ملتقى بصفاقس حول أهمية تصدير الخدمات الصحية إلى القارة السمراء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
13
2017

ملتقى بصفاقس حول أهمية تصدير الخدمات الصحية إلى القارة السمراء

الخميس 23 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة

نظمت جمعية قدماء المعهد العالي للدراسات التجارية بقرطاج بالتعاون مع فرع صفاقس التابع لها ملتقى هاما حول التصدير في قطاع الصحة بكل مكوناته. وقد شارك في فعالياته العديد من الخبراء والمؤسسات والجمعيات تناولوا واقع القطاع وآفاقه والشروط الضامنة للارتقاء به إلى مستويات أفضل.

وقد افتتح التظاهرة الأستاذ كريم العموص رئيس الفرع الجهوي لجمعية قدماء المعهد قبل أن يقدم رئيسها الأستاذ خالد الفراتي بسطة عن نشاطها وأعمالها وأهدافها ثم تولت الأستاذة نادية فانينا المستشارة بوزارة الصحة تقديم بسطة ضافية عن قطاع الصحة الذي له علاقة وطيدة بالخارج سواء باستضافة المرضى أو بالعمل بالخارج قبل أن يقدم الأستاذ عماد المعلول المدير الجهوي للصحة بصفاقس عرضا ضافيا عن واقع الصحة بصفاقس وعن طاقة استيعاب المؤسسات الجامعية والجهوية والمحلية مذكرا بوجود 13 مصحة خاصة وثلاثة مستشفيات جامعية يتجاوز عدد الأسرة بها 2000 سرير.

وكشفت الورقة العلمية الخاصة بالملتقى وكذلك المداخلات والنقاشات عن تلقي أكثر من 150 ألف مريض أجنبي العلاج بتونس سنة 2007 ليرتفع سنة 2013 إلى 450 ألفا منهم حوالي 70 بالمائة من المغرب العربي و12 بالمائة من أوروبا. وأشاروا إلى أن القطاع الخاص يوفر أكثر من 40 ألف موطن شغل في القطاع وان تونس تحتل المرتبة الثانية إفريقيا والعاشرة عالميا في مجال تصدير الخدمات الصحية. 

وذكر كريم العموص أن أهداف جمعية القدماء ترمي إلى تنظيم ملتقى بصفة شهرية للخوض في مواضيع هامة حول قانون المالية والبيئة والتلوث وأفاد أن ملتقى صفاقس تمخضت عنه عديد التوصيات منها حتمية دعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وحتمية اعتماد التكنولوجيا المتطورة في ميدان الصحة والذي كان قسم الأمراض السارية بصفاقس سباقا فيها بضبط مواعيد المرضى عن طريق الإرساليات القصيرة فضلا عن التعامل بين الأطباء والمرضى بأساليب تكنولوجية حديثة ربحا للوقت وتقليصا للأتعاب وذلك عبر التخاطب مع الأطباء ومدهم بالصور والتحاليل عن بعد.

الحبيب الصادق عبيد

 

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد