برقيات جهوية... برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 12 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
13
2018

برقيات جهوية... برقيات جهوية

الأحد 28 جانفي 2018
نسخة للطباعة

واحدة توفيت وأخرى جرحت: من يحمي تلاميذ جندوبة من خطر الحوادث المدرسية؟

توفيت تلميذة تدرس بالسنة الرابعة ثانوي أمس السبت بعد أن دهستها سيارة وتم نقلها الى المستشفى الجهوي بطبرقة ثم بعد ذلك الى جندوبة الا أنها فارقت الحياة متأثرة بخطورة الاصابة.

وفي عين دراهم تعرضت تلميذة بالإعدادي وسط الأسبوع إلى جروح متفاوتة الخطورة لما أصابتها دراجة نارية أمام المؤسسة التربوية ما استوجب نقلها الى المستشفى المحلي لتلقي العلاج.

تكرر مثل هذه الحوادث يستدعي من الجهات المعنية حماية التلاميذ أمام المؤسسات التربوية خاصة مع تهور بعض أصحاب وسائل النقل «واستعراض عضلاتهم» وقيادتهم بسرعة جنونية دون أدنى مراعاة لصحة التلاميذ الذين عادة ما يكونون كبش فداء لمثل هذه الحوادث، كما أن غياب الدوريات الأمنية جعل الظاهرة تستفحل أمام المؤسسات التربوية أين تشهد اكتظاظا مروريا خاصة أثناء أوقات الذروة في ظل غياب اشارات المرور وضيق الطرقات وسط المدن.

بالإضافة الى ذلك فان العديد من المؤسسات تفتح أبوابها على الطرقات الرئيسية التي تعرف حركية مرورية طيلة اليوم خاصة الشاحنات وأصحاب الدراجات النارية من المراهقين الذين يتعمدون مضايقة بعض التلميذات ماديا ولفظيا  

وضاعف من خطورة انتشار حوادث المرور الغياب الكلي للحملات التوعية والتحسيسية من قبل بعض المنظمات والجمعيات المهتمة بالسلامة المرورية وتركيز اشارات مرورية من شأنها أن تساعد المترجل على حمايته من خطر الطريق، ما يستدعي من مختلف مكونات المجتمع المدني ومختلف الجهات المعينة والمسؤولة التدخل العاجل وذلك بوضع علامات «قف» أمام ما يتعرض اليه أبناؤنا التلاميذ من غول الطريق الذي يحصد أرواحا بريئة بين حين وآخر.

عمار مويهبي

 

قرض من صندوق التنمية الكويتي لمستشفى طب الولدان والتوليد بالمنستير

استقبل اكرم السبري والي المنستير، وفدا من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية وتتنزل هذه الزيارة في اطار اتفاقية قرض من الصندوق الكويتي بقيمة 5 مليون دينار لفائدة اقسام الاستعجالي بمستشفيات 22 ولاية في الجمهورية التونسية، حيث تم اختيار مستشفى طب الولدان والتوليد بالمنستير للانتفاع بجزء من هذا القرض قصد تهيئة وصيانة بعض الأقسام وتجهيزها.

سامي السطنبولي

متساكنو حي 2 مارس بالكاف يطالبون بإصلاح الطريق.. والبلدية توضح

عبر العديد من متساكني حي 2 مارس المتاخم لبلدية الكاف عن استغرابهم من تجاهل السلط المعنية للوضعية المتردية للطريق الرئيسية التي تمتد من قبالة مقر المحكمة العسكرية الابتدائية الدائمة بالكاف وتصل لحدود مركز الصحة الأساسية سواني العنب (أي حوالي كلم ونصف) حيث تغطيها الحفر والمطبات. 

السكان وجهوا العديد من المراسلات للسلط المحلية والجهوية وناشدوها اصلاح الطريق المذكورة وقد تم وعدهم بالانطلاق في أشغال إعادة تعبيدها مع بداية سنة 2018 ولكن رغم مرور قرابة الشهر فانهم لم يلاحظوا أي بادرة في هذا الاتجاه ولهذا يطالبون النيابة الخصوصية للمجلس البلدي بالكاف بأن تستجيب لمطلبهم الوحيد والمتمثل في اصلاح الطريق الذي تسبب لهم في معاناة كبرى وقد اتصلت «الصباح» بمسؤول بالنيابة الخصوصية للمجلس البلدي بالكاف فذكر أنه تم رصد اعتمادات مالية لتهيئة عدة أحياء بمدينة الكاف ودعم البنية التحتية والطرقات ومنها حي 2 مارس الذي يشهد حاليا أشغال تهم التزود بالمياه الصالحة للشراب وبعد استكمال الأشغال المذكورة سيتم إعادة تعبيد الطريق وتهيئة الأنهج بما سيساهم في تغيير وجه هذا الحي وينهي المعاناة الطويلة لمتساكنيه مع الأوحال والمطبات.

السرس.. المطالبة بمركز لتجميع الحليب 

يطالب مجموعة من الفلاحين بمعتمدية السرس من ولاية الكاف بإحداث مركز لتجميع الحليب بالجهة يساهم في تنمية قطاع تربية الماشية ويساعد الفلاحين على ترويج منتوجاتهم خاصة وأن العديد منهم يجد صعوبات كبرى ويضطر لإتلاف كميات هامة من الحليب بسبب عدم توفر مركز قار بالمعتمدية التي يوجد بها عدد لا بأس به من مربي الأبقار الحلوب.

عبد العزيز الشارني  

يوم دراسي حول التنمية الفلاحية بأم العرائس

انتظم اول أمس بمنطقة النازية من عمادة الدوارة بمدينة ام العرائس يوم دراسي حول التنمية الفلاحية بالجهة تحت إشراف معتمد الجهة ورئيس خلية الإرشاد الفلاحي ورئيس مشروع تنمية الزراعة بالمنطقة عبد الغني الدريدي تم خلاله التطرق إلى جملة المشاغل والصعوبات التي يواجهها القطاع الفلاحي منها بالخصوص كهربة الآبار المائية والتنوير على مستوى الطريق الزراعية ...

سليم جنات

انطلاق الدراسة الجيوتقنية الخاصة بمشروع سدّ بولعابة

انطلقت مؤخرا الدراسة الجيوتقنية الخاصة بمشروع سدّ بولعابة في معتمدية القصرين الشمالية على مصب وادي الحطب، وذلك بهدف التحكم في أكثر من 24 مليون متر مكعب من سيول الوادي الذي يمتد على حوالي 117 هكتارا، 

وقد حددت طاقة خزن السدّ بـ48 مليون متر مكعب، وهو يهدف بالأساس إلى حسن استغلال مياه السيلان غير المتحكم فيها بالولاية والمقدرة بـ 50 مليون متر مكعب في السنة، وتغذية الموائد المائية بمدينتي القصرين وسبيطلة، وتدارك النقص الحاصل في بعض موائدهما الجوفية، وحماية سهول مناطق سيدي بولعابة ووادي الحطب وسيدي حراث من الفيضانات، فضلا عن ري حوالي 2400 هكتار بسهول هذه المناطق الواقعة أسفله، وري 300 هكتار بمعتمدية فوسانة الواقعة أعلاه، وتزويد المنطقة الصناعية بالقصرين بحوالي 3 مليون متر مكعب من المياه، وتوفير مخزون لإطفاء حرائق الغابات خاصة بجبلي الشعانبي وسمامة الواقع وسطهما.

الكلفة التقديرية للمشروع تبلغ 45 مليون دينار ويقدر ارتفاع ساتره الترابي بحوالي 34 مترا وهو مقترح من طرف مصالح قسم التشجير وحماية الأراضي الفلاحية بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين وقد تمت برمجته من قبل الإدارة العامة للسدود وأشغال المياه الكبرى بوزارة الفلاحة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة