كفّرت مسؤولين وإعلاميين.. وخططت للانتقام من الامنيين الإطاحة بكتيبة «الموحّدون» - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 23 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
24
2017

كفّرت مسؤولين وإعلاميين.. وخططت للانتقام من الامنيين الإطاحة بكتيبة «الموحّدون»

الأربعاء 11 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة

‮ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬المجهودات‭ ‬المتواصلة‭ ‬للكشف‭ ‬عن‭ ‬الخلايا‭ ‬الإرهابيّة‭ ‬قصد‭ ‬إحباط‭ ‬مخططاتها‭ ‬الإرهابيّة‭ ‬المحتملة،‭ ‬لوحظ‭ ‬وجود‭ ‬حساب‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬‮«‬فايسبوك‮»‬‭ ‬يتواصل‭ ‬صاحبه‭ ‬مع‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬التكفيريّة‭ ‬ويُمجّد‭ ‬ما‭ ‬يُسمّى‭ ‬بتنظيم‭ ‬‮«‬داعش‮»‬‭ ‬الإرهابي‭ ‬كما‭ ‬يُكفّر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬والإعلاميّين‭.‬

‮ ‬بتعميق‭ ‬التحريات‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬وحدات‭ ‬إقليم‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬ببن‭ ‬عروس‭ ‬في‭ ‬الموضوع‭ ‬تبيّن‭ ‬أن‭ ‬صاحب‭ ‬الحساب‭ ‬المذكور‭ ‬عنصر‭ ‬تكفيري‭ ‬معروف‭ ‬لدى‭ ‬الوحدات‭ ‬الأمنيّة‭ ‬واعترف‭ ‬بعلاقته‭ ‬بعناصر‭ ‬تكفيريّة‭ ‬أخرى‭ ‬تتواصل‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬عبر‭ ‬موقع‭ ‬‮«‬الفايسبوك‮»‬‭ ‬تمّ‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬أصحابها‭ ‬وتبيّن‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬المعاينات‭ ‬أنهم‭ ‬يروّجون‭ ‬لتكفير‭ ‬شخصيّات‭ ‬سيادية‭ ‬وسياسيّة‭ ‬وكوّنوا‭ ‬فيما‭ ‬بينهم‭ ‬وفاقا‭ ‬تحت‭ ‬مسمّى‭ ‬‮«‬الموحّدون‮»‬‭.‬

بمراجعة‭ ‬النيابة‭ ‬العمومية‭ ‬أذنت‭ ‬بالإحتفاظ‭ ‬بهم‭ ‬جميعا‭ ‬وعددهم‭ ‬اربعة‭ ‬عناصر‭ ‬وتحرير‭ ‬محضر‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬‮«‬تكوين‭ ‬وفاق‭ ‬إرهابي‭ ‬والإشادة‭ ‬بالإرهاب‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬السّياق‭ ‬ذاته‭ ‬كشفت‭ ‬وحدات‭ ‬منطقة‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬ببن‭ ‬عروس‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬خليّة‭ ‬تكفيريّة‭ ‬تتواصل‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬أيضا‭ ‬عبر‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الإجتماعي‭ ‬وينتمي‭ ‬اثنان‭ ‬منها‭ ‬إلى‭ ‬تنظيم‭ ‬‮«‬أنصار‭ ‬الشريعة‮»‬‭ ‬المحظور‭ ‬ويُروّجون‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يُسمّونه‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الجهاد‮»‬‭ ‬وينعتون‭ ‬أعوان‭ ‬الأمن‭ ‬بـ‭ ‬‮«‬الطواغيت‮»‬‭.‬

كما‭ ‬بيّنت‭ ‬التحرّيات‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الخليّة‭ ‬كانت‭ ‬تدعو‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مواقعها‭ ‬الإلكترونيّة‭ ‬والإجتماعيّة‭ ‬إلى‭ ‬الإنضمام‭ ‬إلى‭ ‬معسكرات‭ ‬التنظيمات‭ ‬الإرهابيّة‭ ‬والإنتقام‭ ‬من‭ ‬رجال‭ ‬الأمن‭ ‬مع‭ ‬الإشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أحدهم‭ ‬تبيّن‭ ‬أنه‭ ‬عائد‭ ‬من‭ ‬إحدى‭ ‬بؤر‭ ‬التوتر‭.‬

 

بمراجعة‭ ‬النيابة‭ ‬العموميّة‭ ‬ببن‭ ‬عروس‭ ‬أذنت‭ ‬بفتح‭ ‬محضر‭ ‬موضوعه‭ ‬‮«‬الإشتباه‭ ‬في‭ ‬الإنضمام‭ ‬إلى‭ ‬تنظيم‭ ‬إرهابي‮»‬‭ ‬والإحتفاظ‭ ‬بخمسة‭ ‬عناصر‭ ‬وإستدعاء‭ ‬عنصرين‭ ‬آخرين‭ ‬لمواصلة‭ ‬الأبحاث‭.‬‮ ‬

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد