وفعلتها «الستاغ».. قطع واسع النطاق للكهرباء في منوبة لاستخلاص الديون.. - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

وفعلتها «الستاغ».. قطع واسع النطاق للكهرباء في منوبة لاستخلاص الديون..

الثلاثاء 19 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة

نفذت نهاية الأسبوع المنقضي فرق قطع الكهرباء بإقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بمنوبة عمليات قطع الكهرباء على عدد هام من المنازل بكل من معتمديات منوبة، الدندان، دوار هيشر والمرناقية وذلك لتخلد ديون قديمة في حق أصحابها من الحرفاء لفائدة «الستاغ» التي ارتأت تنفيذ هذا التدخل في توقيت أثار استياء كبيرا لدى المواطنين الذين شملتهم عمليات القطع التي اعتبروها إهانة للحريف وأنها كانت سببا لإرباك سير حياتهم الطبيعية وأثرت على نفسيات أبنائهم خاصة وأنها تزامنت مع بداية عطلة الشتاء وتساءلوا عن حقيقة نية التنفيذ نهاية الأسبوع والإصرار على إنهاء جميع أوامر القطع دون اعتبار ظروف الحريف المادية ومدى تمكنه من توفير المبلغ المطلوب في حينه مذكرين بصبر هذا الحريف على الشركة وما يحيط بعملها من نقائص وبطء في التدخل إضافة إلى الانقطاعات المتكررة للكهرباء بمناسبة أو بغير مناسبة وذلك دون اعتبار الأخطاء الواردة في قصاصات الاستهلاك وما ينجر عنها من أعباء ومصاريف وقد لخص أحد من وجدناهم أمام مقر الشركة بمنوبة الحدث بجملة :» احترموا إنسانيتنا وحاجتنا إلى خدمات أساسية لا استغناء عنها، ولن نسرقكم فلم نسرقكم سابقا، هي ظروف صعبة وجب تفهمها والتفاعل معها وتجنب التشفي الذي لن ينتج غير توتير العلاقة بيننا وبين الستاغ وشحنها في زمن نحن في أمس الحاجة فيه للمصالحة مع شركاتنا الوطنية التي تحيط بها العديد من الاستفهامات والتساؤلات».. في هذا الإطار وردا على التساؤلات السابقة اتصلت «الصباح» بشكيب بن عيسى رئيس إقليم الشركة التونسية للكهرباء والغاز بمنوبة الذي أكد أن عمليات القطع المنجزة مؤخرا تندرج في إطار العمل اليومي للشركة لكن اتخذت شكلا أوسع بتجنيد 20 فريق عمل عوضا عن 10فرق وذلك لانهاء استخلاص أكبر حجم ممكن من الديون القديمة التي ناهزت 9 مليون دينار ونصف مع نهاية هذه السنة واستبعد بن عيسى نية التشفي مؤكدا على أن الشركة فتحت قباضاتها المالية بشكل استثنائي مساء السبت لتمكين الحرفاء من انهاء عمليات الاستخلاص كما أن هناك إمكانية المساعدة على الخلاص عبر آلية التقسيط التي تأخذ بعين الاعتبار الوضعية الاجتماعية المالية للحرفاء مذكرا في الآن ذاته بأنه لا وجود لقانون يمنع قطع الكهرباء أيام المناسبات والعطل على المتأخرين في الدفع.

عادل عونلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد