برقيات جهوية... برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

برقيات جهوية... برقيات جهوية

الأحد 14 جانفي 2018
نسخة للطباعة

فريانة: تقدم أشغال حفر بئر لتزويد 5 مناطق حدودية بمياه الشرب

انطلقت اواخر شهر اكتوبر2017 اشغال حفر بئر عميقة بمنطقة «الصخيرات»الواقعة قرب الشريط الحدودي الفاصل بين تونس والجزائر وسط غرب معتمدية فريانة، وذلك في اطار البرنامج الخصوصي لتنمية المعتمديات الحدودية بولاية القصرين، من المتوقع ان يبلغ عمقها 800 متر بتكاليف تقارب المليار(974 الف دينار) بتمويل من المجلس الجهوي بالقصرين من اجل تزويد خمسة تجمعات سكنية حدودية تضم 200 عائلة بمياه الشرب بمناطق»القرايرية» و»اولاد رابح» و» المساعدية و»اولاد عبيد» الذين يواجهون العطش ويضطرون لقطع مسافات طويلة لجلب المياه بواسطة حاويات على ظهور الدواب(الاحمرة) او الصهاريج بواسطة الجرارات، هذا وحسب ما افادنا به رمضان المحمودي رئيس دائرة الدراسات والإحصاء الفلاحي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين، فان نسبة تقدم المشروع بلغت حوالي 40 بالمائة وقد زاره مؤخرا وزيرا الصحة والصناعة وكاتب الدولة للموارد المائية  صحبة والي القصرين وخبراء مندوبية الفلاحة وعاينوا الاشغال وتحدثوا مع عدد من متساكني القرية الحدودية خلال قدومهم لجهة القصرين يوم 5 جانفي الجاري.. هذا ويامل اهالي المناطق المنتفعة ان تنتهي عمليات الحفر في اجالها (7 اشهر) وان يتم بعدها تجهيزها بالمضخات اللازمة وربطها بالكهرباء حتى تدخل حيز العمل ويتمتعوا بمياهها في اقرب الاوقات، ولا تبقى دون استغلال مثلما حصل لعديد الابار الاخرى التي وقع حفرها في السنوات الاخيرة ولم يقع تجهيزها بعد.

ي امين

 

ماذا بين بنزرت وأعلامها؟

حقيقة لا تبدو العلاقة بين بلدية بنزرت والاعلام التونسيين في افضل حالاتها فالانهج التي تحمل اسماءهم تعاني من مشاكل كبيرة في بنيتها الاساسية. انطلاقا من نهج الدبلوماسي الراحل  المنجي سليم الذي يبعد سوى 10 امتار على قصر البلدية هذا الطريق الرابط بين المدينة والى الجسر المتحرك الذي شهد أشغال شركات متعددة تركت بعدها اثارا لم تندمل على الاسفلت والرصيف. وغير بعيد وفي قلب شارع الطيب المهيري المجاور تركت «الصوناد» اخدودا شاهدا على مرورها السريع ذات صيف لإصلاح عطب طارئ واهدت في الاثناء مخفض سرعة بدائي للسيارات العابرة.

وان كانت وضعية النهج السابق قابلة للتسوية شريطة توفر الرغبة في ذلك فان ما حدث في نهج ابن خلدون صعب التصديق  والاصلاح ففي بداية الاسبوع الحالي قامت مجموعة من العمال بغلقه امام الجولان ثم انطلقت مقاولة خاصة في حفر وازالة  كميات من الاسفلت في قلب النهج الذي يجمع 4 ادارات جهوية تقدم خدماتها لمئات المواطنين وعددا من المحلات التجارية  اضافة الى مركب سكني وعيادات طبية.. بعد الاشغال السريعة  انتظر المتساكنون والزائرون  اعادة تعبيد الطريق او على الاقل غلق المطبات  التي تركتها الأشغال التي استهدفت حسب الصور التي التقطها «الصباح» مجموعة من البالوعات وجعلتها في أسبوع واحد خطرا كامنا لإطارات السيارات العابرة. بعد ان كان النهج صعب العبور للمترجلين فقط أيام المطر وهي خاصية يشاركها مع شارع  المرحوم النقابي حسن النوري الذي  ينتظر منذ سنوات ساعة الفرج المرتبطة بتوسعة قنوات نقل مياه الامطار. 

ساسي الطرابلسي

 

في ندوة صحفية بقفصة:الحق في المعلومة يعزز المحافظة على الماء والبيئة..

بحضور والي قفصة والمندوب الجهوي للفلاحة التأمت مؤخرا بأحد النزل بالجهة ندوة أعدتها منظمة ديناميكية حول الماء وفي إطار شراكة بين مدينتي طنجة المغربية وقفصة التونسية تحت عنوان: تعزيز الحق في الحصول على المعلومات لفائدة الشعوب والبيئة وذلك استنادا لما جاء بالفصل 44 من الدستور التونسي الحق في الماء مضمون والمحافظة عليه وترشيد استهلاكه واجب على الدولة والمجتمع وتهدف هذه الندوة بالأساس إلى تشريك المجتمعات المحلية في إيجاد السبل لتحسين الصحة والبيئة من خلال استخدام حقوقها في الوصول إلى المعلومة كما انه ومن أهداف المشروع برمته تمكين المجتمع المدني بكافة شرائحه من استخدام المعلومة حول البيئة والمشاركة في اخذ القرارات المتعلقة بها وذلك في اطار خلق فضاء للتعاون بين عدة أطراف مهتمة بهذا الشأن..

  سليم جنات 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة