اتهمه بـ«سلبه» 50 ألف دينار: صيدلي يقاضي رجل أعمال من أجل التحيل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

اتهمه بـ«سلبه» 50 ألف دينار: صيدلي يقاضي رجل أعمال من أجل التحيل

الجمعة 2 فيفري 2018
نسخة للطباعة
اتهمه بـ«سلبه» 50 ألف دينار: صيدلي يقاضي رجل أعمال من أجل التحيل

يعكف أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بسوسة 1 على البحث في قضية تحيل وتدليس شملت الأبحاث فيها متهما وهو رجل أعمال.

انطلقت الأبحاث في القضية تبعا لشكاية تقدم بها كهل وهو صيدلي الى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية سوسة 1 ذكر فيها انه تعرف على  المتهم وهو رجل أعمال وتوطدت العلاقة بينهما فأصبحا صديقين وقد أعلمه هذا الأخير بوجود قطعة أرض تقع بولاية نابل ترغب صاحبتها في التفريط فيها بالبيع مقابل مبلغ بخس قدره 50 ألف دينار نظرا لحاجتها الماسة للمال وأقنعه بهذا المقترح فوافق على فكرة شراء قطعة الأرض وتوجها سويا الى نابل حيث عاين العقار كما التقى صاحبته والتي اتضح لاحقا انها زوجة رجل الاعمال المذكور والتي استظهرت بكتب توكيل يخول لها التصرف في قطعة الأرض وبعد حصول الاتفاق على شراء الأرض مكن الشاكي رجل الاعمال من أربعة صكوك بنكية تتضمن اجمالا ثمن الارض وقد قام بتعمير جميع البيانات بما في ذلك امضائه فيما تم الابقاء على خانة المستفيد شاغرة قصد تعميرها حال اتمام ابرام العقد الكتابي بالنسبة لاقتناء قطعة الأرض حتى يقع تدوين اسم المستفيد سواء لفائدة رجل الاعمال او لزوجته  ولكن وبعد تسلم رجل الاعمال للصكوك البنكية عمد الى تنزيلها بحسابه البنكي ولكنها عادت بدون رصيد لانعدام رصيده البنكي فقام بالاتصال به للاستفسار عن الأمر سيما وانه تم الاتفاق انه لن يتم ايداع الصكوك البنكية الى حين اتمام عملية البيع القانونية فأوهمه حينها انه مر بضائقة مالية فقام بتنزيلها فتم فض الاشكال وحصل الشاكي على شهادة خلاص في هذا الخصوص.

وأضاف الصيدلي انه بعد مرور فترة اعلمه رجل الاعمال ان زوجته عدلت عن عملية البيع فطالبه بتمكينه من الصكوك الا انه ماطله. 

انكار

وباستنطاق رجل الأعمال اكد ان الشاكي طلب منه اقراضه مبلغا ماليا قدره 56 الف دينار باعتباره يمر بضائقة مالية على ان يعيد له ذلك المبلغ عند بيعه للصيدلية فوافق على ذلك ومكنه من المبلغ وفي المقابل حرر له الشاكي خمسة صكوك بنكية وامضى عليها بنفسه على ان ينزل تلك الصكوك في التواريخ التي تتضمنها ولكن وبحلول موعد خلاص الدين اتصل بالشاكي قصد خلاصه الا انه شرع في مماطلته مما جعله يقوم بتنزيل الصكوك البنكية، واكد ان انه زوجته لم تعزم على بيع قطعة ارض باعتبار وان العقار الذي تحت تصرفها محل رهنية كما ادعى الشاكي بل ان التهمة كيدية.

فاطمة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد