النجم الساحلي ـ اتحاد بنقردان (0/2).. انتصار رد الاعتبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
13
2017

النجم الساحلي ـ اتحاد بنقردان (0/2).. انتصار رد الاعتبار

الخميس 7 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
النجم الساحلي ـ اتحاد بنقردان (0/2).. انتصار رد الاعتبار

الملعب الأولمبي بسوسة ـ طقس شتوي ـ جمهور قليل العدد لا يتجاوز الألفين تقريبا جميعهم من أصحاب الاشتراكات ـ أرضية معشبة طيبة ـ تحكيم نعيم حسني بمساعدة مصطفى بن سالم وأيمن اسماعيل ـ حكم رابع مجدي بلاغة ومراقب المقابلة مصطفى محفوظ ورضا فهمي هو المنسق العام...

غياب الأوراق الصفراء والحمراء والمقابلة كانت نظيفة..

النجم ينتصر على اتحاد بنقردان بـ(2ـ0) سجلهما كل من حمزة لحمر اثر ضربة جزاء في (د2) وعامر العمراني في (د15) مع اضاعة بنقردان تنفيذ ضربة جزاء في الدقائق الاخيرة.

تشكيلتا الفريقين:

النجم الساحلي:  أيمن المثلوثي ـ علية البريقي ـ عامر العمراني ـ رامي البدوي ـ عمر كوناتي ـ أيمن الطرابلسي ـ حمزة لحمر ـ مالك بعيو (وجدي كشريدة) ـ دياغو أكوستا (عمرو مرعي) ـ ياسين العمري ـ عمر زكري (ايمن الشرميطي).

اتحاد بنقردان:  وليد كريدان ـ ياسين بوفاغة ـ كوليبالي ـ أحمد الرداوي ـ بهاء السلامي ـ جاكوب (جابر الهمامي) ـ حسام الدين الطبوبي ـ بلال بن مسعود (جوهر بن حسن) ـ فادي الحميزي (لوا لوا) ـ خالد يحي ـ شهاب الزغلامي.

إثر سلسلة النتائج السلبية غير المألوفة التي تواترت في المدة الأخيرة على الفريق وجعلته يفرط في 10 نقاط في 4 مقابلات بعد هزيمتين وتعادلين، لم يكن أمام النجم عند استقباله بعد ظهر أمس اتحاد بنقردان سوى العودة إلى نسق الفوز ووضع شعار «لا خيار سوى الانتصار»... ومما ساهم في بلورة هذه الرغبة عودة بعض العناصر المتغيبة في المدة الأخيرة على غرار الحارس البلبولي والمالي عمر كوناتي ولاعب الوسط حمزة لحمر دون أن يمنع ذلك من مواصلة منح الثقة لبعض العناصر الشابة المتألقة في اللقاءات الاخيرة ولا سيما عامر العمراني ومالك بعيو وياسين العمري مع اقحام ابن الهمهاما عمر زكري من البداية وترك المصري عمرو مرعي وأيمن الشرميطي على بنك البدلاء... وفي المقابل تغيب عن اتحاد بنقردان الثنائي: حسان الحرباوي وتوفيق الشايبي بسبب الاصابة... الحضور المجدي والفاعل للنجم ظهر منذ البداية وبصورة مبكرة حيث دخل اللاعبون في جوهر الموضوع دون مقدمات حيث لم تمض سوى دقيقة ونصف حتى يمنح الحكم نعيم حسني ضربة جزاء اثر عملية اسقاط متعمدة لحمزة لحمر في منطقة 18 مترا تولى نفس اللاعب تنفيذها دون نقاش من المنافس محققا الافتتاح في (د2)... وكان رد فعل الضيوف سريعا حيث قام أبناء سمير السليمي بهجومين عن طريق خالد يحيى وفادي الحميزي كاد خلالهما شهاب الزغلامي أن يغالط البلبولي لكن التصويبة مرت جانبيا... هاتان الفرصتان لم تحولا دون تواصل ماكينة النجم في الدوران حيث تمكن عامر العمراني اللاعب الجديد الشاب من تسجيل الهدف الثاني أمام تجمع مكثف للدفاع الزائر وذلك في د15...

ولم يحل هذا الهدف الثاني المحقق من مواصلة النجم المسك بزمام المبادرة الهجومية رغم المحاولات الصادرة من الضيوف، ولعل احسن فرصة واسهلها لتسجيل الثلاثية ضاعت في د44  عن البرازيلي دياغو أكوستا رغم وجوده طليقا امام شباك فارغة وهو ما اثار هيجان الجمهور الحاضر حيال هذا اللاعب فتعالت الاصوات تطالب باخراج اكوستا وهذه ليست المرة الاولى التي تتكرر ضد هذا المهاجم؟ وبتقدم النجم بهدفين نظيفين ينهي الحكم نعيم حسني الشوط الاول.

في الفترة الثانية من اللعب لم يقع في البداية اي تغيير اذ حافظ المدربان سمير السليمي وعلي بومنيجل على نفس التركيبة، ولم يرتق مستوى الاداء كثيرا نتيجة الاطمئنان الحاصل منذ الشوط الاول على الانتصار، غير ان ذلك لم يمنع من خلق النجم العديد من الفرص ضاع ابرزها كالعادة من قبل البرازيلي اكوستا في د56 مما ولد صياح الجمهور مطالبا بتغييره وهو ما حصل ليأخذ مكانه المصري عمرو مرعي الذي بدا افضل عطاء وانجع مما جعل حضور النجم في مناطق الضيوف اشد خطرا اذ كاد الشاب مالك بعي وان يسجل الهدف الثالث في د69 لولا تألق الحارس وليد كريدان ولم تمنع السيطرة التي فرضها الفريق المحلي على الضيوف من قبلهم ببعض الهجومات المعاكسة والحصول على عديد الركنيات لكن التجسيم من اقدام الزغلامي وخالد يحيى وبلال بن مسعود افتقد الى اللمسة الاخيرة الناجعة. وفي الدقائق الاخيرة من اللقاء حاول مدرب النجم علي بومنيجل الرفع من عطاء خط الهجوم فقام باقحام وجدي كشريدة وامين الشرميطي مكان مالك بعيو وعمر زكري، لكن الضيوف كادوا ان يذللوا الفارق اثر منح الحكم حسن ضربة جزاء لهم اضاع تنفيذها جوهر بن حسن امام تصدي البلبولي.. وبنتيجة (2 ـ 0) يتمكن النجم من العودة لنسق الانتصارات.

بشير الحداد

هوامش

* قرار الرابطة معاقبة جمهور النجم بـ3 مقابلات مع السماح لأصحاب الاشتراكات السنوية فقط بالحضور كان ساري المفعول بحيث لم نشاهد سوى ربع العدد المألوف اي حوالي الفي مشجع علما ان العدد المصرح به للمشتركين يبلغ 4300 مشترك.

* تشكيلة اتحاد بنقردان تضم 6 لاعبين من النجم هم الحارس وليد كريدان وأحمد الرداوي وبهاء السلامي وبلال بن مسعود وخالد يحيى وجوهر بن حسن جميعهم بادروا عند الوصول إلى الملعب بتحية مسؤولي النجم وابنائه والعملة.

* في اللقاءات السابقة والمهمة تعودنا مشاهدة رئيس النجم رضا شرف الدين عند قيام اللاعبين بالحركات الاحمائية على خط التماس يشجع ويؤازر ويسدي بنصائحه الا يوم امس نتمنى ان يكون المانع خيرا..

* الانتقادات الموجهة اخيرا لبعض اللاعبين منذ نكبة برج العرب لم تعد موجودة حيث حظي الجميع قبل انطلاق اللقاء بالتصفيق لكن الاستثناء حصل في د44 حينما أضاع البرازيلي فرصة  تهديف لاغبار عليها امام شباك فارغة واعيد نفس السيناريو في د96 !؟

* طيلة الشوط الاول الذي يصادف الشوط الثاني من قمة الافريقي والصفاقسي كانت العيون من الاولمبي والاذان في العاصمة لتتبع النتيجة النهائية لهذا اللقاء مع بروز اهتمام اكثر من الدقائق الاخيرة عند احداث الفارق في الوقت البديل (2-1) للافريقي.

* برودة الطقس لم تمنع قدامى اللاعبين من الحضور وقد شاهدنا مساء امس اكثرهم مواظبة  في المتابعة وهو منير بوقديدة كما واكب محمد سليمان ابرز الدائبين على التنقل حيثما لعب النجم في تونس او الخارج !؟

* لأول مرة يجري مدرب النجم علي بومنيجل مداخلته مع الصحافيين بعد نهاية اللقاء باللهجة التونسية عوض اللغة الفرنسية وقد قبل الجميع ذلك بكامل التشجيع.

 

تصريحات

سمير السليمي )مدرب اتحاد بنقردان):

الهزيمة الحاصلة كانت في سوسة وامام فريق كبير فضلا عن كوننا قدمنا شوطا ثانيا طيبا في مجمله.. بداية النجم بالتهديف كانت منذ بداية اللقاء ثم مضاعفة الحصيلة بهدف ثان مما اثر على لاعبينا ولم يتمكنوا من الرد الا في الفترة الثانية من اللعب.. المهم ان اللاعبين ظهروا بمظهر مطمئن يجعلنا ننظر الى بقية المشوار بمعنويات مرتفعة.

 

علي بومنيجل )مدرب النجم):

انتصار هام على مستوى النخبة الحاصلة والمعنويات المرتفعة.. كانت البداية قوية وسريعة مما جعلنا نسجل ونضاعف الحصيلة في وقت قصير وهو ما شجعنا على مزيد العطاء.. في الشوط الثاني وكأنني ببعض اللاعبين اطمأنوا على الانتصار مما فسح المجال للضيوف للقيام ببعض الهجومات.

 تصدى البلبولي لضربة الجزاء وفي ذلك رفع للمعنويات.. المهم تحقق وهو الانتصار وتجديد الثقة في العناصر الشابة مؤكدة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة