برقيات جهوية... برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

برقيات جهوية... برقيات جهوية

الجمعة 17 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة

في تطاوين: انتشال سيارة مربي أغنام من الوحل 

تمكّن أعوان الحماية المدنية بتطاوين بالتعاون مع فرقتي الحرس الوطني منذ يومين، من تخليص سيارة أحد مربّي الأغنام علقت في أحد المسالك الفلاحية في»مراعي الظاهر» على الابواب الشمالية للصحراء والمغمورة بالوحل نتيجة  الانجرافات التي خلفتها الامطار الغزيرة التي عرفتها الجهة. 

وإثر تخليص سيّارة مربّي الأغنام الذي كان مرفوقا بابنه على متن السيارة قام الأعوان بالبحث عن الأغنام وتسليمها له. 

 

نـــابـــل: العائلات المعوزة تنتظر التدخل لحمايتها من البرد 

شهدت ولاية نابل نزول الأمطار خلال اليومين الفارطين توزعت بكميات متفاوتة على مختلف المناطق أكثرها على قليبية ومنزل تميم وقربة.. وأقلها بمناطق الحمامات ونابل وبوعرقوب وقرمبالية.. هذه الأمطار على قلت نسبها تعتبر هامة لأنها تتزامن مع إنطلاق موسم بذر الحبوب وزراعة البطاطا التي تكون جاهزة للإستهلاك ما بين شهري أفريل وماي. وكذلك لأشجار الزيتون والقوارص وتخفف على الفلاحين من استعمال مياه الري التي ارتفعت تكلفتها بسبب غلاء أسعار الكهرباء والوقود..  استبشر المواطنون بالجهة خيرا إثر نزول الأمطار لما لها من إيجابيات على الفلاحة.. لكن هذه الأمطار رافقها هبوط حاد في درجات الحرارة التي تراوحت ما بين 8 و14 درجة خلال اليومين الفارطين بعد أن كانت في حدود27 درجة الأسبوع الفارط. موجة البرد خلقت حركية في محلات بيع وسائل التدفئة وكذلك باعة الفحم بالأسواق.. لكن المطلوب هو تدخل الهياكل المعنية للعناية بالعائلات المعوزة في ما يتعلق بالأغطية والألبسة والتغذية والعلاج.. خصوصا بالأرياف والقرى والأحياء الشعبية.. فمصالح التضامن الإجتماعي على المستوى المحلي مطالبة بالتحرك بسرعة لوقاية العائلات من البرد وتوفير ما تحتاجه من متطلبات العيش الكريم والتوقي من متاعب فصل الشتاء. مع ضرورة القيام بزيارات ميدانية لمنازل المواطنين المحتاجين للإطلاع على حقيقة الأوضاع وتجنب الوسطاء من هنا وهناك حتى يكون التشخيص سليما وتذهب الإعانات إلى أصحابها.. من المؤكد ان السلط الجهوية بنابل لن تتأخر في التدخل، لكن يبقى الإسراع مطلوبا لزرع الفرحة في قلوب المحتاجين وما أكثرهم في السنوات الأخيرة بسبب غلاء المعيشة وضعف المقدرة الشرائية وتفاقم ظاهرة البطالة  في جهة الوطن القبلي التي كانت قاطرة للتنمية في الماضي القريب .

كمال الطرابلسي

 

زغوان: متى تطبّق  قرارات المجلس الجهوي للصحة؟

بالرجوع إلى مخرجات المجلس الجهوي للصحة بزغوان المنعقد بمركز الولاية يوم18 أوت2017، تبيّن أن جلّ الوعود التي تمّ الإعلان عنها بقيت حبرا على ورق ولم تحض بما يلزم من المتابعة والتطبيق وهو أمر لا يخدم مصالح المواطنين الذين يتطلعون الى أن ترتقي المنظومة الصحية في جهتهم الى مستوى الجودة ولا يسهّل كذلك عمل أهل القطاع  الذين يبذلون مجهودات كبيرة لتقديم أفضل الخدمات رغم النقص الواضح في الإمكانيات المادية والبشرية واللوجستيّة.

وفي هذا الصدد أفادنا عبد الحكيم بن عمر ـ المدير الجهوي للصحةـ  بأنّ الملفات المتعلقة بتطوير أربعة مراكز صحية أساسية من صنف2 الى صنف4 بمعتمديات الفحص وبئر مشارقة والناظور وزغوان مازالت في طور الدراسة من حيث الإعتمادات والعقارات والأمثلة والتجهيزات والمعاينات وكذلك الشأن بالنسبة الى الأربعة مراكز صحية  أساسية من صنف4 التي تمت الموافقة على إحداثها  بمعتمديات الزريبة وبئر مشارقة وزغوان والفحص في اطار برنامج التنمية المندمجة  وما زالت ملفاتها على مستوى المندوبية الجهوية للتنمية.  

وطغى جانب الدراسة أيضا على الوضعية الحالية لأربعة ملفات صحية أخرى تتعلق بتعميم آلات التعقيم على جميع مراكز الصحة الأساسية وتهيئة مبنيين لإيواء مخبر المستشفى المحلي بالفحص ومخزن للصيدلية الى جانب  المراجعة المنتظرة  للتنظيم الهيكلي للعمل بمخبري الفحص وبئر مشارقة. 

 وفي باب ما تسميه وزارة الصحة بالخط الثانى، بيّن محدثنا أنّ الوحدة الطبية لمعالجة أمراض الدم والأمراض السرطانية لم تر النور بعد ولم يصل جهاز الليزر إلى قسم طب أمراض العيون بالمستشفى الجهوي بزغوان ولا آلة الشعاعي للثدي مضيفا بأن خمسة مشاريع أخرى خاصة بتهيئة قطاع الإستعجالي لم  تشرع المصالح المركزية في إنجازها الى حد الساعة رغم أهمية الخدمات المنتظرة منها وهي مبوبة كالتالى:

ـ إحداث قسم استعجالي بالمركز الوسيط بحمام الزريبة.

ـ تهيئة القسم الاستعجالي بالمستشفى المحلي بالفحص. 

 ـ إحداث وحدة طبية متنقلة بنفس المستشفى.

ـ إدخال الوحدة الطبية المتنقلة بالمستشفى الجهوي بزغوان حيّز الاستغلال.

  ـ تمكين الجهة من مستشفى متنقل بين المناطق الريفية.

وحول المشاريع المنجزة وفق التعهدات المسجلة بالجلسة، قال المدير الجهوي بأنّها اقتصرت على اسناد سيارة اسعاف صنف ب الى المستشفى المحلي بالناظور وتخصيص حافلة مستعملة لنقل مرضى القصور الكلوي والانطلاق في توفير أجهزة التكييف والشروع كذلك في إجراءات طلب العروض لتوفير تجهيزات للقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بزغوان باعتمادات تقدر بـ1354 أ.د . 

أحمد بالشيخ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة