نابل: بطحاء الشهداء تتحرر من الانتصاب الفوضوي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

نابل: بطحاء الشهداء تتحرر من الانتصاب الفوضوي

الثلاثاء 2 جانفي 2018
نسخة للطباعة
يربط بين شمال الولاية وجنوبها:1.3 مليون دينار لدراسة مشروع خط المترو بنابل

قرار صائب ذاك الذي اتخذته بلدية نابل مؤخرا والقاضي بمنع انتصاب الباعة بشارع المنجي بالي وشارع فرنسا ونهج سيدي الشريف وخاصة بحديقة شهداء 1952. 

هذه الأماكن التي عاشت الكثير من الفوضى وذلك لعدم التزام المنتصبين بالمساحات المخصصة لهم وتجاوزهم الأرصفة إلى المعبد وخاصة في يومي السوق الأسبوعية. وبالإضافة إلى المنتصبين القارين والذين عادة ما يحلو لهم الزحف على الطرقات من الجانبين وتضييق الخناق على المارين يتعمد بعض الباعة العرضيين الانتصاب وسط الطرقات أكثر من مرة والذي خلق عديد المرات مشاكل ازدحام وتدافعا انجر عنهما التلاسن وتخاصم بين المواطنين وتبادل العنف الأمر الذي أتاح الفرص للمنحرفين للسطو والنهب والسرقة. ومثل هذه المظاهر انعكست سلبا على الوضع السياحي بالمدينة خاصة وسمعة تونس عامة.

 إن ظاهرة الاكتظاظ والمخالفات والتمدد في مساحات الانتصاب لم تقف عند الشوارع والأنهج التي ورد ذكرها بل تعداها إلى أشهر الشوارع شارع فرحات حشاد الذي رغم الحملات الأمنية التي تقوم بها الشرطة البلدية من تنبيه وتحذير أحيانا وبحجز المعروضات فان المنتصبين لا تثنيهم مثل هذه الإجراءات حيث يعودون إلى التجاوزات في ذلك اليوم. ولعل أهم إجراء اتخذته البلدية هو منع الانتصاب بحديقة الشهداء التي تمت تهيئتها منذ اكثر من17 سنة باموال طائلة وقد كادت أن تطمس معالمها نتيجة اقتلاع البعض من أشجارها وتكسير أجزاء من رخامها واتلاف البعض من أعمدة سياجها إضافة إلى تلويث محيطها بأنواع من الفضلات كبقايا المشروبات والأطعمة وقشور الغلال الأمر الذي أضفى مسحة من الغبار والسواد على نصب تذكارها الذي تعلوه الآية القرآنية «وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ» وأسماء الشهداء الأبرار الذين تصدوا لجيش المستعمر الفرنسي الغاشم.

مستوري العيادي

 

يربط بين شمال الولاية وجنوبها:1.3 مليون دينار لدراسة مشروع خط المترو بنابل  

أقرٌ المجلس الجهوي للنيابة الخصوصية لولاية نابل المنعقد مؤخرا بوجود صعوبات في إنجاز المشاريع العمومية المبرمجة في مختلف القطاعات وخاصة البنية التحتية من طرقات وغيرها.. وذلك لأسباب عقارية. وقد صرحت بذلك والية نابل سلوى الخياري مؤكدة على ضرورة متابعة المشاريع المبرمجة بالولاية والعمل على تذليل الصعوبات والتنسيق بين كافة الأطراف المتدخلة، مبرزة أهمّ العراقيل التي اعترضت بعض المشاريع المعطلّة والمتمثّلة أساسا في الإشكاليات العقارية وتوفير الاعتمادات.  

وتم بالمناسبة المصادقة على مشروع ميزانية المجلس الجهوي لسنة 2018 التي بلغت جملة تقديراتها دخلا وصرفا 4.270 أ.د مسجلة بذلك نقصا بـ1.062 مقارنة بسنة 2017 وهو ما يمثل نسبة تراجع بــ19.9% 

 متابعة بعض المشاريع العمومية المندرجة بالمخطط التنموي 2016-2020 وخصوصا فيما يتعلق الانطلاق في دراسة مشروع خط المترو الرابط بين شمال الولاية وجنوبها المدرج ضمن المخطط الجهوي للتنمية 2016-2020 بعد أن تمت المصادقة عليه بمجلس نواب الشعب، حيث تم رصد اعتمادات خاصة بالدراسات بوزارة النقل في حدود 1.3 مليون دينار على ثلاثة أقساط. 

توزيع حافلات على جمعيات ذات صبغة اجتماعية

المصادقة على توزيع عدد 6 حافلات ذات 54 مقعدا على جمعيات ذات صبغة اجتماعية مختصة في رعاية ذوي الحاجيات الخصوصية وفقا لقائمة تم إعدادها من طرف مصالح الشؤون الإجتماعية. 

وقد تمّ التأكيد خلال إختتام المجلس على ضرورة مزيد التنسيق بين كل المصالح والإدارات الجهويّة والمؤسسات العموميّة لدعم نسق إنجاز المشاريع المبرمجة بالولاية وخلق موازنة تنموية تساعد الجهة على مزيد النهوض بمنظومة التنمية ودفعها.

                                                                                                        كمال الطرابلسي 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد