تنظمها وحدة البحث «تاريخ حواضر الغرب الإسلامي» بجامع الزيتونة: ندوة حول المذاهب الفقهية والعقدية بالغرب الإسلامي الوسيط - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 23 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
24
2017

تنظمها وحدة البحث «تاريخ حواضر الغرب الإسلامي» بجامع الزيتونة: ندوة حول المذاهب الفقهية والعقدية بالغرب الإسلامي الوسيط

الأربعاء 11 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة
◄هل كانت للسلطة الحاكمة كلمة في انتشار المذاهب وانحسارها؟
تنظمها وحدة البحث «تاريخ حواضر الغرب الإسلامي» بجامع الزيتونة:  ندوة حول المذاهب الفقهية والعقدية بالغرب الإسلامي الوسيط

تنظم‭ ‬وحدة‭ ‬البحث‭ ‬“تاريخ‭ ‬حواضر‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي”‭ ‬بجامع‭ ‬الزيتونة‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬ندوة‭ ‬علمية‭ ‬دولية‭ ‬عنوانها‭ ‬“المذاهب‭ ‬الفقهية‭ ‬والعقدية‭ ‬بالغرب‭ ‬الإسلامي‭ ‬الوسيط‭ ‬بين‭ ‬الانتشار‭ ‬والانحسار”‭ ‬وذلك‭ ‬يومي‭ ‬18‭ ‬و‭ ‬19‭ ‬أكتوبر‭ ‬2017‭ ‬بجامعة‭ ‬الزيتونة‭ (‬قاعة‭ ‬ابن‭ ‬خلدون‭) ‬بداية‭ ‬من‭ ‬الساعة‭ ‬الثامنة‭ ‬والنصف‭ ‬صباحا‭. ‬وستتوزع‭ ‬أشغال‭ ‬الندوة‭ ‬على‭ ‬محاور‭ ‬هي‭ ‬“المذهب‭ ‬المالكي‭ ‬وإشعاعه”،‭ ‬“أصول‭ ‬الفقه‭ ‬في‭ ‬المذهب‭ ‬المالكي”،‭ ‬“المذاهب‭ ‬بين‭ ‬الانتشار‭ ‬والانحسار”،‭ ‬“التّنوع‭ ‬المذهبي”،‭ ‬“الحضور‭ ‬الأشعري‭ ‬بالغرب‭ ‬الإسلامي”،‭ ‬و”الفقه‭ ‬والعقائد‭ ‬بالأندلس”‭.. ‬وسيتم‭ ‬بالمناسبة‭ ‬طرح‭ ‬أسئلة‭ ‬مثل‭: - ‬كيف‭ ‬تسربت‭ ‬مختلف‭ ‬تلك‭ ‬المذاهب‭ ‬إلى‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي؟‭ - ‬ما‭ ‬هي‭ ‬مظاهر‭ ‬التنافس‭ ‬بينها‭ ‬؟‭ - ‬ما‭ ‬هي‭ ‬العوامل‭ ‬المفسرة‭ ‬لانحسار‭ ‬بعض‭ ‬المذاهب‭ ‬وانتشار‭ ‬بعضها‭ ‬الآخر؟‭ - ‬ماهي‭ ‬أهم‭ ‬مراحل‭ ‬انتشار‭ ‬المذهب‭ ‬المالكي‭ ‬بمختلف‭ ‬بلدان‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي؟‭ - ‬أي‭ ‬تأثير‭ ‬للتجربة‭ ‬الفاطمية‭ ‬بالمغرب‭ ‬الإسلامي‭ ‬في‭ ‬التطور‭ ‬المذهبي‭ ‬به؟‭- ‬هل‭ ‬كانت‭ ‬بلاد‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي‭ ‬أرض‭ ‬فقه‭ ‬بالأساس‭ ‬كما‭ ‬يرى‭ ‬البعض؟‭ ‬أم‭ ‬أن‭ ‬المغاربة‭ ‬اهتموا‭ ‬أيضا‭ ‬بعلوم‭ ‬دينية‭ ‬أخرى‭ ‬مثل‭ ‬الحديث‭ ‬والتّفسير‭ ‬والكلام؟

 

والمذاهب‭ -‬حسب‭ ‬ما‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬الورقة‭ ‬المرجعية‭ ‬للندوة‭- ‬صنفان،‭ ‬فقهية‭ ‬سنية‭ ‬مثل‭ ‬المذهب‭ ‬الحنفي‭ ‬والمذهب‭ ‬المالكي‭ ‬والمذهب‭ ‬الشافعي،‭ ‬والمذهب‭ ‬الأوزاعي،‭ ‬والمذهب‭ ‬الظاهري،‭ ‬وعقدية‭ ‬مثل‭ ‬الإرجاء‭ ‬والاعتزال‭ ‬والأشعرية،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المذهب‭ ‬الصفري‭ ‬والمذهب‭ ‬الإباضي‭ ‬والمذهب‭ ‬الإسماعيلي‭. ‬هذه‭ ‬المذاهب‭ ‬دخلت‭ ‬الى‭ ‬الغرب‭ ‬الاسلامي‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الشرق‭ ‬الإسلامي‭ ‬وفي‭ ‬فترات‭ ‬متباينة‭ ‬وعمل‭ ‬اصحابها‭ ‬ومعتنقوها‭ ‬على‭ ‬توسيع‭ ‬رقعة‭ ‬انتشارها‭ ‬مما‭ ‬ادخلهم‭ ‬في‭ ‬تنافس‭ ‬اخذ‭ ‬اشكالا‭ ‬عديدة‭ ‬منها‭ ‬الفكرية‭ ‬والاجتماعية‭ ‬والسياسية‭.. ‬هذا‭ ‬التنافس‭ ‬حسمته‭ ‬السلطة‭ ‬الحاكمة‭ ‬التي‭ ‬اثرت‭ ‬على‭ ‬انتشار‭ ‬هذا‭ ‬المذهب‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬الآخر‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬انتصر‭ ‬المذهب‭ ‬المالكي‭ ‬في‭ ‬بلدان‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي‭ ‬على‭ ‬بقية‭ ‬المذاهب‭. ‬وذلك‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الأندلس‭ ‬ثم‭ ‬افريقية‭ (‬تونس‭)  ‬فالمغرب‭ ‬الأقصى‭ ‬ثم‭ ‬الجزائر‭.‬

وقد‭ ‬ورد‭ ‬في‭ ‬الورقة‭ ‬ايضا‭ ‬ان‭ ‬المذهب‭ ‬المالكي‭ ‬عرف‭ ‬تطورا‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬العقدية‭ ‬وان‭ ‬علماءه‭ ‬تبنوا‭ ‬العقيدة‭ ‬الاشعرية‭ ‬ليصبح‭ ‬الارتباط‭ ‬بين‭ ‬المذهبين‭ ‬المالكي‭ ‬والاشعري‭ ‬عضويا‭ ‬وليمثل‭ ‬المذهبان‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬عنصرا‭ ‬أساسيا‭ ‬في‭ ‬هوية‭ ‬أهل‭ ‬المغرب‭ ‬بصفة‭ ‬عامة‭... ‬ومن‭ ‬المنتظر‭ ‬ان‭ ‬يفتتح‭ ‬الندوة‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الدينية‭ ‬الأستاذ‭ ‬أحمد‭ ‬عظوم‭ ‬بحضور‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الدكتور‭ ‬هشام‭ ‬قريسة،‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬الزيتونة‭ ‬والدكتور‭ ‬عبد‭ ‬اللطيف‭ ‬بوعزيزي،‭ ‬مدير‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬والدكتور‭ ‬زيد‭ ‬الدّيلمي،‭ ‬ممثّل‭ ‬مؤسسة‭ ‬هانس‭ ‬سايدل‭ (‬تونس‭- ‬الجزائر‭- ‬ليبيا‭) ‬والدكتور‭ ‬نجم‭ ‬الدين‭ ‬الهنتاتي،‭ ‬رئيس‭ ‬وحدة‭ ‬البحث‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬حواضر‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي‮»‬‭.‬

يشارك‭ ‬في‭ ‬اشغال‭ ‬الندوة‭ ‬د‭. ‬صابر‭ ‬السراج‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬منير‭ ‬بن‭ ‬جمور‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬لأصول‭ ‬الدين،‭ ‬ود‭. ‬نجم‭ ‬الدين‭ ‬الهنتاتي‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬ورئيس‭ ‬وحدة‭ ‬البحث‭ ‬‮«‬تاريخ‭ ‬حواضر‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي‮»‬‭  ‬ويحاضرون‭ ‬في‭ ‬محور‭ ‬‮«‬المذهب‭ ‬المالكي‭ ‬وإشعاعه‮»‬‭. ‬كما‭ ‬يحاضر‭ ‬حول‭ ‬‮«‬أصول‭ ‬الفقه‭ ‬في‭ ‬المذهب‭ ‬المالكي‮»‬‭ ‬مارِبال‭  ‬فيارو‭ ‬من‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬بمدريد،‭ ‬ود‭. ‬أحمد‭ ‬البوهالي‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬ود‭. ‬علي‭ ‬العلوي‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬لأصول‭ ‬الدين‭.‬وفي‭ ‬محور‭ ‬‮«‬المذاهب‭ ‬بين‭ ‬الانتشار‭ ‬والانحسار‮»‬‭ ‬تحاضر‭ ‬د‭. ‬سماح‭ ‬بن‭ ‬فرح‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬النّنّاش،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬ود‭. ‬عمر‭ ‬بنعمر‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬لأصول‭ ‬الدين‭.              

‭ ‬وفي‭ ‬محور‭ ‬‮«‬التنوع‭ ‬المذهبي‮»‬‭ ‬سيحاضر‭ ‬د‭. ‬منير‭ ‬رويس،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬لأصول‭ ‬الدين،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬ياسين‭ ‬كرامتي،‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬الدراسات‭ ‬الإسلامية‭ ‬بالقيروان،‭ ‬وتتولى‭ ‬د‭. ‬آمال‭ ‬بوغانمي‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الديني‭ ‬والسياسي‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تجربة‭ ‬ابن‭ ‬تومرت‭.‬

اما‭ ‬‮«‬الحضور‭ ‬الاشعري‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬الإسلامي‮»‬‭ ‬فستتحدث‭ ‬عنه‭ ‬د‭. ‬بية‭ ‬السلطاني،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬نسرية‭ ‬بوعلّاقي،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬ود‭. ‬عمر‭ ‬بن‭ ‬حمادي،‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬الآداب‭ ‬والفنون‭ ‬والإنسانيات‭ ‬بمنوبة‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬رجاء‭ ‬العودي‭ ‬عدّوني،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للتراث‭. ‬وفي‭ ‬محور‭ ‬الفقه‭ ‬والعقائد‭ ‬الشيعية‭ ‬تحاضر‭ ‬د‭. ‬منية‭ ‬الماجري‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬بثينة‭ ‬الجلاصي،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬لأصول‭ ‬الدين،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬السّحبي‭ ‬بن‭ ‬منصور،‭ ‬جامعة‭ ‬الزيتونة،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬صلاح‭ ‬الدين‭ ‬العامري،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬رفيعة‭ ‬عطية‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬أما‭ ‬الفقه‭ ‬والعقائد‭ ‬في‭ ‬الاندلس‭ ‬وهو‭ ‬المحور‭ ‬الاخير‭ ‬في‭ ‬الندوة‭ ‬فسيحاضر‭ ‬فيه‭ ‬د‭. ‬خالد‭ ‬زهري‭ ‬من‭ ‬الخزانة‭ ‬الملكية‭ ‬بالرباط‭ ‬ود‭. ‬عكاشة‭ ‬حوالف‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬العلوم‭ ‬الإنسانية‭ ‬والعلوم‭ ‬الإسلامية‭ ‬بجامعة‭ ‬وهران،‭ ‬و‭ ‬د‭. ‬مراد‭ ‬بوقصّي،‭ ‬من‭ ‬المعهد‭ ‬العالي‭ ‬للإنسانيات‭ ‬بالكاف‭.‬

 

◗‭ ‬علياء‭ ‬بن‭ ‬نحيلة

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد