ترامب‭ ‬ينسف‭ ‬اتفاق‭ ‬أوسلو‭ ‬ويقبر‭ ‬‮«‬سلام‭ ‬الشجعان‮»‬: انتفاضة‭ ‬فلسطينية‭ ‬ثالثة‭.. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القدس - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 14 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
15
2018

ترامب‭ ‬ينسف‭ ‬اتفاق‭ ‬أوسلو‭ ‬ويقبر‭ ‬‮«‬سلام‭ ‬الشجعان‮»‬: انتفاضة‭ ‬فلسطينية‭ ‬ثالثة‭.. ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القدس

الجمعة 8 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
أدانت القرار الأمريكي: المنظمات الوطنية تنفذ اليوم مسيرة شعارها «تونس وفلسطين» - الباجي قائد السبسي في رسالة لمحمود عباس: إرادة «شعب الجبارين» ستنتصر في النهاية
الباجي قائد السبسي في رسالة لمحمود عباس: إرادة «شعب الجبارين» ستنتصر في النهاية

قررت أمس المنظمات الوطنية والجمعيات المدنية تنظيم مسيرة وطنية اليوم شعارها «تونس وفلسطين» على الساعة الثالثة بعد الزوال انطلاقا من بطحاء محمّد علي.

وأدانت المنظمات والجمعيات الموقعة على بيان مشترك اثر اجتماع انعقد بمقر الاتحاد العام التونسي للشغل، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، وأكدت رفضها القاطع له وتجندها للتصدّي إليه، مقابل دعمها لكل أشكال المقاومة من أجل تحرير فلسطين وإقامة دولتها المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالبت المنظمات الوطنية الحكومة التونسية بموقف حازم رافض لهذا القرار ودعوتها إلى اتّخاذ خطوات ملموسة للمساهمة في إسقاطه وفي مقاطعة كل تحالف سياسي داعم للموقف الأمريكي والصهيوني، داعية  إلى التحرّك على المستوى الدولي والضغط عبر القوى الديمقراطية والمجتمع المدني والحركة النقابية العالمية من أجل التصدّي له باعتباره خرقا لكلّ المواثيق الدولية، والمنتظم الدولي وسائر دول العالم إلى رفض هذا القرار، مؤكدة تجندها لمواصلة ممارسة الضغط بكلّ الطرق النضالية المشروعة من أجل الإسراع بسنّ قانون يجرّم التطبيع، كما قرر المجتمعون مقاطعة كلّ أنشطة السفارة الأمريكية في تونس.

من جهتها دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين منتسبيها  إلى مقاطعة جميع أنشطة السفارة الأمريكية في تونس ودعم حضور القضية الفلسطينية بما فيها ملف القدس في وسائل الإعلام التونسية واعتماد دليل إعلامي واضح ودقيق لآليات تقديم نضالات الشعب الفلسطيني للرأي العام من حيث الشكل والمضمون وانتاج قصص إعلامية إنسانية عن قضايا المقاومة والاستيطان والتطبيع .

في سياق متصل  اعتبر اتحاد عمال تونس قرار  نقل سفارة امريكا الى القدس واعتبارها رسميا عاصمة للكيان الصهيوني خرقا للقانون الدولي وتعديا صارخا على حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم وتكريسا لسياسة الغطرسة والامر الواقع والاحتلال، ولفت الاتحاد في بيان له أمس الى ان هذا القرار هو استكمال لوعد بلفور الذي زرع الكيان الغاضب في قلب الوطن العربي ومنح الحق لمن لا يستحق داعيا جميع الفصائل الفلسطينية الى النضال والمقاومة والتنصل من كل الاتفاقيات المبرمة مع الكيان الصهيوني.

من جهته ندد الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بشدة هذا الاجراء  واصفا اياه بالقرار «الكارثي والعدائي الذي يحمل استفزازا لمشاعر العرب والمسلمين وكافة احرار العالم» مما يتطلب التراجع الفوري عنه».

واوضح الاتحاد، في بيان ان القرار «يضرب بعرض الحائط كل الاتفاقيات والمواثيق والقوانين الدولية التي نصت صراحة على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته على ارضه المغتصبة ظلما وعدوانا واعتبار القدس عاصمة ابدية للشعب الفلسطيني».

على صعيد متصل دعا مجلس عمادة المهندسين التونسيين، جميع المهندسين إلى المشاركة المكثفة في مختلف المسيرات الاحتجاجية، التي ستنظمها قوى المجتمع المدني الوطنية تنديدا بقرار الرئيس الامريكي ودعما للمقاومة الفلسطينية.

واعتبر، المجلس في بيان له أمس «إعلان الرئيس الامريكي نقل سفارة الولايات المتّحدة الأمريكية إلى القدس الشريف واعترافه رسميا بها عاصمة للكيان الصهيوني خرقا للمواثيق الدولية وانتهاكا لحق الشعب الفلسطيني في بناء الدولة المستقلّة وعاصمتها القدس الشريف».

 

ردود الفعل الرسمية 

الباجي قائد السبسي في رسالة لمحمود عباس: إرادة «شعب الجبارين» ستنتصر في النهاية

اعتبر رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أن القرار الأمريكي هو اعتداء سافر على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، واستهداف لتطلعاته المشروعة لنيل حريته واستقلاله، وخرق صارخ لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وتنكّر للاتّفاقيات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي التي تمت برعاية أمريكية والتي تقضي بأنّ وضع مدينة القدس يتمّ تقريره في مفاوضات الحلّ النهائي.

وأكد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، التزام تونس الثابت ببذل كلّ ما بوسعها مع الدول الشقيقة والصديقة من أجل حشد الدعم الدولي لإعادة القضية الفلسطينية إلى صدارة اهتمام المجموعة الدولية، وانتزاع الاعتراف الكامل بحق الشعب الفلسطيني في بناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وجدد في رسالة وجهها أمس إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقوف تونس ومساندتها المطلقة للقضية الفلسطينية، وتضامنها الكامل مع الشعب الفلسطيني قائلا:» إنّي على يقين بأنّ إرادة أبناء فلسطين «شعب الجبارين» ستنتصر في النهاية مهما اشتدت الأزمات وتتالت المحن».

 

 يوسف الشاهد: قرار ترامب ضرب في الصميم لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته

قال أمس رئيس الحكومة يوسف الشاهد تعليقا على اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة اسرائيل ان هذا القرار يضرب في الصميم حقوق الشعب الفلسطيني و قضيته، مؤكدا على هامش ندوة حول الطاقات المتجددة، ان تونس وشعبها يساندان القضية الفلسطينية مساندة مطلقة.

 

الجهيناوي يجدد استنكار تونس لقرار الرئيس الأمريكي 

جدد وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي أمس  بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، عن استنكار تونس لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحادي الجانب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها.

واكد الجهيناوي في كلمة ألقاها خلال أشغال الدورة العاشرة لـ»منتدى بالي للديمقراطية» بحضور ممثلين عن ستين دولة وعدد من المنظمات الإقليمية والدولية، أن هذا القرار من شانه أن يعيق الجهود المبذولة لإحياء عملية السلام، وان يقحم المنطقة في مرحلة من التوتر وعدم الاستقرار، فضلا إلى تداعياته السلبية على الرأي العام في العالمين العربي والإسلامي والمسيحي نظرا لمكانة مدينة القدس بالنسبة إلى شعوب المنطقة.

وجدد وزير الخارجية موقف تونس الثابت الداعم للقضية الفلسطينية العادلة ومساندتها لكل الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي لهذه القضية استنادا إلى المواثيق الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

تحركات تلمذية تلقائية ومسيرات غضب في أغلب الجهات

خرجت  أمس في أغلب جهات الجمهورية مسيرات عفوية  حاشدة كما نفذت وقفات احتجاجية تنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القاضي بنقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس. ورفعت خلال هذه المسيرات شعارات مساندة للقدس وللقضية الفلسطينية إلى جانب التنديد بالقرار الأمريكي المجحف والمنحاز للكيان الصهيوني ومطالبة السلطات الرسمية في تونس وبقية الدول العربية باتخاذ خطوات وقرارات جريئة نصرة للقدس ودفاعا عن شرف الأمة.

قفصة.. مسيرات غضب تنديدا بقرار الادارة الامريكية 

  اثار اعلان ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل واعتزام الادارة الامريكية نقل عاصمتها إليها اثار موجة من الاستياء والغضب لدى المواطنين بمختلف أعمارهم وشرائحهم الاجتماعية ترجمتها المسيرات المنددة بالقرار الأمريكي حيث بادر في هذا الصدد تلامذة عدة معاهد بالخروج الى الشارع في مسيرات جماعية رافعين الاعلام التونسية والفلسطينية كما جابت مدينة المظيلة مسيرة مماثلة للاحتجاج على القرار الأمريكي المعلن من قبل دونالد ترامب. هذا وقد خرجت حوالي الحادية عشرة صباحا مسيرة حاشدة من مقر الاتحاد الجهوي للشغل جابت اهم شوارع مدينة قفصة وذلك بمشاركة جميع مكونات المجتمع المدني وعدد هام من المواطنين .

رؤوف العياري

القصرين.. وقفات احتجاجية ومسيرات تلمذية حاشدة 

شهدت مدينة القصرين وأغلب معتمدياتها، صباح أمس، وقفات احتجاجية ومسيرات سلمية تلمذية حاشدة بمشاركة عدد من ممثلي المجتمع المدني، والأساتذة، والمحامين، والمواطنين، تنديدا بقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، المتعلق بنقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس في اعتراف من بلاده بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وجابت المسيرات الشوارع الرئيسية لمدن القصرين، وفريانة، وحيدرة، وسبيطلة، وفوسانة، وسبيبة، ورفعت خلالها الراية الفلسطينية وصور القدس الشريف والعلمين الفلسطيني والتونسي، إلى جانب شعارات مساندة للنضال الفلسطيني تنادي بالقدس عاصمة لدولة فلسطين، ومنددة بقرار الرئيس الأمريكي المجحف في حق الشعب الفلسطيني، ومطالبة بالتسريع في غلق السفارة الأمريكية بتونس وبهبّة الشعوب العربية والإسلامية للتصدي لهذا القرار ونصرة القدس الشريف.

وأكد عدد من الاساتذة المشاركين في هذه التحركات الاحتجاجية العفوية، في تصريحات متطابقة لمراسلة (وات) بالجهة، أنه إذا لم يتصد حكام وشعوب العالم العربي والإسلامي اليوم بقوة للقرار الأمريكي الجائر ضد الشعب الفلسطيني المناضل بجعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب، فإن القضية الفلسطينية قد انتهت، وفق تقديرهم، موجهين نداء إلى الأمة الإسلامية للتحرك العاجل لنصرة القدس قبل فوات الاوان .

 

سيدي بوزيد.. أغاني المقاومة ترافق مسيرات التنديد 

شهدت أيضا ولاية سيدي بوزيد أمس عددا من المسيرات المنددة بالقرار الأمريكي ورفع المشاركون في هذه المسيرات العديد من الشعارات الداعية الى نصرة فلسطين وحريتها وطالبوا الحكومة التونسية بالعمل على مقاومته ومقاطعته.

ويشار الى أن المسيرات المذكورة انتظمت الى حدود الساعة العاشرة صباحا بكل من سيدي بوزيد المدينة ومعتمديتي المكناسي والرقاب وشارك فيها ممثلون عن المجتمع المدني والجمعيات والمنظمات الوطنية الناشطة بالجهات على غرار الاتحادات المحلية للشغل.

وشهدت ساحة محمد البوعزيزي في مدينة سيدي بوزيد بثّا للأغاني الوطنية وأغاني المقاومة الفلسطينية.

 

قبلي..المجتمع المدني بصوت واحد «القدس قضية كل عربي وكل انسان محب للسلام»

شارك عدد من نشطاء المجتمع المدني أمس بساحة الشهداء وسط مدينة قبلي في وقفة مساندة ودعم للقضية الفلسطينية، اكدوا خلالها رفضهم للقرار الامريكي بإعلان القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الامريكية الى القدس، وفق ما اكده رئيس فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان الطاهر الطاهري لمراسل (وات).

وبين الطاهري ان هذا التحرك الذي دعا اليه فرع الرابطة يعبر من جديد على ان القضية الفلسطينية «تظل القضية الاولى لكافة الشعوب العربية الرافضة للاستعمار واغتصاب الاوطان».

وبدورهم اشار عدد من نشطاء المجتمع المدني الى ان هذه الوقفة «تعبر عن الحرقة، التي اشعلها رموز الاستعمار العالمي الجديد في النفوس العربية، بمحاولة تهويد القدس واعلانها عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب»، واعتبروا ان «ما قام به الرئيس الامريكي امتداد للمشروع اليهودي برسم خارطة جديدة للشرق الاوسط تجزء المجزإ».

واكدوا ان القضية الفلسطينية «قضية كل عربي وكل انسان محب للسلام، واعلان ترامب الاخير يمثل تحديا للشعوب لاقى ردود فعل رافضة ومستنكرة من العديد من الدول لان فيه ضرب ومس من خصوصية القدس العربية»

 

توزر.. أصوات الشباب منادية بالقدس عاصمة لفلسطين

نددت مسيرات ووقفات احتجاجية نفذت صباح امس  في ولاية توزر بالقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وذلك بمشاركة طلبة وتلاميذ ومكونات المجتمع المدني.

ورفع عدد من الطلبة وتلاميذ المؤسسات التربوية في مسيرة توقفت أمام مقر الولاية شعارات منددة بالقرار ومعادية للكيان الصهيوني تدعو الشعوب العربية الى الانتفاضة ضد هذا القرار وشارك في الوقفة كل من الاتحاد العام التونسي للطلبة والتنسيقية الجهوية لاتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل حيث رفعت راية فلسطين وتعالت أصوات الشباب منادية بالقدس عاصمة لفلسطين.

ونفّذ بدورهم إطارات وأعوان المندوبية الجهوية للتربية بتوزر وقفة غضب أمام مقر المندوبية شارك فيها عدد من التلاميذ والإطار التربوي رفعوا فيها مجموعة من الشعارات، وقالت ليلى المأمون إطار بالمندوبية وإحدى المشاركات إن الوقفة تلقائية لم يدع إليها أي طرف نقابي وذلك إيمانا بدور النخبة المثقفة حسب رأيها في المبادرة والتحسيس بهذه القضية الجوهرية معتبرة أن قرار الإدارة الأمريكية قد حرّك شعور التونسيين بالانتماء العربي الإسلامي مضيفة أن القرار لم يكن مفاجأة بل هو منتظر منذ تولي «ترامب «مقاليد الحكم في الولايات المتحدة الأمريكية لنزعته المعادية للإسلام. 

 

تفاعلات الأحزاب السياسية 

نداء تونس: تجاوز واضح لمقررات الشرعية الدولية

أكدت حركة نداء تونس أن هذا القرار يعد تجاوزا واضحا لمقررات الشرعية الدولية والأمم المتحدة المتعلقة بالقضية الفلسطينية وأنه اعتداء سافر على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني وما ثبتته مقررات الشرعية الدولية من مبادئ لفائدة هذه الحقوق ومنها الحقوق الفلسطينية في مدينة القدس.

وعبرت الحركة عن مخاوفها الجدية من أن يساهم هذا القرار أحادي الجانب في مزيد تعطيل مسار السلام في الشرق الأوسط وفتح باب تصاعد التوترات في المنطقة.

حركة النهضة: قرار خطير ومرفوض يصدم مشاعر العرب والمسلمين

من جهتها عبرت حركة النهضة عن رفضها وإدانتها الشديدة لقرار ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة اسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، باعتباره قرارا ينتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة مؤكدة أن هذا القرار الخطير والمرفوض يصدم مشاعر العرب والمسلمين وأحرار العالم ويصادر حق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 

ونبهت الحركة الى التداعيات الخطيرة لهذا القرار ودعت الادارة الأمريكية الى التراجع عنه. 

التيار الديمقراطي: تعد صارخ على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة

كما عبر حزب التيار الديمقراطي عن استنكاره ورفضه وإدانته لهذا القرار الذي يشكل تعديا صارخا على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، واعتبر هذا القرار يحرم الشعب الفلسطيني الأبي من حقوقه المشروعة في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس طبقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة محذرا من التداعيات الخطيرة للتمشي الذي انتهجته سياسة «ترامب» على الأمن والسلم في العالم.

 

حركة الشعب: هذا القرار ينسف نهائيّا مسار السّلام المزعوم

واعتبرت حركة الشعب أن هذا القرار ينسف نهائيّا مسار السّلام المزعوم الذي انطلق من كامب ديفد وانخرط فيه كل النّظام الرّسمي العربي بدرجات متفاوتة، كما ينسف دعاوى الشرعيّة الدوليّة التي صيغت على قاعدة قراري مجلس الأمن الدّولي 181 و242.

كما عبرت عن إدانتها الشّديدة للموقف الضّبابي الذي أعلنته الديبلوماسيّة التّونسية والذي لا ينسجم مع ما ترسّخ في ضمير التّونسيين من دعم لامشروط للمقاومة وعداء لا رجعة فيه للعدوّ الصّهيوني و حلفائه في الدّاخل و الخارج.

آفاق تونس:لا لمزيد تعقيد التسوية العادلة للقضية الفلسطينية

واستنكر حزب آفاق تونس قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة لما فيه من اعتراف ضمني بها كعاصمة للكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية واستهتار بأهم بنود قرارات الشرعية الدولية في شان الصراع حول القدس معبرا عن مساندته المطلقة للشعب الفلسطيني مثلما تمّ التنصيص عليه بالدستور التونسي من مناصرة «حركات التحرر العادلة وفِي مقدمتها حركة التحرر الفلسطينية «، وداعيا كل الأطراف لعدم الإقدام على أي خطوة من شأنها أن تزيد تعقيد إمكانية إيجاد تسوية عادلة للقضية الفلسطينية.

التكتل:

تكريس لسياسة استعمارية ظالمة وممنهجة

واعرب حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات عن رفضه المبدئي والقاطع لهذا الإجراء غير القانوني لتعارضه الصارخ مع قرارات الأمم المتحدة والذي يشكل مواصلة وتكريسا لسياسة استعمارية ظالمة وممنهجة في حق الشعب الفلسطيني الأعزل، مؤكدا تضامنه المطلق واللّا مشروط مع الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة، فضلا عن استعداده إلى مساندة كل المبادرات الفلسطينية الرامية إلى رفع هذه المظلمة التاريخية وفقا لما تراه الأطراف الفلسطينية.

كما دعا الحكومة التونسية إلى التحرك بكل قوة وبعجلة وحزم من أجل الدفع نحو موقف إقليمي وعربي مشترك يكون له الوزن الكافي للحيلولة دون تفعيل قرار نقل السفارة إلى القدس، عاصمة الدولة الفلسطينية.

 الجبهة الشعبية: 

القرار  نتيجة لخيانة الأنظمة العربية للقضية الفلسطينية

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي «إن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل هو نتيجة لخيانة الأنظمة العربية للقضية الفلسطينية، وهو عدوان سافر على الأمة بأكملها بتواطؤ من الأنظمة الرجعية»، مشيرا الى أن ترامب لم يكن ليتخذ قراره لو كان هناك تماسك عربي ووحدة قومية لا تقوم على الخيانات و العمالة للغرب.

وبين في وقفة احتجاجية نظمتها الجبهة الشعبية أمس الخميس أمام المسرح البلدي بالعاصمة، أن هذا القرار يثبت التحالف العضوي بين الكيان الصهيوني وبعض الأنظمة العربية، واصفا ردة فعل العرب تجاه هذا القرار الذي جاء في الذكرى المئوية لوعد بلفور»بالمخزية والمخجلة». 

 

بعد أن أصدروا أمس لائحة :اليوم النواب في مسيرة مليونية تنديدا بقرار ترامب

يشارك نواب الشعب اليوم في المسيرة الوطنية الغاضبة للتنديد بقرار ترامب الأخرق بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل.. 

وعلى اختلاف كتلهم البرلمانية وانتماءاتهم الحزبية وايديولوجياتهم ومرجعياتهم ومشاربهم ومذاهبهم، سيكرر النواب ما قالوه أمس بأصوات مزلزلة تحت قبة البرلمان بمناسبة جلستهم العامة الطارئة أو في الوقفة التضامنية التي نفذوها في ساحة باردو.. «القدس لنا».. وسيقولون نعم القدس لنا.. لأننا منذ عقود طويلة ونحن في تونس جيلا بعد جيل نعيش على أمل زيارة القدس الشريف لكي نصلي فيه مع أشقائنا الفلسطينيين.. ومنذ عقود ونحن نصحو على ذكراها وننام على ذكراها.. ومنذ عقود ونحن نستيقظ على صوت فيروز الثائر وهي تذكرنا كل صباح بوصية أطفال الحجارة العزل الذين دكهم المحتل الغاشم دكا برشاشاته ودباباته.. ذلك المحتل الصهيوني الذي جربناه... ورأينا عنجهيته وجباروته وهو يغزونا ذات صباح حزين من شهر أكتوبر سنة ألف وتسع مائة وخمسة وثمانين، وخبرنا تصلفه وسطوته وهو يضربنا في عقر دارنا، ويحول مقر منظمة التحرير المستجيرة بنا إلى حطام، مسقطا عشرات الشهداء والجرحى من الفلسطينيين والتونسيين ومحولا حمام الشط الهادئ الساكن إلى حمام من الدم القرمزي القاني.. فتلك الصورة مازالت راسخة في الذاكرة الجماعية وهي لن تحمي أبدا،، ووجعها الغائر في أفئدة كل التونسيين لم يندمل على مر السنين، فجرحك يا قدس.. يا زهرة المدائن ينزف مدرارا. 

سيخرج النواب إذن في المسيرة المليونية للرد على اعلان ترامب «المجنون» الذي لا يقل شؤما عن وعد بالفور ، وسيقولون ما لم تقله لائحتهم البرلمانية التي صادقوا عليها أمس في جلسة عامة ساخنة مستعجلة ومررها رئيس مجلسهم محمد الناصر قبل ترميمها وقبل أن يكتبوا فيها كل ما يعتمل في نفوسهم من مشاعر.. سيرددون الشعار الذي رفعوه وهم متلحفون بعلم فلسطين الحبيبة.. «الشعب.. يريد..  تجريم التطبيع».. وسيقولون للكيان الصهيوني المحتل إنك كيان عنصري.. وسيطلبون من الحكومة ومن رئاسة الجمهورية ومن جميع مؤسسات الدولة ان توقف كل العلاقات مع السفارة الأمريكية الى حين عدول الرئيس المستفز عن قراره «العبيط».   

  وكان مجلس نواب الشعب أصدر أمس لائحة بخصوص قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وصادق عليها بموافقة 121 نائبا واعتراض 2 واحتفاظ 2 وذلك بعد اجتماع طارئ لمكتب المجلس ورؤساء الكتل.

سعيدة بوهلال

 

لائحة مجلس النواب حول القدس

صادق مجلس نواب الشعب خلال جلسته العامة الطارئة المنعقدة أمس بقصر باردو في ظل حالة استنفار قصوى على لائحة حول قرار الرئيس الامريكي الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني في ما يلي نصها: 

على إثر إعلان الرئيس الأمريكي عن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب وبدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها، فإنّ مجلس النواب المجتمع في جلسة عامّة خارقة للعادة أمس الخميس 7 ديسمبر 2017:

- يعبّر عن رفضه لهذا القرار الذي يمثّل اعتداء على كلّ القيم الانسانية وانتهاكا صارخا لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية ومساسا بحقّ الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتهديدا مباشرا للسلم والأمن الدوليّيْن.

- يؤكد أنّ هذا القرار يمثّل سابقة خطيرة واستخفافا بحقوق الشعب الفلسطيني واستفزازا لمشاعر العرب والمسلمين وكلّ أحرار العالم. 

- يجدّد مساندته اللامشروطة ووقوفه الدائم الى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ولا سيما حق عودة اللاجئين وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ويحيي صموده.

- يحمّل الكونغرس الأمريكي مسؤولية القرار الجائر والأحادي ويدعوه للمسارعة باتخاذ كل ما يلزم لمراجعته،

- يدعو البرلمان الأوروبي لاتخاذ موقف صارم للتصدّي لهذا القرار الظالم،

- يدعو البرلمان العربي للانعقاد فورا وإصدار موقف يرتقي الى مستوى الحدث،

- يطالب البرلمان الإفريقي لتأكيد الموقف الإفريقي المساند للقضية الفلسطينية والرافض للسياسة الصهيونية،

- يحمّل الأنظمة العربية والإسلامية مسؤوليتها التاريخية ويدعوها للتحرّك الفوري والقويّ للحيلولة دون تفعيل هذا القرار،

- يطالب الحكومة التونسية بالتحرّك الديبلوماسي الفوري تعبيرا عن الموقف الشعبي والرسمي التونسي الرافض لهذا القرار، 

- يدعم انتفاضة شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة وكلّ تحرّكاته، تصدّيا للغطرسة الصهيونية المسنودة بالموقف الأمريكي المنحاز،

      وقد قرّر مجلس نواب الشعب:

- تنظيم وقفة احتجاجية بساحة باردو اليوم الخميس 7 ديسمبر 2017. 

- دعوة عموم شعبنا وكافّة قواه الى المشاركة الواسعة في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها غدا الجمعة 8  ديسمبر 2017.

- تحريك الديبلوماسية البرلمانية انتصارا للحقوق التاريخية لشعبنا الفلسطيني وتصدّيا للقرار الأمريكي.

 

الفدي بالنفس.. يا قدس! 

بقلم: الدكتور المنجي الكعبي 

 

من وعد.. الى وعد.. إلا وعد ربك! وما هو - تعالى - بمُخلف وعده. 

وعود.. ولطالما تكسرت على صخرة الواقع، أو، إذا أردنا التشبيه بموضوع المناسبة، صخرة القدس. 

رؤساء كثيرون، منذ أن صوت الكونغرس الأمريكي على نقل عاصمة إسرائيل الى القدس بنقل سفارة الولايات المتحدة الأميركية اليها، أجفلوا ولا أقول أجّلوا نقل هذه الرمزية الى جوار بيت المقدس، لعلمهم بأنها لم تزل في نفوس المسلمين مكاناً مقدساً لا ينبغي تلويثه بالسياسة البراغماتية الأميركية المعروفة، وإلا يكون كالقشة التي قصمت ظهر البعير. 

لأن الوعد الذي قد يحرص ترامب على تنفيذه لحساباته الانتخابية وربوياته المالية، يمكن أن يكون بداية النهاية للكيان المغتصب لهذه الأرض المقدسة. وإن تكن لليهود وللعرب سوية بالتاريخ.. للاغتصاب الذي تأباه الأديان، وتكفر به القوانين. ولأمر آخر هو المعاونة عليه من طرف أمريكا التي لا شأن لها في الشرق الأوسط الا الاستحواذ على مخلفات الاستعماريين الأوروبيين الذين طالما تكسرت شوكتهم على الأزهر أو الزيتونة أو غيرهما من قلاع الإسلام التي فتحها أتباعه في أرض الله لنشره دينه الحق بعد أن طالت بالسنين الديانات السابقة وتحرّفت كتُبها لأغراض دنيوية. إلا من بقوا على فطرتهم وآمنهم الإسلام في عقيدة آبائهم. 

ومن مصلحة اليهود، وهذا عرفه كثير من حكمائهم اليوم وأحبارهم، أن الاستعانة بأمريكا اليوم هو كالغريق المستمسك بغريق. وربما انحطاطها وتفككها منذر بتفكك وانحطاط كل ما وضعت يدها عليه للارتفاق به أو الاتكاء عليه. وما هي ببالغة النجاة من أزماتها السياسية والاقتصادية وقبل كل ذلك الأخلاقية. 

وهذه القوْمة كالرجل الواحد اليوم في معابر السياسة الأميركية المعارضة للرئيس الجديد ترامب لا تبشر بخير لمصيره ولا لمصير بلاده اذا بقي على رأسها، وهو كالأهوج، حيثما ولى أثار وراءه غبار الفتن والشقاق والاحتراب، في الرياض وفي بروكسيل وفي شبه الجزيرة الكورية. كل همه عقد الصفقات المريبة والتهديد وخرق الاتفاقات والالتزامات والتعهدات بحجة انعاش أمريكا أولاً. فأين ستكون سياسة اسرائيل إذا كان أول ما لاحظه لها حينما زارها انها تبدو أكثر تقدما اقتصاديا وماليا ولذلك لم تعد محتاجة الى المساعدات الأمريكية مستقبلاً وكأنما كف لمناسبة الضيافة مطالبتها بالتعويض. 

إسرائيل التي ما انفكت قوانينها الغاصبة والتمييزية التي قامت عليها تدفع اليمين اليهودي اليوم بأكثر قوة للضغط من أجل عودتها الى شريعتها التوراتية لعلها تكون أكثر تطهراً من آثام الدولة التي سارت عليها أولاً. 

فسقوط ترامب مؤذن بسقوطها بسبب هذا الوعد الذي يمكن أن يورطها فيه باشتداد المقاومة لها في الأراضي المحتلة وفي سائر العالم الاسلامي، بسياساته الصدامية للشعوب وللأمم وللحكومات. خاصة وأنه سيفتح لناتنياهو آفاقاً لمشروع القدس الكبرى الذي سيصدر به قانون الى وقت مؤجل بعد تنفيذ ترامب لوعده بنقل سفارة بلاده الى القدس، ليشمل المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية، لالتهام أكثر ما يمكن من الأراضي المحتلة بعد 67 لفائدته. 

وإذا كان في تقدير اسرائيل أنها كسبت القدس على مراحل من 48 الى 2017، فإن في تقدير حقائق الكون التي نزلت بها الديانات أن المدافعين على عقيدتهم في القدس بأنها حرم، نعم حرم إبراهيم عليه السلام ومسرى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، سوف يكون الوعد به من أمريكا لإسرائيل عمود الهيكل الذي سقط على شمشون. 

تونس في 6 ديسمبر 2017

 

النواب في جلسة طارئة.. بصوت واحد: القدس لنا

المطالبة بتكوين لجنة برلمانية مختصة في دعم القضية الفلسطينية 

تقرر خلال اجتماع مكتب مجلس النواب وفق ما أشار اليه محمد الناصر رئيس المجلس عقد جلسة عامة ممتازة للتعبير عن التضامن مع القضية الفلسطينية والقدس الشريف وإصدار لائحة تعبر عن موقفه المجلس الرافض للقرار المتعلق بالقدس الشريف وتطلب التضامن الدولي والعربي والافريقي مع القضية العادلة وتضامن مختلف البرلمانات سواء الكونغرس أو البرلمان الافريقي أو البرلمان العربي أو البرلمان الأوروبي اضافة الى تنظيم وقفة تضامنية بساحة باردو والمشاركة في المسيرة الوطنية التي ستنتظم ظهر اليوم .. 

وعبر نور الدين البحيري رئيس كتلة النهضة خلال الجلسة العامة عن سروره بروح الوحدة التي سادت مجلس نواب الشعب وقال انه بوحدتهم كنواب يجهضون كل المؤامرات وينتصرون وبين انه يخطئ من يعتقد ان الاوان قد آن لقبر القضية الفلسطينية وانهائها لأن القدس في قلب التونسيين وكل احرار العالم معها من اجل السيادة والكرامة وعبر عن رفضه خيانة المواثيق الدولية وقرارات الامم المتحدة وقال ان القدس هي عنوان انتمائنا ووجودنا وايماننا بالعدل والحرية والكرامة وهي حاضرنا ومستقبلنا وماضينا المشرف وحلما بالحرية والكرامة وعنوان اخلاقنا وهي عنوان لأننا لن نركع الا لله وان لا يقدر احد على ان يتزع من قلوبنا وعقولنا وحياتنا تمسكنا بعدالة هذه القضية وبالوفاء لها وبالدفاع عنها وبدعم الشعب البطل في فلسطين. وقال البحيري للذين يحاولون طمس القضية الفلسطينية على حساب كل المواثيق والذين يعتقدون أنه أن الأوان للاستلاء على القدس التي ستكون الى الابد عاصمة لكل الفلسطينيين وأضاف انهم لن يمروا لان القدس عاصمة لشعبنا الفلسطيني وهي ليست عاصمة الكيان الغاصب. 

وذكر البحيري ان قضية العالم العادلة اليوم في الميزان وطالب الفلسطينيين الذين حملوا امانة الدفاع عن الارض والعرض بألا يفرطوا في القدس وقال لهم هبوا لنصرتها والتونسيون معكم في صمودكم وانتفاضتكم.

المرور بالقوة

أما محمد الطرودي النائب عن الحرة لحركة مشروع تونس فعبر عن انزعاجه من قرار ترامب الذي تجاوز كل المواثيق الدولية واعتمد سياسة المرور بالقوة لإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاشم واعرب الطرودي عن رفض كتلته لهذا الاعتداء الفاحش على مشاعرنا وكرامتنا ودعا شرفاء العالم الى الوقوف الى جانب القدس وطالب السلطات التونسية بان تسعى بالطرق الديبلوماسية لمصادرة هذا القرار الظالم وطالب بالخروج في يوم غضب للتنديد بهذا القرار. 

وذكر زياد لخضر النائب عن الجبهة الشعبية ان كتلته تدين قرار ترامب الظالم والخطير الذين سيطلق ايداي المغتصب الصهيوني لمزيد تهجير الفلسطينيين، وعبر عن غضبه من استسلام الحكام العرب أمام العدو الصهيوني منذ وعد بلفور المشؤوم وقال ها هو قرار ترامب يعطي اليوم عاصمة لعصابات لا وطن لها وهذا يؤشر على ان الوضع العربي الحطامي المنهار الذي يمثله النظام العربي الرسمي المتآمر والذي يجري لكي يجرم فصيل من فصائل المقاومة، لا يحرك ساكنا. 

وبين لخضر أن النواب أدوا القسم للوفاء إلى مطالب الشعب ومن مطالب هذا الشعب تحرير فلسطين كاملة موحدة من النهر الى البحر، وذكر ان دور المجلس في المعركة ليس الحديث ورفع الرايات بل يتحدد دوره في وضع حد للكيان الصهيوني الذي له اليوم يد تعمل في تونس على خلق قاعدة خلفية للتآمر على الشعب الفلسطيني. واضاف ان المجرمين التكفيريين عندما كانوا يسقطون في ساحات القتال في سوريا كانت مستشفيات الكيان الصهيوني هي التي تستقبلهم لأنها الحاضنة لضرب مشروع وحدتنا العربية. 

ويرى لخضر أن الخطوة التي اقدم عليها الرئيس الامريكي المتطرف مرفوضة وقال انه لا بد اليوم من تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني ووقف التعامل مع السفارة الامريكية وتوحيد فصائل المقاومة واضاف قائلا :» المقاومة ولا مساومة والخزي للمستسلمين والمنافقين والمفرطين في الموقف الوطني».

المقاومة  

قال سالم لبيض رئيس الكتلة الديمقراطية اننا في حضرة القدس وحضرة التاريخ وحضرة اكبر قضية وهي القضية الفلسطينية العادلة.. وبين اننا يجب ان نستحضر ما فات منذ خمسين سنة عندما علت اصوات تمجد الاحتلال وتقول يجب ان نذهب لحل الدولتين ويجب ان نذهب الى الاعتراف وتبين من هذه العصابات نفسها ان شعار لا صلح ولا اعتراف مازال صالحا وأن المقاومة مازالت هي السبيل الصحيح للتعامل مع هذه القضية  وبين ان الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني هو سقوط لخيار التفاوض والاعتراف وحل الدولتين ومسيرة اوسلو سقطت..  وحي النائب الشعوب العربية على خروجها للانتفاض ضد هذا القرار الظالم.. واضاف ان البرلمان امام امتحان وعليه ان يتذكر ان العصابات الصهيونية ضربتنا في ديارنا مع اغتيال ابو جهاد وابو اياد ومحمد الزواري.. وطالب لبيض مجلس النواب بان ينظم وقفة احتجاجية امام السفارة الامريكية في تونس كعملية رمزية للتنديد بالقرار وان يمرر بصورة عاجلة مشروع قانون تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني واضاف أنه لا خيار امامنا لأننا بلغنا من الانحطاط والتفاهة والتهافت علينا درجة كبيرة.

القدس عربية

 وذكر نور الدين المرابطي رئيس كتلة الاتحاد الوطني الحر ان القرار الذي اتخذه ترامب هو من اخطر القرارات ضد الشعوب التي تنادي بان القدس عربية وستظل عربية كما جاء القرار دون ان يعير ما للقدس من رمزية لدى العرب ولدى المسلمين وبين انه لن يزيد الشعب الفلسطيني سوى اصرارا على الصمود لكنه يدل على عدم اكتراث الادارة الامريكية بالشعب الفلسطيني وهو لا يختلف عن وعد بالفور المشؤوم لأنه ضرب عرض الحائط كل مساعي السلام والتسوية ونبه المرابطي الى أنه لا بد من الوعي بالمرحلة بعد ان انكشفت كل المؤامرات ولم يبق امام الشعب الفلسطيني الا المقاومة بكل ما اوتي من قوة وقال انه على تونس التي عرفت بمساندتها دائما للقضية الفلسطينية ان تقوم بحملة من أجل توحيد موقف يدين هذا القرار ويجرمه ويعمل على اعادة الامور لنصابها كي تبق القدس عاصمة لفلسطين ولكل الدول العربية.

لا تختبر صبرنا يا ترامب

قال كريم الهلالي النائب عن افاق تونس ونداء التونسيين بالخارج موجها كلامه الى الرئيس ترامب بصفة مباشرة ولكل الادارات المتعاقبة :»ماذا فعلتم وماذا تفعلون؟؟ ماذا فعلتم بالعراق العظيم فقد حطمتم الحضارة وتركتم فيه عصابات تهدد الامن العالمي وماذا فعلتم بسوريا وكيف تدخلتم في ليبيا عسكريا وتركتموها بين ايدي الارهاب وماذا فعلتم باليمن؟ واليوم يا سيد ترامب تتخذ قرارا يشبه وعد بالفور؟؟ واضاف الهلالي محذرا ترامب :»نحن لن نقبل هذا القرار ولن يقبله ابناءنا واحفادنا فلا تختبروا صبر الامة ان الشعوب العربية هي التي ستزلزل الارض تحت اقدام من يتجاسر على القدس ومقدسات المسلمين في العالم وعلى عدالة القضية الفلسطينية.. سيد ترامب ان مخططكم لن ينجح ونتحداكم ان تنفذوا هذا القرار فلن تفلحوا ابدا في مصادرة القدس من قلوب المسلمين ووجدانهم في كل انحاء العالم .. فيمكن الا نتمكن نحن من الصلاة في القدس لكن سيصلي فيها ابناؤنا واحفادنا مرفوعي الرؤوس وسيشرب اعداء هذه الامة من البحر الميت فهذا اليوم ترونه بعيدا ونراه قريبا».

الواقعية 

اما مصطفى بن احمد رئيس الكتلة الوطنية فقدم تحية لترامب لأنه ذكرنا انه تم احتلال القدس منذ خمسين عاما وتم اغتيالها اليوم واغتيال الشرف العربي وقال انه يريد ان ينوح وأن يبكي فهو يعرف انه بعد شهر من الانتفاضات سيعود كل شيء كما كان.. لأنه سبق بعد احتلال القدس أن استبيحت بيروت والعراق ودمشق وصنعاء بمساجدها وافراحها واعراسها وفي طرابلس تتقاتل المليشيات أما السودان فتنازل عن جنوبه.. وقال بن احمد انه علينا ان نكون واقعيين لأنهم هم يحاربوننا بمال اخوتنا فترامب  بعد ان اعلن ما اعلن في برنامجه الانتخابي ذهب الى اولئك الذين جاؤوا  بداعش.. وأضاف حزينا :»لقد نسينا القضية فنحن لا نزن شيئا والجامعة العربية رحمها الله وهي تزكي وتريد احداث فتنة في لبنان بتصنيف حزب الله حزبا ارهابيا.. وقال انه يجب ان نقدم مشروع قانون لتصنيف الصهيونية حركة عنصرية لان هذا الذي سيوجعها أما الحديث عن المقاومة فلا جدوى منه لانهم قادرون على ان يدكوا الارض دكا.. ودعا شركات التسفير ان تعد بعض الطائرات وبعض الحافلات لتسفر الشباب الى القدس. 

انسحاب 

فيصل التبيني النائب المستقل فقال ان القدس فلسطينية وعربية ولا يمكن لترامب ان يتخذ هذا القرار الذي يمس لا فلسطين فقط بل كل شريف في هذا العالم ولم يخف استياءه من الهوان العربي والتشرذم العربي.. 

وتذكر الشهيد محمد الزواري وطالب تونس بأن تراجع مواقفها من الانظمة العربية ودعاها للانسحاب من الجامعة العربية اذا لم يكن لها موقف من صهينة القدس وبالانسحاب من البرمان العربي والبرمان الافريقي وذكر التبيني بالمواقف الشجاعة له ولبقية نواب مجلس الشعب الاعضاء في البرلمان الافريقي ومواقفهم المبدئة من القضية الفلسطينية وذكر ان تونس بقيت مع القضية الفلسطينية وستبق وأضاف انه مادامت هناك شعوب تناضل من اجل فلسطين والقدس فلن يحلم ترامبت بتنفيذ قراره وعليه ان يدرك ان ما افتك بالقوة يرجع بالقوة وبالجهاد سنسترجع القدس. 

وبين سفيان طوبال رئيس كتلة النداء انه بعد مائة سنة من وعد بلفور المشؤوم اقدمت الادارة الامريكية على الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وهو فصل جديد لتصفية القضية الفلسطينية ويأتي في وقت مرير تمر به الامة العربية المشتتة والممزقة بفترة صعبة وذكر ان الرئيس الامريكي لم يكن ليذهب في هذا القرار لو أنه يعلم ان جاهزية المساندة صفر. 

وأضاف طوبال أن تونس كانت وستزال البلد الذي وقف الى جانب الشعب الفلسطيني دون مزايدات.. وحي الموقف الرسمي لرئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية وقال ان المساندة لا تكون مساندة للشعارات الرنانة.. وأضاف ان ما حرك المعادلة السياسة في قرار الرئيس الامريكي هو انه نظر الى العرب بانهم غير جديرين بالاحترام ومضى في الاعلان عن قراره وبين انه علينا أن ننجح في بناء أوطاننا كي نكسب احترام العالم وذكر ان تونس تدعو الشعوب الى التحرك من اجل الغاء هذا القرار الظالم.

مقاطعة

 وطالب أحمد الصديق رئيس كتلة الجبهة الشعبية بمقاطعة كل الانشطة الرسمية للسفارة الامريكية والوفود الامريكية، ودعت منية ابراهيم النائبة عن النهضة الى تكوين لجنة برلمانية لمساندة القدس.

سعيدة بوهلال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد