صنفها الاتحاد الأوروبي ضمن الدول غير المتعاونة ضريبيا.. مصدر حكومي: تونس لن ترضخ للاملاءات الأوروبية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 11 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
12
2017

صنفها الاتحاد الأوروبي ضمن الدول غير المتعاونة ضريبيا.. مصدر حكومي: تونس لن ترضخ للاملاءات الأوروبية

الأربعاء 6 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
صنفها الاتحاد الأوروبي ضمن الدول غير المتعاونة ضريبيا.. مصدر حكومي: تونس لن ترضخ للاملاءات الأوروبية

أفاد مصدر حكومي مسؤول «الصباح نيوز» ان الحكومة رفضت في مراسلة رسمية للاتحاد الأوروبي الاستجابة لبعض دول الاتحاد إيقاف الامتيازات الجبائية التي يتمتع بها قطاع التصدير.

وأضاف المصدر ان الحكومة مصرة على منح امتيازات جبائية للمؤسسات المصدرة كليا من أجل الحفاظ على النسيج الصناعي ومواطن الشغل.

كما أضاف مصدرنا ان تونس لن ترضخ للإملاءات الأوروبية أمام الحملة التي تقودها بعض الدول الاوروبية من أجل الحد من انتصاب مؤسساتها الصناعية بتونس وانها لن تقبل بسياسة لي الذراع.

وقال انه تمت معاقبة تونس بوضعها على قائمة الدول غير المتعاونة جبائيا.

يذكر ان وزير المالية الفرنسي برونو لومير أعلن أمس الثلاثاء خلال اجتماع عقده الوزراء في بروكسل، عن «إقرار وزراء مالية الاتحاد قائمة تضم 17 (دولة) نطاقا قضائيا خارج الاتحاد الأوروبي، ولا تتعاون فيما يخص الأمور الضريبية»، وقال ان القائمة تضمّ الدول التالية:

.1تونس

.2البحرين

.3الإمارات

.4كوريا الجنوبية

.5بانما

.6جزيرة ساموا الأمريكية

.7جزيرة بربادوس

.8غرينادا

.9جزيرة غوام

.10منطقة ماكاو

.11جزر مارشال

.12منغوليا

.13نامبيا

.14جمهورية بالاو

.15سانت لويسا

.16ساموا

.17ترينيداد وتوباغو.

وبدأ الاتحاد الأوروبي في عملية لإدراج الملاذات الضريبية في فيفري الماضي، بعد فضائح متعددة عن شركات التهرب الضريبي، في عدة دول ومناطق، أبرزها جزيرة بنما.

ووفقا للوزير الفرنسي لومير، فإن «الدول التي سيتم وضعها في القوائم السوداء قد تفقد إمكانية الحصول على تمويلات من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى عدة تدابير أخرى ستقرر في الأسابيع المقبلة». 

إضافة تعليق جديد