محام مرسم بالجزائر يقاضي الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 18 نوفمبر 2017

تابعونا على

Nov.
19
2017

محام مرسم بالجزائر يقاضي الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017
نسخة للطباعة
محام مرسم بالجزائر يقاضي الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت

نظرت محكمة الاستئناف ببنزرت أمس في قضية كان رفعها الأستاذ علي بودخان المحامي المرسم بجدول المحامين بالجزائر ضد الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت في شخص ممثله القانوني من أجل إيقافه عن ممارسة عمله كمحام وقررت تأجيلها إلى تاريخ 27 نوفمبر الجاري للمفاوضة والتصريح بالحكم.

وقد تحصّلت «الصباح» على نسخة من الشكاية التي تقدم بها الأستاذ علي بودخان المحامي والتي جاء فيها أنه يباشر مهنة المحاماة بالجزائر وهو محام مرسم بجدول المحامين بالجزائر وتطبيقا لاتفاقية تبادل المساعدة والتعاون القضائي بين تونس والجزائر الممضاة في 26 جويلية 1963 والمصادق عليها بالقانون عدد 15 لسنة 1966 المؤرخ في 16 مارس 1966 وطبق أحكام الفصل الأول منه «فانه وبطريق التبادل فان المحامين المرسمين بهيئات المحامين الجزائريين يمكنهم أن يناضلوا أو ينوبوا عن الأطراف لدى المحاكم التونسية سواء منها محاكم التحقيق أو محاكم القضاء بنفس الشروط المفروضة على المحامين المرسمين بهيئة المحامين التونسية لكن على المحامي أن يختار محل مخابرة لدى محام تونسي وهو ما امتثل الأستاذ بودخان وفق ما أكده في شكايته.

وقد تم تكليف المحامي الشاكي من طرف عدد من المتقاضين من أبناء مسقط رأسه بنزرت للدفاع عنهم أمام المحاكم التونسية وقد شرع للغرض في قبول النيابات في مختلف القضايا إلا أنه فوجئ خلال جلسات حضرها نيابة عن حرفائه بمحاكم بنزرت بإعلامه بتعذر قبول نيابته تنفيذا لقرار صادر عن رئيس الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت وتم تعميمه من طرف الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف ببنزرت. 

كما جاء في الشكاية أيضا أن رئيس الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت توجه بمكتوبين إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببنزرت والى قاضي ناحية بنزرت طلب ضمنهما منهما «عدم التعامل» مع المحامي الشاكي بصفته محام لأنه لا يحق له ممارسة مهنة المحاماة.

ووفق نص الشكاية فقد استجابت المحاكم لطلب رئيس الفرع  الجهوي للمحامين ببنزرت وأصبح الشاكي غير مقبول من طرف محاكم الجهة وطلب نقض القرار الصادر عن رئيس الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت مشيرا الى أنه تضرر ضررا فادحا من هذا الاجراء.

وللإشارة فقد حاولت «الصباح» الاتصال برئيس الفرع الجهوي للمحامين ببنزرت أو احد اعضاء الفرع ليفيدنا برايه حول هذا الموضوع لكن تعذر علينا ذلك على الرغم من المحاولات المتكررة للاتصال طيلة يوم امس.

سعيدة الميساوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد