جريمة فظيعة تهز أريانة.. ابن الـ16 أجهز على أخته طعنا ثم اغتصبها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 17 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
18
2018

جريمة فظيعة تهز أريانة.. ابن الـ16 أجهز على أخته طعنا ثم اغتصبها

الخميس 14 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
جريمة فظيعة تهز أريانة.. ابن الـ16 أجهز على أخته طعنا ثم اغتصبها

اهتز «حي الغزالة» بأريانة ليلة أمس الأول على وقع جريمة قتل فظيعة  تمثلت في إقدام طفل عمره 16 سنة على قتل أخته (من الأب) التي تكبره سنا (24 سنة) بعد أن سدد لها عدة طعنات قاتلة وقد تم على إثرها إعلام السلط الأمنية بالجهة حيث بادرت دورية أمنية بالتحول على عين المكان وقامت بالمعاينة الموطنية اللازمة بحضور ممثل النيابة العمومية تم بعدها الإذن برفع الجثة لنقلها إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة لعرضها على الطبيب الشرعي للتشريح لكشف ملابسات الجريمة  كما تمكن أعوان مركز الأمن بأريانة الشمالية وفي ظرف وجيز من إيقاف الجاني والاحتفاظ به على ذمة الأبحاث التي مازالت متواصلة وذلك بعد مراجعة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بأريانة.

ووفق المعطيات التي أمكن لـ«الصباح» الحصول عليها من مصادر أمنية تابعة لمركز الأمن الوطني بأريانة الشمالية  فان الجاني يبلغ من العمر 16 سنة وقد طلق والده زوجته الأولى وتزوج بأخرى وأنجب منها أربعة أطفال وقد ظل الأبناء الستة يعيشون مع والدهم بنفس المنزل حيث سعى إلى توفير ما يلزم لأبنائه من بينهم الجاني الذي كانت له غرفة خاصة به  تحتوي كل ما يلزمه من احتياجات.

 وعن تفاصيل الجريمة أشارت مصادرنا أنه بتاريخ الواقعة عمد الجاني إلى تناول كمية هامة من الكحول وهي المناسبة الأولى التي يحتسي فيها ذلك طوال حياته ثم استغل تواجده بمفرده في المنزل وقام بالاتصال بأخته هاتفيا واستفسرها عن موعد عودتها فأعلمته بأنها في طريقها للمنزل عندها «لعبت» الخمرة برأسه وبادرته فكرة الاعتداء على أخته جنسيا وحال وصول هذه الأخيرة الى المنزل شرع في تنفيذ رغبته إلا أنها رفضت الانصياع والاستجابة له وقامت بصدّه ثم هدّدته بأنها ستعلم والدها عندها شعر الجاني بالخوف وقرر إسكاتها إلى الأبد فتوجه مباشرة إلى المطبخ وعمد إلى التسلح بسكين واتجه مباشرة إلى غرفة أخته التي كانت بصدد تغيير ملابسها وقام بتسديد طعنات لها في أنحاء متعددة من جسدها إلى أن خرّت وسقطت أرضا ثم لم يكتف بذلك إذ قام بنزع ملابسها محاولا اغتصابها ومفاحشتها إلا أنه نظرا لكمية الكحول التي كان تناولها فانه لم يتمكن من ذلك عندها ما كان منه إلا أن غادر المنزل بعد أن أغلق باب الغرفة على الهالكة وعمد إلى التوجه إلى المحل الذي يعمل به «صانع ميكانيكي».

وبعودة والدة الهالكة إلى المنزل تفطنت إلى ما حصل وأصيبت بحالة من الصدمة والذهول وتحاملت على نفسها بأن سارعت بإعلام  السلطات الأمنية بالجهة الذين حلوا على عين المكان وقاموا بالمعاينات اللازمة وبعد جملة من الأبحاث تم تحديد هوية مرتكب الجريمة وايقافه بالمحل الذي يعمل به وقد كان في حالة نفسية سيئة للغاية فتم اقتياده إلى مركز الأمن الوطني بأريانة الشمالية للتحري معه، ووفق ذات المصادر فقد اعترف الجاني لدى استنطاقه بأنه ارتكب الجريمة موضحا بأنه لم يكن يخطط لاقترافها وبأن علاقته بالهالكة لم تشبها أية شائبة، وأضاف بأنه يشكو من اضطراب نفسي جراء طلاق والده من والدته وقد وجهت للجاني تهم القتل العمد ومحاولة اغتصاب ومفاحشة أنثى.

إلى ذلك أصدرت وزارة الداخلية بلاغا يوم أمس جاء فيه أن «أعوان مركز الأمن الوطني بأريانة الشمالية تمكنوا ليلة الثلاثاء من إلقاء القبض على شخص عمره 16 سنة قاطن حي الغزالة ولاية أريانة من أجل قتل شقيقته واغتصابها».

و«بالتحري معه اعترف أنه قام باحتساء كمية من الخمر ثم توجه نحو شقيقته البالغة من العمر 24 سنة وسدد لها عدة طعنات حتى الموت، ومن ثم قام بنزع ثيابها واغتصابها، وباستشارة النيابة العمومية أذنت لفرقة الشرطة العدلية بأريانة المدينة بالاحتفاظ به ومباشرة قضية عدلية في شأنه موضوعها «القتل العمد والاعتداء بفعل الفاحشة».

سعيدة الميساوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة