عبير موسي تطالب بحماية تونس من التوافق «المغشوش والمسموم».. وغلق فرع اتحاد علماء المسلمين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
14
2017

عبير موسي تطالب بحماية تونس من التوافق «المغشوش والمسموم».. وغلق فرع اتحاد علماء المسلمين

الاثنين 4 ديسمبر 2017
نسخة للطباعة
عبير موسي تطالب  بحماية تونس من التوافق «المغشوش والمسموم».. وغلق فرع  اتحاد علماء المسلمين

قالت، أمس، رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ان تونس تعيش «أزمة خطيرة».

واعتبرت في تصريح إعلامي على هامش اجتماع شعبي للحزب، ان الخطورة بقطع النظر عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي تكمن في أننا نعيش أزمة سياسية بسبب «تحالفات ضيقة مبنية على توافقات بين أطراف بعينها».

واعتبرت موسي ان «الربيع العربي انتهى في تونس وعلى الشعب إنهاؤه بصفة رسمية»، مضيفة أنه ستتم دعوة الحكومة إلى مراجعة النظام السياسي وتنقيح الدستور والمنظومة الانتخابية وكذلك المنظومة التي تنظم الأحزاب والجمعيات نظرا للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد. ومن جهة أخرى، أشارت إلى وجود عريضة سيتم إمضاؤها للمطالبة بالتحقيق في علاقة الأطراف السياسية الموجودة في الحكم بالتنظيمات والشخصيات الإرهابية على أن يتم تقديمها إلى وزير العدل.

وشدّدت عبير موسي على «ضرورة حماية تونس من التوافق المغشوش والمسموم، ومن التدني السياسي الذي نعيشه»، حسب تعبيرها.

وفي سياق آخر، قالت ان هنالك فرعا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينشط في البلاد و قيادتها حزبية في أطراف تنشط في الحكم، داعية إلى ضرورة غلقه ومحاكمة كل الأشخاص الذين تمولهم أو تقف وراءهم. 

كما طالبت بغلق المدارس القرآنية والمجالس الفقهية النسائية الموجودة في تونس تحت غطاء التعليم والتثقيف والعمل الجمعياتي.

وطالبت عبير موسي، في نفس التصريح، بإحالة ملف تسفير الشباب إلى تونس للقضاء، عوضا عن اللجنة البرلمانية التي تعمل في الغرض والتي ليست لها صفة قانونية بأعمالها، وفق قولها، مشددة على ضرورة أن يتعهد القضاء بالموضوع ويستمع للشهادات ويتفحّص الوثائق على اعتبار أن «اللجنة لها أسماء من كتلة برلمانية معينة، وذكرت أسماؤهم في الأبحاث»، وفق قولها.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة