غدا انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القيروان للشعر العربي: أمسيات وصباحات شعرية.. ندوات.. واستماع لأصوات البراعم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 11 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
12
2017

غدا انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القيروان للشعر العربي: أمسيات وصباحات شعرية.. ندوات.. واستماع لأصوات البراعم

الأربعاء 6 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
غدا انطلاق الدورة الثانية من مهرجان القيروان للشعر العربي: أمسيات وصباحات شعرية.. ندوات.. واستماع لأصوات البراعم

تتويجا للأنشطة والتظاهرات التي تقام في بيت الشعر بشكل متواصل على امتداد العام وتكريسا وترسيخا لاستمرارية المشروع الثقافي والنهضوي العربي، الداعي لضرورة الاهتمام بالهوية الثقافية العربية وباعتبار ان الشعر أحد أبرز تجلياتها. ومحافظة منه على اللغة والحرف والشعر العربي والاهتمام بالشعراء الشباب. ينظم بيت الشعر القيرواني الذي تديره الشاعرة جميلة الماجري من 7 إلى 9 ديسمبر الجاري الدورة الثانية من مهرجان القيروان للشعر العربي ويشارك فيه شعراء ونقّاد وأكاديميون تونسيون، وذلك خلال أمسيات وصباحات شعرية وندوات علمية وعروض موسيقية سيعبر فيها شعراء تونس عن تجاربهم وعروبتهم ونهضتهم.

في هذه الدورة سيتم الاحتفاء بالشعر التونسي بمختلف توجّهاته من خلال استضافة نخبة من الشعراء التونسيين المتميزين في لقاءات شعرية تنطلق صباح الغد الخميس 7 ديسمبر بمتحف الحضارة والفنون الإسلامية برقّادة، يشارك فيها كل من المولدي فرّوج، الهادي القمري، جليلة هدى صدام، عز الدين بن محمود، مكّي الهمّامي، عبد الكريم الخالقي، حليمة بوعلاق، راضية كامل، فاطمة عكاشة، أحمد المباركي، حسين الجبيلي، على العرايبي، منير العليمي، عرادي نصري أنيس الهاني، أماني الزعيبي، خولة سيك سالم.

ويتضمن الافتتاح الرسمي قراءات شعرية ومراوحات موسيقية. إضافة إلى ندوة علمية يديرها الأستاذ حاتم الفطناسي، بعنوان «تراشح القراءات في الشعر التونسي القديم والحديث/ الصوت والصدى»  يشارك فيها كل من الشاعر الدكتور منصف الوهايبي والدكتور الصحبي العلاّني والدكتورة فوزية الصفّار وتشفع بقراءات شعرية. وستخصص سهرة الافتتاح لعرض فصل من مسرحية «داعش والغبراء» وهي من تأليف الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يليها عرض موسيقي لفرقة «نوى» بقيادة الموسيقار حاتم دربال.

اما برنامج اليوم الثاني الموافق ليوم الجمعة 8 ديسمبر الحالي، وانطلاقا من العاشرة صباحا فيقدم خلاله الروائي حسّونة المصباحي مداخلة بعنوان «القيروان في الأدب الغربي» وتليها قراءات شعرية. وتخصص فترة بعد الظهر لندوة. علمية بعنوان «ترجمان الشعر/تأملات في تجارب من الترجمة الشعرية» يحاضر خلالها الدكتور عادل خضر والدكتور رضا مامي.  ويلتقي رواد بيت الشعر ومريدو التظاهرة يوم السبت 9 ديسمبر  2017 صباحا في جلسة تكريمية للمشاركين تشفع بتوزيع شهادات التقدير.  ولأنه لا بد من تشجيع صغار الشعراء ممن سيحملون المشعل لاحقا، كان لا بد من برمجة قراءات شعريّ للبراعم من بين التلاميذ الذين ينشطون بنادي حفظ الشعر وإلقائه صباح كل أحد ببيت الشعر بالقيروان.  يذكر ان بيت الشعر القيرواني هو أحد بيوت الشعر التي تمّ تأسيسها ضمن المبادرة التي أطلقها ورعاها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

علياء

إضافة تعليق جديد