انتفاضة الفلسطينيين ضد قرار ترامب حول القدس: شهيد وعشرات الجرحى في مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقطاع - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

انتفاضة الفلسطينيين ضد قرار ترامب حول القدس: شهيد وعشرات الجرحى في مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقطاع

الأحد 31 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
«كتائب القسام» للمستوطنين: صافرات الإنذار ستكون موسيقى ساحرة مقارنة بما ستسمعون
انتفاضة الفلسطينيين ضد قرار ترامب حول القدس: شهيد وعشرات الجرحى في مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقطاع

غزة نابلس (وكالات) استشهد صباح أمس شاب فلسطيني، متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، أول أمس على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء «الأناضول» التركية، قال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بالقطاع، إن «الفلسطيني جمال محمد مصلح (20 عاما) استشهد بعد تعرضه لإصابة في الصدر برصاص الجيش الإسرائيلي، على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة».

وتشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات، ردًا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 من ديسمبر الحالي، بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، وإيعازه بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.

وأفادت وكالة «رويترز» بأن مظاهرات اندلعت أول أمس في مناطق متفرقة من الضفة الغربية وعلى طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، وأن مواجهات عنيفة وقعت بين الطرفين.

ونقلت وكالة «معا» الفلسطينية من جهتها عن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة تأكيده أن 50 فلسطينيا جرحوا بالرصاص الحي والمعدني أطلقته القوات الإسرائيلية، حالة خمسة منهم خطيرة، كما أصيب أكثر من 120 آخرين باختناق، وتلقوا إسعافات طبية في المكان.

وأكدت الوكالة أن الشبان الفلسطينيين تمكنوا من حرق برج عسكري إسرائيلي قرب بلدة بيت حانون عند الحدود الشرقية لقطاع غزة، حيث استقدم الجيش الإسرائيلي تعزيزات إلى المنطقة وأطلق قنابل الغاز بشكل كثيف باتجاه المتظاهرين.

في غضون ذلك، نظمت حركة «حماس» الفلسطينية مسيرة حاشدة بمشاركة نحو 1,5 ألف شخص في مدينة غزة انطلقت من المسجد الرئيسي تعبيرا عن التضامن مع المقدسيين، ورفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن إليها.

 

 

«كتائب القسام» للمستوطنين: صافرات الإنذار ستكون موسيقى ساحرة مقارنة بما ستسمعون

غزة )وكالات) وجهت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس»، أول أمس رسالة تهديد باللغة العبرية إلى المستوطنين في محيط قطاع غزة.

ونشرت الكتائب صورة عبر موقعها الإلكتروني جاء فيها باللغة العبرية: «صافرات الإنذار التي تشتكون منها ستكون موسيقى ساحرة مقارنةً بما ستسمعونه إذا لم توقفوا عنجهية الحكومة».

وتظهر الصورة أحد عناصر «القسام» وهو يقوم بتجهيز منصة صواريخ موجها إياها نحو خارطة تشمل مستوطنات إسرائيلية. 

وسبق أن علقت «القسام» لافتة ضخمة تحمل صورة الجندي الإسرائيلي الأسير لديها «شاؤول أرون»، في مفترق «السرايا» وسط مدينة غزة.

وأرفقت الكتائب الصورة بعبارة: «طالما أبطالنا لا يرون الحرية والنور.. هذا الأسير لن يرى الحرية أبدا».

يتزامن ذلك مع إطلاق الاحتلال الإسرائيلي قذائف على عدة نقاط رصد لحركة «حماس» ردا على إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل. وقال مراسلون صحافيون في غزة أن رد الفعل الإسرائيلي أعقبه إطلاق صواريخ جديدة من القطاع على البلدات الإسرائيلية في المنطقة الحدودية.

وذكر جيش الاحتلال الإسرائيلي أن منظومة «القبة الحديدية» اعترضت صاروخين من أصل 3 صواريخ تم إطلاقها باتجاه إسرائيل من قطاع غزة صباح أول أمس الجمعة.

وحسب التقارير الإعلامية، سقط الصاروخ الثالث في منطقة مفتوحة في النقب.

وأفادت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية بأن صفارات الإنذار دوت في عدد من البلدات القريبة من الحدود مع قطاع غزة. 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة