لطيفة العرفاوي لـــ«الصباح الأسبوعي»: مستعدة لجولة فنية لفائدة المعوزين والعاطلين.. وشكرا لمن أقصاني من المهرجانات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 25 فيفري 2018

تابعونا على

Feb.
26
2018

لطيفة العرفاوي لـــ«الصباح الأسبوعي»: مستعدة لجولة فنية لفائدة المعوزين والعاطلين.. وشكرا لمن أقصاني من المهرجانات

الاثنين 12 فيفري 2018
نسخة للطباعة
❞ علاقتي بتونس فوق كل الأحزاب و«عالم لطيفة» لم يتجاوز كل الخطوط الحمراء في حياتي - عبد الوهاب محمد سيظل حاضرا في فني..
لطيفة العرفاوي لـــ«الصباح الأسبوعي»: مستعدة  لجولة فنية لفائدة المعوزين والعاطلين.. وشكرا لمن أقصاني من المهرجانات

حاورتها: نجلاء قموع -

تزور الفنانة لطيفة العرفاوي تونس هذه الأيام لتصوير فيديو كليب لإحدى أغنيات ألبومها الأخير «فريش» ومن المرجح أن تكون أغنية «طبعك غريب» كلمات وألحان الفنان محمد الجبالي ... زيارة الفنانة التونسية  شملت كذلك اتفاقا مع «اتصالات تونس» يهتم رقميا بـ«عالم لطيفة».. «الصباح الأسبوعي»، التقت صاحبة الخمسة وعشرين ألبوما وأولى الفنانات العربيات اللاتي قدمن أغان مصورة اعتمادا على تقنية سينمائية وبلمسة مخرج مهم على غرار عاطف سالم...لقاء تحدثت خلاله لطيفة عن مشاريعها الفنية، التي لا تنتهي وطموحاتها، التي لا يحدها بلد..وعن الساسة و الوطن ..   

رغم  محاولة ادخال طابع التجديد في أعمالك يبدو  ألبوم «فريش» مختلفا تماما عمّا سبق وقدمته من ألبومات غنائية؟ 

- ألبوم «فريش» وكما يوحي عنوانه أعاد إنعاش مسيرتي الفنية، قدمت خلاله عددا من الملحنين والشعراء والموزعين الشباب كما جددت على مستوى المعاني المغناة وعلى مستوى الألوان الموسيقية ويجمع الألبوم 13 أغنية  باللهجات التونسية، المصرية، المغربية واللبنانية وهو أكثر ألبوما منوعا في مسيرتي، ومن بين من تعاملت معهم  الشعراء عمرو المصري، الراحل إلياس ناصر ، بهاء الدين محمد ، سمير زكي والملحنين سامر أبو طالب، عصام كاريكا والموزع مونتي ومن تونس الفنان محمد الجبالي في أغنية «طبعك عنيد» وهي من كلماته وألحانه ومن المغرب الملحن محمد رفاعي ومن الأغاني أذكر «فريش»، «كل اللي حبوا»،»بحر الغرام»، «أخون لا» و»الهم كبره» كما صورت فيديو كليب لأغنية «فريش» مع فادي حداد لأول مرة كمخرج وسبق وتعاملت معه كمدير تصوير في أغاني المصورة للمخرج سعيد الماروق على غرار «نص الجو» وفكرة الكليب مختلفة على ما قدمته سابقا وأخرجه فادي حداد في أعماله الأخرى كذلك.

هذا الألبوم اعتمدت كليا خلال تسويقه على التقنيات الرقمية وعالم الانترنت لماذا..؟

- أعتقد أن التوجه للعالم الرقمي صار ضرورة في كل المجالات ومن بينها الفن وقد طرح «فريش» على اليوتيوب مع شركة «فودافون» وحقق مليوني مشاهدة في أقل من شهر ثم كانت التجربة مع الشركة الإماراتية «دوو» وأسسنا «Latifa world « أو «عالم لطيفة» على الهواتف الذكية وهناك اتفاق سيوقع مع «تيليكوم» في نفس التوجه ومن خلاله يمكن أن تصل الأغاني إلى أكبر عدد من الناس من خلال الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي 

سابقا.. كانت لطيفة تعتبر حياتها الشخصية والعائلية خطا أحمر ما الذي تغير وجعلك توافقين على تصوير «عالمك» الخاص ؟

- مع تطور التقنيات التكنولوجية وانتشار الثقافة الرقمية حاولت التجديد في الجوانب الاتصالية مع عائلتي الكبرى وهم المعجبون بفني وكانت هناك فيديوهات للبعض من أفراد عائلتي قمنا بتصويرها بصفة تلقائية وتطورت الفكرة لتصبح «عالم لطيفة على الموبايل» لكن هذه الفيديوهات تضم أقاربي وأصدقائي الذين يرغبون في التواجد على الانترنت فليس كلهم يفضلون الظهور للإعلام أو الجمهور وأنا أحترم هذه الخصوصية وأعتبرها خطا أحمر.

في ألبوم «فريش» يظل وفاء لطيفة واضحا للشاعر الكبير عبد الوهاب محمد؟

- لا يمكنني الحديث عنه دون أن تغمرني مشاعر كبيرة هو الاب  الروحي الذي أنار طريق بداياتي ولولاه ما كنت لطيفة اليوم، التي تنتج لنفسها وتملك رصيدا فنيا هو ملكها الخاص دون أن تفرض عليها ضغوط المنتجين وشروطهم.

قرار الانتاج لنفسك من البدايات منحك الحق على أعمالك لكن ألم يحرمك من امتيازات أخرى؟

- ربما لم أتمكن من إحياء حفلات في عدد من الأماكن يسيطر عليها منتجون معينون وشركات بعينها وهو ما جعلني بعيدة عن برمجة بعض المهرجانات الكبرى لكن هذا لا يجعلني أندم على خياراتي فلو لم أكن حرة في إنتاجاتي ما كنت استطعت التعامل مع زياد الرحباني أو يوسف شاهين أو اختيار خطواتي الفنية وتصورات أعمالي وأماكن تصويرها ومخرجيها فلا حدود لطموحاتي وأحلامي ويمكنني أن أسافر إلي أي مكان في العالم لأجل فني دون قيود أو شروط يفرضها علي منتج أو شركة إنتاج. 

سبق وتحدثت عن أياد خفية وراء غيابك عن مهرجانات في تونس وخارجها فمن وراءها؟

- وقع التفاوض معي على عدد من المشاريع الفنية وإحياء حفلات ثم لم تتم البرمجة على غرار لقاء  السنة المنقضية مع وزير الثقافة الحالي ومختار الرصاع ونفس الشيء لبعض المهرجانات العربية التي تسيطر عليها شركات الانتاج وفي الواقع هذه الأيادي الخفية لا تؤثر في مسيرتي وأقول لهم شكرا وأعتقد أن  هدفي أسمى من هذه الترهات ..أرغب في تقديم جولة فنية في كل تونس من شمالها إلى جنوبها بالتعاون مع المجتمع المدني وبتنظيم من إحدى الوزارات ومستعدة لهذه الخطوة إلى أبعد الحدود ومجانا بشرط أن تذهب عائدات الحفلات لمساعدة العائلات المعوزة والمناطق المهمشة وتساهم في إنشاء مشاريع للعاطلين عن العمل من الشباب التونسي.

في أحيان كثيرة يجد الفنان نفسه بين براثن السياسة وتأويلاتها فكيف تتعامل لطيفة مع هذه المسألة خاصة وأنك ممّن يعبرون عن أرائهم في شؤون البلاد؟

- لا أخشى ما يقال عني أو عن مواقفي وآرائي فحبي لتونس معروف من الجميع ولا يوجد حزب أكبر من تونس ولم أهتم أو أعلق عمّن قال أني أذكره بنظام بن علي وأدرج اسمي في كتاب أسود فهو بالنسبة  إلي لا يمثل تونس ولا يدرك علاقة الفنان والمبدع ببلاده التي هي أرقى وأنبل العلاقات وفوق كل الانتماءات والحسابات السياسية.   

علمنا أنك تستعدين للعودة إلى السينما بعد فيلمك الوحيد مع الراحل يوسف شاهين ؟ 

- وجدت عملا مهما وضخما يستحق أن أعود لأجله إلى السينما وهو فيلم مصري سأتحدث عن تفاصيله في لقاءاتنا القادمة كما أجهز لبرنامج تلفزيوني غنائي على قناة «DMC» المصرية  فيما أجلت فكرة أعدها لعمل درامي للموسم القادم سأعود من خلالها إلى شاشة التلفزيون بعد مسلسل «كلمة سر».

 

بلطي مستعد لـ«ديو» مع لطيفة واللقاء لم يتم بعد..

بعد أن أعلنت الفنانة لطيفة العرفاوي عن  احترامها لعمل فنان الراب بلطي  ووصفته بالمحترف في مجاله وأنها تتابع أعماله وهو فنان ملتزم ويركز كثيرا على طرح أعماله رقميا ،أشاد بلطي في اتصال مع «الصباح الأسبوعي» بالفنانة التونسية واعتبرها سفيرة الأغنية التونسية وأول من فتح المجال للفنانين التونسيين للتواجد على الساحة الفنية العربية معربا عن استعداده للتعاون معها فنيا وأن ذلك شرف يعتز به.

نجلاء

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة