الكاتب العام الجديد للجامعة العامة للتعليم الابتدائي: الاشتغال على أربعة ملفات حارقة.. ونظام السداسيات أظهر فشله - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

الكاتب العام الجديد للجامعة العامة للتعليم الابتدائي: الاشتغال على أربعة ملفات حارقة.. ونظام السداسيات أظهر فشله

السبت 13 جانفي 2018
نسخة للطباعة

تونس- الصباح

اشتدت في الفترة الأخيرة حدة الانتقادات حول نظام السداسيات من التلاميذ والأولياء كما الإطار التربوي وارتفعت عديد الأصوات مطالبة بإلغائه بعد أن أظهر اعتماد هذه التجربة منذ السنة الدراسية الفارطة محدوديتها وكشفت عن عديد السلبيات والمآخذ من معظم الأطراف.

 انتقادات ودعوات سجلت حضورها بالمؤتمر الانتخابي الأخير للجامعة العامة للتعليم الأساسي المنعقد يومي5و6 جانفي2018، وهو ما أكده في تصريح لـ"الصباح" الكاتب العام الجديد للجامعة نبيل الهواشي الذي أفاد بأن المطالبة بالرجوع إلى نظام الثلاثيات تم إقراره بالمؤتمر، وأعرب المربون عن فشل التجربة لما أفرزته من إرهاق ذهني للتلاميذ وأثر سلبا على التعلّمات والمكتسبات المعرفية بسبب طول السداسية وما يتخللها من كثافة في مواد التعلم وعمليات حشو وضغط للبرامج يفقد التلميذ القدرة على استيعابها وتعجز الذاكرة على استحضارها يوم الامتحان.

 وأورد أن مؤتمر التعليم الأساسي شدد على هذه المسألة ويتمسك بتغيير نظام السداسيات، وهي من بين الملفات التي سيشتغل عليها المكتب التنفيذي المنتخب.

حول أهم المشاغل والملفات التي تعمل النقابة على معالجتها وتسويتها أفاد الهباشي أن تحسين القدرة الشرائية للمدرسين ستكون على رأس الأولويات المطروحة والتعاطي بشأنها من خلال مدخلي المنح والترقيات.

كما يتواصل الخوض في ملف الإصلاح التربوي بمختلف مكوناته ومحاوره الرئيسية.

كما ستعمل النقابة على فرض سن قانون يجرم الاعتداءات على المدرسة وعلى المربين والإطارات التربوية بمختلف مكوناتها.

وتمثل تسوية أوضاع المعلمين النواب ملفا حارقا سيتواصل العمل بكل جدية على معالجته.

 وبالسؤال إن كان يتوقع أن يتوخى المكتب التنفيذي المنتخب منهجا جديدا في التعامل مع سلط الإشراف وفي أسلوب التفاوض؟ نفى المتحدث ذلك بشدة وأكد أن النقابة تعتمد مبدأ الاستمرارية والبناء على الإيجابي المنجز من المكاتب السابقة، والحرص على حل المسائل التي لم يتسن حلها.

 منية  

   

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد