«الفاو» تعقد اجتماعا بتونس: الدفع نحو زيوت الزيتون العضوية والمعبأة في زجاجات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 11 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
12
2017

«الفاو» تعقد اجتماعا بتونس: الدفع نحو زيوت الزيتون العضوية والمعبأة في زجاجات

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة
«الفاو» تعقد اجتماعا بتونس: الدفع نحو زيوت الزيتون العضوية والمعبأة في زجاجات

نظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) الأسبوع الماضي، اجتماعا رفيع المستوى في تونس ركز على استخدام التكنولوجيا والابتكار لإحداث نقلة في قطاع زيت الزيتون التونسي. وشارك في الاجتماع ما يقارب 80 شخصية رئيسية في قطاع زيت الزيتون من تونس والمغرب وأوروبا لمناقشة أحدث التوجهات والتطورات فيه.

وتعد تونس واحدة من أكبر الدول المنتجة لزيت الزيتون في العالم، حيث بلغ متوسط قيمة صادراتها السنوية حوالي 0.5 مليار دولار أمريكي على مدى ثلاث سنوات. ورغم أن تونس تصدر معظم زيت الزيتون بكميات بالجملة، فقد اكتسبت بعض زيوتها المعبأة في زجاجات شهرة دولية، وحازت على أفضل الجوائز في مسابقات مرموقة.

وستتمكن تونس من تعزيز المنافسة وتحقيق التميّز لزيوتها داخل تونس وخارجها وذلك من خلال رفع معايير الجودة، وإنتاج منتجات ذات قيمة مضافة عالية من بينها.

وصرح أنطوان سالي ديشو ممثل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتونس: «أن الحوار بين القطاعين العام والخاص يؤدي إلى بناء توافق في الآراء بين أصحاب المصلحة في القطاع، ووضع رؤية وخارطة طريق مشتركة. وهذا يساعد على تحفيز الاستثمار لبناء قطاع أقوى وأكثر قدرة على المنافسة». ويدعم كل من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والديوان الوطني للزيت عملية التحول هذه.

إن الارتقاء في المستوى يعني تحسين الجودة والكفاءة والقدرة التنافسية عبر سلسلة إنتاج زيت الزيتون، ابتداءً من البستان ووصولاً إلى المائدة. وهذا يشمل استخدام تقنيات أفضل في الزراعة والحصاد، ونقل الزيتون في الوقت المناسب وبكفاءة، وتوفر معاصر الزيتون جيدة التنظيم، وتوفر أنظمة التتبع وإصدار الشهادات لتلبية متطلبات تجار التجزئة والأسواق الراقية.

وقد استثمرت بعض الشركات المنتجة للزيت والرائدة في مجال إنتاج زيت الزيتون العضوي في تونس، بكثافة في تحديث عملياتها وتركيب نظام ري متطور يهدف إلى تحقيق قدر أكبر من الاستقرار والجودة فضلاً عن نظام استخراج ثنائي الطور- وهو خطوة تؤتي ثمارها في الوقت الحالي. وخلال السنتين الماضيتين، فازت شركة تونسية بالميدالية الذهبية في مسابقة BIOL الدولية لزيت الزيتون العضوي.

وتنتج تونس كل عام زيت زيتون عضوي معتمد بكميات أكبر بثلاثة أضعاف مما تنتجه اسبانيا. ويتم إنتاج كمية أكبر من زيت الزيتون التونسي باستخدام الممارسات العضوية أو شبه العضوية دون حصولها على شهادة بذلك.

وبالنظر إلى الطلب المتزايد على المنتجات العضوية، إذ بلغت قيمة سوق المنتجات العضوية في الولايات المتحدة 30 مليار اورو في عام 2015، يمكن أن تعزز تونس مكانة سوقها من خلال الاستفادة من سمعتها في مجال الزراعة العضوية.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد