شركتان فقط تدخلان البورصة في سنة 2017 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
19
2019

شركتان فقط تدخلان البورصة في سنة 2017

الثلاثاء 26 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة

شهدت السوق المالية في السنوات الأخيرة حركية هامة في ما يتعلق بالإدراجات خاصة في سنتي 2013 و2014  بدخول 18 شركة، ليصبح العدد الجملي حاليا يناهز 81 شركة؛ 68 في السوق الرئيسية و13  في السوق البديلة، لكن تراجعت هذه الحركية بعض الشيء خلال سنة 2017، حيث لم تدخل البورصة ماعدا شركتان فقط  سنة 2017  وهما

 شركة Meubles Intérieurs...  و«سانيماد» وكان من المفروض دخول شركات أخرى على غرار «مكاتاك القابضة» المتخصصة في مجال السيارات والشركة التونسية للمصافي «مصفاة» المتخصصة في صناعة وتسويق مصافي الزيوت والهواء والمحروقات لكل أصناف السيارات. وباعتبار أن المقوم الأساسي الذي يقاس به حجم البورصة هي الرسملة السوقية التي بلغت 20 مليار دينار حتى موفى سنة 2017  وتمثل بذلك اقل من 25 بالمائة من الناتج المحلي الخام للبلاد وهي نسبة ضئيلة جدا مقارنة بعدد من بلدان العالم على غرار المغرب التي تصل فيها نسبة الرسملة إلى 50 بالمائة وفي الأردن 70 بالمائة. تسعى بورصة تونس إلى الرفع من هذه النسبة إلى حدود الـ50 بالمائة، فضلا عن الرفع من عدد الشركات المدرجة في البورصة وخاصة بلوغ نسبة تصل إلى 20 بالمائة في مساهمة السوق المالية في تمويل الاقتصاد عوضا عن 10 بالمائة..

  وفاء بن محمد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد