بين الديوان الوطني للطيران المدني وأورنج تونس: تطبيقة المحمولة للمطارات ومشروع ضخم لرقمنة النقل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
14
2017

بين الديوان الوطني للطيران المدني وأورنج تونس: تطبيقة المحمولة للمطارات ومشروع ضخم لرقمنة النقل

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة
بين الديوان الوطني للطيران المدني وأورنج تونس: تطبيقة المحمولة للمطارات ومشروع ضخم لرقمنة النقل

أبرمت شركة أورنج تونس والديوان الوطني للطيران إتفاقية اطلاق الديوان للتطبيقة المحمولة للمطارات التونسية والتي أعدتها شركة أورنج تونس، حيث أكد مدير عام الديوان الوطني للطيران المدني والمطارات خالد الشلي ان إطلاق هذه التطبيقة يندرج في اطار مشرع ضخم لوزارة النقل لرقمنة القطاع معتبرا أن إطلاق التطبيقة هو خطوة من بين عديد الأشواط الكبيرة على درب رقمنة قطاع الطيران كاشفا أن الأشهر القليلة القادمة ستشهد أيضا إطلاق موقع واب جديد في إطار الشراكة بين الديوان واورنج تونس، مبينا ان سنة 2018 ستشهد برامج ضخمة على درب رقمنة المطارات التونسية حتى يتمكن المسافر من التسجيل عن بعد والاطلاع على مواعيد إنطلاق ووصول الطائرات دون ان يتكبد عناء الاتصال أو التنقل لمعرفة مواعيد انطلاق ووصول السفرات وذلك في إطار استراتيجيا إدماج التكنولوجيا الرقمية في مختلف مؤسسات النقل وهو مشروع تعمل الوزارة على انجاحه في إطار مشروع «النقل الذكي».

وبشأن التطبيقة أبرز مدير عام الديوان الوطني للطيران المدني والمطارات أنها ستقدم للحريف عدة خدمات إذ ستمكنه من متابعة مختلف الرحلات والخدمات المسدات في مطاراتنا كالمطاعم والمقاهي والمحلات...

وبين أن مطار تونس قرطاج عرف إلى موفى شهر أكتوبر عبور 5.7 مليون مسافر وأن هذا الرقم من المنتظر ان يصل مع نهاية السنة الجارية 2017 إلى 6 مليون مسافر إذا ما احتسبنا عدد المرافقين فإن هذا العدد قد يصل إلى 30 مليون شخص وهذا يعني أهمية الخدمات الرقمية لتقديم كل المعلومات الضرورية للمسافرين ومرافقيهم خاصة وأن موقع الواب الذي سيتم اطلاقه خلال الأشهر القادمة سيعرّف إلى جانب المطارات، بالسياحة التونسية والتراث التونسي ما سيمكن من دعم الترويج للسياحة.

وفي ذات الصدد أفاد مدير عام اورنج تونس تيري مايي أن الشركة تواصل دعم سياسة الدولة القائمة على دعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص معبرا عن سعادته بنجاح اورنج في تكوين وتاطير الطاقات الشابة من الطلبة الذين نجحوا في إحداث مثل هذه التطبيقة المتطورة.

وشرح أن أورنج كونت أكثر من 10 آلاف شاب واطرت 500 مهندس في مجال التكنولوجيا الرقمية 85 بالمائة منهم نجحوا في الحصول على عمل، مشددا على مواصلة العمل على درب تجسيد التحولات الرقمية التي تشهدها تونس.

حنان قيراط

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد