلق ولاءات له شخصيا أو تقاسم بعضها مع قائد السبسي على غرار رئيس الكتلة النيابية سفيان طوبال أو الناطق الرسمي باسم الحزب منجي الحرباوي .

ويذكر ان النائب بحركة نداء تونس حسام بونني قد اعلن عن استقالته من كتلة الحركة البرلمانية ومن خطّته كمقرّر بلجنة المالية مع تعليق نشاطه في الحزب إلى أجل غير مسمّى.

وأرجع بونني في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع «فايسبوك» سبب ذلك لـ»تنصيبه على رأس إحدى قائمات حزبه الانتخابية (قائمة منزل تميم) دون استشارته أو إعلامه مسبقا».

وقال بونني «حتى لا أكون شاهد زور أو أتحمّل تبعات قرار مصيري كالانتخابات البلدية والتي فضلت هياكل الحزب عدم أخذ رأيي فيها، وفي إطار انضباطي المعهود لقرارات الحزب ومؤسساته، أفضّل احتراما للناخبين الذين وضعوا ثقتهم وآمالهم في شخصي المتواضع، واحتراما لنفسي أن أعلق نشاطي الحزبي إلى أجل غير مسمى، كما أعلن استقالتي من الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس ومن خطتي كمقرر بلجنة المالية، وسأواصل عملي النيابي كمستقلّ».

تحصل كل هذه الخلافات قبل الأمتار الأخيرة من الإعلان النهائي عن غلق باب الترشحات لبلديات 2018 التي تنتهي الْيَوْمَ الخميس ويبدو واضحا ان استقالة قديش لن تكون الأخيرة بجهة صفاقس وفقا للمعطيات المتوفرة والتهديدات المعلنة من المكتب الجهوي للنداء  ولكن يبقى السؤال هل ستؤثر هذه الاستقالات على الحزب أم ستكون مجرد غيمة عابرة في سماء النداء؟

خليل الحناشي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة