رغم قيمة الانتدابات: جماهير النجم تتساءل.. أين معوض «أكوستا»؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

رغم قيمة الانتدابات: جماهير النجم تتساءل.. أين معوض «أكوستا»؟

الأربعاء 17 جانفي 2018
نسخة للطباعة
رغم قيمة الانتدابات: جماهير النجم تتساءل.. أين معوض «أكوستا»؟

في خاتمة الميركاتو الشتوي توصل النجم الى اعادة اللاعب الذي فرط فيه سابقا الى النادي البنزرتي في ظروف اشارت عديد التعليقات من طرف الاحباء وكذلك الفنيين الذين اشرفوا على تدريب هذا اللاعب وايصاله الى المرتبة التي غدا عليها.. وتوصل مرتضى الى ابرام عقد رسمي مع فريقه الام لمدة 3 سنوات ونصف اي الى 30 جوان 2021 هي صفقة طيبة لقيمة اللاعب، وهي طي لصفحة لم تحظ بالقبول يوم اتخاذ قرار ترك سبيله، كما انها عملية تعيد للفريق قدرته على استرجاع ما فرط فيه خاصة بعد فشل محاولة اعادة صدام بن عزيزة الى مهده النجم اثر سيناريو تفريط مشابه لفائدة مستقبل قابس اصطدمت خلال محاولات الاعادة الاخيرة بموانع بعضها على مستوى التعويض، والبعض الاخر مادي لم تتجاوز قيمته حسب المقربين 50 مليونـا؟!

 

وضعية بن وناس في البنزرتي ساهمت في عودته للنجم

في كثير من الاحيان تكون ارضية تغيير الوجهة او العودة الى المهد خاضعة لعوامل تساهم بصورة فعالة في اتمام العملية وهو ما حصل مع مرتضى بن وناس.. فالمجهود الذي قام به رئيس الفرع والرجل الثاني في النجم بحكم حضوره الفاعل ومسكه بكل الملفات وهو المدير البنكي المهدي العجيمي ساهم بصورة هامة في اتمام العملية والميركاتو على ابواب الغلق، كما ان وضعية مرتضى بن وناس في النادي البنزرتي تيسرت بصورة كبيرة الامور: فالعلاقة بينه وبين فريقه متوترة بعد الشكوى التي رفعها بن وناس للجنة النزاعات بالجامعة التونسية لكرة القدم مطالبا بمستحقاته مما اغضب اولي الاشراف وعلى رأسهم رئيس النادي عبد السلام السعيداني فكانت الاحالة على صنف الامال (النخبة) للتمارين.. وعن قيمة الاتفاق قبل الامضاء فالتكتم يبقى سيد القرار لكن ما تسرب يؤكد ان النادي البنزرتي طالب بـ100 مليون مع تنازل مرتضى بـ70 مليون كمستحقات له مع الفريق.. المهم هو ان الاتفاق حصل والرجوع والى المهد وقع..

 اين العصفور النادر؟

انتظارات جماهير النجم لمفاجأة اخر لحظات الميركاتو كانت كبيرة خاصة بعد ان أشيع بان البحث جار عن خليفة للبرازيلي، دياغو اكوستا، وازداد ذلك اهتماما اثر التحول الى الجزائر خصيصا لانتداب مهاجم اتحاد العاصمة المعروف «اسامة الدرخلو» عسى ان يكون ذلك نسخة طبق الاصل من الهداف الذي بقي ذكره راسخا في اذهان الانصار بغداد بونجاح او صورة مشابهة لنجاعة احمد العكايشي التهديفية.. غير ان الامال المعقودة على ذلك منيت بخيبة ولم تحسم في الوقت الزمني الموعود ليقتصر الانتداب على اعادة بن وناس الى فريقه وجلب لاعب الترجي والافريقي سابقا محمد المثناني صاحب الرحلتين المكوكيتين للجيش القطري والقادسية السعودي قبل ان يحط الرحال في بوجعفر.. والسؤال المطروح من قبل الجماهير المتتبعة لما جرى من تحركات في هذا الاتجاه يتعلق بحسن توظيف الموجود؟؟

 

 الزاد البشري في خط الهجوم اكثر من اللزوم

كرد عن تساؤلات الجمهور حول تصرف الاطار الفني دون رأس حربة ناجع وفعال يجدر التأكيد بان ما يتوفر في النجم حاليا من زاد بشري يعد من أثرى ما يوجد دون الحاجة الى مزيد التطعيم.. 

فالخط الامامي بعد رحيل البرازيلي اكوستا يضم كلا من عمرو مرعي وعمر زكري وايمن الصفاقسي وامين الشرميطي وسليم بن بلقاسم وياسين العمري والخليل بانقورا دون اعتبار العناصر الشابة من النخبة التي تم اخيرا منحها شارة الالتحاق بالاكابر.. فاذا كان اطار فني يمتلك هذا الزاد الهجومي «الثري» ولا يستطيع خلق البديل الناجع والقادر على الافادة والاضافة، فماذا يمكن ان يفعل من لا يملك نصف او ربع مثل هذا العدد الهائل من المهاجمين؟!

بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد