عثرت عليه شقيقته يتدلى بمدخل المنزل بالمحمدية: عائلة طفل الـ13 سنة ترجح فرضية الجريمة وتستبعد الانتحار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

عثرت عليه شقيقته يتدلى بمدخل المنزل بالمحمدية: عائلة طفل الـ13 سنة ترجح فرضية الجريمة وتستبعد الانتحار

الأحد 26 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة
عثرت عليه شقيقته يتدلى بمدخل المنزل بالمحمدية: عائلة طفل الـ13 سنة ترجح فرضية الجريمة وتستبعد الانتحار

توفي الاثنين الماضي طفل يبلغ من العمر 13 سنة في ظروف وصفتها عائلته بالغامضة.

وحسبما أفادتنا به خالته  "ميساء"  فإن ابن شقيقتها يدرس بالسنة السابعة من التعليم الاساسي وهو متميز في دراسته ومواظب على الحضور كما أن والديها وفرا له وبقية إخوته كل ما يلزمهم من حاجيات.

وعن صورة الحادثة قالت  "ميساء" تحول ابن شقيقتها يوم الاثنين الفارط كعادته الى المدرسة الإعدادية بالمحمدية ولكن الأستاذ الذي يدرّسه من الساعة الحادية عشرة الى حدود منتصف النهار لم يأت فعاد ابن شقيقتها أدراجه الى المنزل وبعودة شقيقته الكبرى من المعهد وجدته يتدلى من مدخل الباب ورقبته مربوطة بـ"فولارة" وبجانبه كرسي فاستنجدت بجارتها التي حلت بالمكان وانزلته واتصلت بالحماية المدنية لكن الطفل كان قد فارق الحياة.

وقالت خالة الطفل الهالك إن ابن شقيقتها لا يمكن أن يفكر في الانتحار لأنه لا يعاني من أية مشاكل كما أنها عثرت في دفاتره على مواعيد الفروض المبرمجة نهاية الشهر لجاري والشهر المقبل مما يؤكد حسب روايتها أنه لا يفكر في الانتحار وقد رجّحت عائلته فرضية الجريمة وتعرّضه للقتل.

وللإشارة فقد تم عرض جثة القتيل على الطبيب الشرعي كما تم فتح بحث حول ملابسات الحادثة.

مفيدة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد