أمام تعطّل إنجاز الدّراسات وتركيز العدّادات: رئيس إقليم سوسة الشمالية لـ«الستاغ» يتحدث عن الديون.. التعثرات والمطالب - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

أمام تعطّل إنجاز الدّراسات وتركيز العدّادات: رئيس إقليم سوسة الشمالية لـ«الستاغ» يتحدث عن الديون.. التعثرات والمطالب

الجمعة 5 جانفي 2018
نسخة للطباعة
ديون المؤسسة بلغت 1150 مليارا
أمام تعطّل إنجاز الدّراسات وتركيز العدّادات: رئيس إقليم سوسة الشمالية لـ«الستاغ» يتحدث عن الديون.. التعثرات والمطالب

عبّر عدد كبير من المواطنين في الفترة الأخيرة عن استيائهم وتذمّرهم من آداء مصالح الشّركة التّونسيّة للكهرباء والغاز والبطء الشّديد الذي يرافق عمليّة دراسة مطالب الحرفاء المتعلّقة بالتزوّد بالكهرباء وربط محلاّتهم وعقّاراتهم بالشّبكة حيث أفاد عدد من الحرفاء ممّن التقيناهم بمقرّ الشّركة بإقليم حمّام سوسة عن انقضاء ما يزيد عن ستّة أشهر من تاريخ ايداعهم لمطالبهم دون أن تتمّ دراسة الملفّ في حين أثبت بالوثائق عدد آخر انقضاء ما يزيد عن الأربعة  أشهر على تاريخ دراسة مطالبهم  التي بقيت أسيرة الرّفوف في انتظار الإذن بتفعيلها واستكمال باقي الإجراءات وهوما خلق عديد الإشكاليّات وأجّل  فرحة الإحتفال باستغلال مساكن جديدة على عديد  العائلات ومدّد في فترة إشغالها لمحلاّت سكنيّة على وجه الكراء ..

«الصّباح» اتّصلت برّئيس اقليم سوسة الشّماليّة للشّركة التّونسيّة للكهرباء والغاز (الستاغ) الأسعد موسى ونقلت إليه مجموع تشكيّات وتذمّرات الحرفاء من ناحية وطلبت من ناحية ثانية تقديم توضيحات في شأن تعطّل  نسق سير إنجاز الدّراسات وتركيز المعدات .

في بداية حديثه شدّد الأسعد موسى على أنّ الوضعيّة الماديّة التي مرّت بها المؤسّسة في الفترات الأخيرة أثّرت بشكل واضح على نسق العمل وعلى مستوى الإستجابة للمطالب المتزايدة التي تستقبلها كلّ يوم شبابيك ومصالح الشّركة مشيرا إلى أنّ ديون المؤسّسة بلغت 1150مليارا وهو ما شكّل عائقا ماديّا أمام الشّركة وحدّ من عمليّات التزوّد بالمعدّات والتّجهيزات وحتّى بالقيام بعمليّات الصّيانة المختلفة وبخصوص تعطّل دراسة الملفات لم ينكر مدير الإقليم تسجيل تعثّرات في هذا الصّدد أرجعها بالأساس إلى نقص المعدّات والتّجهيزات حيث بلغ عدد الملقات التي تنتظر الإذن بالتّفعيل والإنجاز وإلى حدود شهر أكتوبر 945 ملفا من بينها مئات الملفات التي تمّت دراستها وتنتظرفقط حلول أصحابها وتسديد معاليمها ليتسنّى تنفيذها وبيّن موسى أنّه ولامتصاص غضب الحرفاء آثر كمدير إقليم أن يبطل إجراء استيلام  أموال من الحرفاء في انتظار تنفيذ الأشغال واستبدال ذلك بإجراء يقضي بعدم استيلام معاليم خلاص الدّراسات إلاّ وقت توفر التّجهيزات واستعداد مصالح الشّركة للتنفيذ الفعليّ للأشغال .

بداية فيفري الإستجابة لكلّ المطالب المتأخّرة 

أكّد الأسعد موسى أنّ الحملة التي أطلقتها الشّركة التّونسيّة للكهرباء والغازلاستخلاص ديونها لقيت تجاوبا محترما من قبل الحرفاء وهو ما ساهم في تعزيز ميزانيّة وموارد الشّركة ودعا الحرفاء إلى مزيد الإنخراط والتّفاعل مع هذه الحملة بما يخدم مصالح الشّركة ويدفع نحو تحسين جودة الخدمات المسداة للحرفاء وتعهّد بأنّ مصالح الشّركة ستسعى جاهدة نحو التّسريع في الإستجابة للمطالب المتعثّرة ليكون موفّى شهر فيفري القادم تاريخ الإيفاء والإستجابة بدراسة جميع الملفّات المتعلّقة بمطالب الرّبط بشبكة الكهرباء والغاز مستندا في ذلك إلى شروع مصالح الإقليم منذ بداية هذا الأسبوع في استقبال كميّات هامّة من المعدّات والتّجهيزات .

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد