تالة: حل الاتحاد المحلي للشغل ونقابيون يؤكدون أن القرار ليس في وقته - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 16 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

تالة: حل الاتحاد المحلي للشغل ونقابيون يؤكدون أن القرار ليس في وقته

الاثنين 12 فيفري 2018
نسخة للطباعة
تالة: حل الاتحاد المحلي للشغل ونقابيون يؤكدون أن القرار ليس في وقته

في الوقت الذي ما تزال فيه مدينة تالة تعيش على مخلفات "فاجعة" وفاة التلميذتين رحمة وسرور في حادثة احتراق مبيت اعداديتهما، فوجئ نقابيو وأهالي المنطقة أول أمس السبت بقرار حل المكتب المحلي لاتحاد الشغل بتالة وإغلاق مقره ومنع الدخول إليه وتكليف عضو من الاتحاد الجهوي بالقصرين بتسيير شؤونه بصفة مؤقتة، وهو ما اعتبره كثير من النقابيين «هرسلة» لهم وضربا لنضالهم وقيادتهم لكل التحركات التي عرفتها تالة في الفترة الأخيرة، بل هناك من رأى ان قرار حل الاتحاد المحلي جاء على خلفية احتضان مقره لتنسيقية «تالة ولاية» للمطالبة بتحويل منطقتهم الى ولاية مستقلة عن القصرين تضم معتمديات شمال هذه الجهة ومناطق جنوب ولاية الكاف لتصبح تالة الولاية رقم 25، وردا على القرار بدا التخطيط لعقد اجتماعات تضم نقابيين وغيرهم لتحديد كيفية التعاطي معه انعقد أولها مساء السبت واقترح فيه البعض ممن تفهموا القرار التمديد في فترة المكتب المحلي المنحل بصفة استثنائية الى غاية تحديد موعد لمؤتمره الانتخابي العادي لانتخاب مكتب جديد لان تالة تمر حاليا بظروف غير عادية ولا يمكن تركها بل قيادة نقابية، ولمعرفة دوافع حل الاتحاد المحلي للشغل بتالة تحدثت «الصباح الأسبوعي» مع مصادر من الاتحاد الجهوي للشغل بالقصرين الذي اتخذ القرار المذكور فقالت لنا انه لا علاقة للحل بكل ما اشيع حول ارتباطه باحتضان تنسيقية «تالة ولاية» أو التحركات التي شهدتها المدينة، بل يعود أساسا الى مقتضيات القانون الداخلي للمنظمة الشغيلة لان الاتحاد المحلي بتالة انتهت فترته النيابية منذ يوم 31 جانفي المنقضي وتعذر عقد مؤتمره المبرمج ليوم 28 جانفي بسبب عدم اكتمال شرط توفر 1500 منخرط فكان لا بد من تطبيق القانون وحله في انتظار استكمال الشرط المذكور وتحديد موعد جديد للمؤتمر لانتخاب اعضاء المكتب الجديد  .

ي -  أ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد