في‭ ‬دراسة‭ ‬شملت‭ ‬4‭ ‬معتمديات‭ ‬بالقصرين: 46‭ % ‬من‭ ‬النساء‭ ‬الريفيات‭ ‬لن‭ ‬يشاركن في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬ومثلهن‭ ‬لا‭ ‬علم‭ ‬لهن‭ ‬بها - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 23 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
24
2017

في‭ ‬دراسة‭ ‬شملت‭ ‬4‭ ‬معتمديات‭ ‬بالقصرين: 46‭ % ‬من‭ ‬النساء‭ ‬الريفيات‭ ‬لن‭ ‬يشاركن في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬ومثلهن‭ ‬لا‭ ‬علم‭ ‬لهن‭ ‬بها

الأربعاء 11 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة
500 الف تونسية لا يمتلكن بطاقة تعريف وطنية - الشك وافتقاد الثقة وبعد مكاتب الاقتراع وراء ضعف مشاركة الريفيات
في‭ ‬دراسة‭ ‬شملت‭ ‬4‭ ‬معتمديات‭ ‬بالقصرين: 46‭ % ‬من‭ ‬النساء‭ ‬الريفيات‭ ‬لن‭ ‬يشاركن في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬ومثلهن‭ ‬لا‭ ‬علم‭ ‬لهن‭ ‬بها

المرأة‭ ‬الريفية‭ ‬التي‭ ‬تمثل‭ ‬دون‭ ‬شك‭ ‬رصيدا‭ ‬انتخابيا‭ ‬اعتباريا‭ ‬للاستحقاق‭ ‬الانتخابي‭ ‬البلدي‭ ‬القادم،‭ ‬يبدو‭ ‬انها‭ ‬اصطفت‭ ‬بدورها‭ ‬في‭ ‬خانة‭ ‬التوجه‭ ‬العام‭ ‬المقاطع‭ ‬لهذا‭ ‬الموعد‭ ‬المنتظر،‭ ‬حيث‭ ‬تشير‭ ‬دراسة‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬جمعية‭ ‬تالة‭ ‬المتضامنة‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬مشروع‭ ‬“نساء‭ ‬متضامنة‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬تغيير‭ ‬أفضل”،‭ ‬تناولت‭ ‬تشخيص‭ ‬الوضع‭ ‬الاجتماعي‭ ‬والسياسي‭ ‬للمرأة‭ ‬وتعزيز‭ ‬اهتمامها‭ ‬بالسياسة‭ ‬والمشاركة‭ ‬والتوعية‭ ‬بحقوقها‭ ‬في‭ ‬معتمديات‭ ‬حيدرة‭ ‬والعيون‭ ‬وسيدي‭ ‬سهيل‭ ‬وتالة،‭ ‬ان‭ ‬46‭ % ‬من‭ ‬المستجوبات‭ ‬قد‭ ‬عبرن‭ ‬عن‭ ‬عدم‭ ‬رغبتهن‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬البلدية‭ ‬ونفس‭ ‬النسبة‭ ‬تقريبا‭ ‬افادت‭ ‬انه‭ ‬لسن‭ ‬على‭ ‬علم‭ ‬بوجود‭ ‬انتخابات‭ ‬بلدية‭ ‬اصلا‭.. ‬

وكشفت‭ ‬الدراسة‭ ‬التي‭ ‬تناولت‭ ‬400‭ ‬امراة‭ ‬تتجاوز‭ ‬اعمارهن‭ ‬الـ18‭ ‬عاما،‭ ‬ثلثهن‭ ‬اميات‭ ‬و22‭ % ‬منهن‭ ‬مستوى‭ ‬ابتدائي‭ ‬و16‭ % ‬فقط‭ ‬منهن‭ ‬يتحصلن‭ ‬على‭ ‬اجر‭ ‬ولهن‭ ‬استقلالية‭ ‬اقتصادية‭ ‬ولو‭ ‬نسبيا،‭ ‬ان‭ ‬3‭ ‬عوائق‭ ‬هامة‭ ‬تمنعهن‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬وهي‭ ‬الشك‭ ‬وافتقاد‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬المترشحين‭ ‬للانتخابات‭(‬البرلمانية‭ ‬والرئاسية‭) ‬ونقص‭ ‬الوقت‭ ‬والتفرغ‭ ‬وبعد‭ ‬المسافة‭ ‬الذي‭ ‬يمثل‭ ‬سببا‭ ‬لدى1‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬مستجوبات‭ ‬يمنعهن‭ ‬من‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬القادمة‭.‬

وتعتبر‭ ‬نفس‭ ‬الدراسة‭ ‬ان‭ ‬مسالة‭ ‬عدم‭ ‬امتلاك‭ ‬المراة‭ ‬لبطاقة‭ ‬تعريف‭ ‬وطنية‭ ‬بدورها‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬العوائق‭ ‬البارزة‭ ‬التي‭ ‬تحول‭ ‬دون‭ ‬مشاركة‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬الريف‭ ‬في‭ ‬الاستحقاقات‭ ‬الانتخابية‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬البلادـ‭ ‬اعترضت‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬المستجوبات‭ ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬2011وانتخابات‭ ‬2014ـ‭  ‬وهي‭ ‬مسالة‭ ‬لا‭ ‬تهم‭ ‬نساء‭ ‬الـ4‭ ‬معتمديات‭ ‬او‭ ‬العينة‭ ‬موضوع‭ ‬الدراسة‭ ‬فقط‭ ‬بل‭ ‬تشمل‭ ‬قرابة‭ ‬500‭ ‬الف‭ ‬امراة‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬لا‭ ‬تمتلك‭ ‬بطاقة‭ ‬تعريف‭ ‬وطنية‭.‬

وتضيف‭ ‬الدراسة‭ ‬انه‭ ‬ورغم‭ ‬ارتفاع‭ ‬نسبة‭ ‬المسجلات‭ ‬في‭ ‬معتمدية‭ ‬تالة‭ ‬والعيون‭ ‬وحيدرة‭ ‬وسيدي‭ ‬سهيل‭ ‬بين2011‭ ‬و2014‭ ‬من‭ ‬57‭ % ‬الى‭ ‬61‭ %‬‭ ‬نجد‭ ‬ان1‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬نساء‭ ‬ممن‭ ‬تجاوزت‭ ‬سنهن‭ ‬الـ18‭ ‬عاما‭ ‬غير‭ ‬مسجلات‭  ‬كما‭ ‬يبدو‭ ‬حسب‭ ‬الأرقام‭ ‬المقدمة‭ ‬في‭ ‬الاستبيان‭ ‬تباين‭ ‬واضح‭ ‬بين‭ ‬نسبة‭ ‬المسجلات‭ ‬ونسبة‭ ‬من‭ ‬تحولن‭ ‬إلى‭ ‬صناديق‭ ‬الاقتراع‭ (‬39‭ % ‬في‭ ‬انتخابات‭ ‬2014‭).‬

ويذكر‭ ‬نفس‭ ‬الاستبيان‭ ‬ان‭ ‬22‭ %‬‭ ‬من‭ ‬النساء‭ ‬المستجوبات‭ ‬عبرن‭ ‬عن‭ ‬تعرضهن‭ ‬الى‭ ‬تأثير‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬احد‭ ‬أفراد‭ ‬العائلة‭ ‬او‭ ‬ناشط‭ ‬عن‭ ‬احد‭ ‬الأحزاب‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬يحيل‭ ‬الى‭ ‬ضرورة‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬مسالة‭ ‬توعية‭ ‬المترشحات‭ ‬أنهن‭ ‬يتمتعن‭ ‬بحرية‭ ‬في‭ ‬الاختيار‭.‬

وتقول‭ ‬66‭ % ‬من‭ ‬المستجوبات‭ ‬أنهن‭ ‬لا‭ ‬يعرفن‭ ‬مبدأ‭ ‬التناصف‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬و9‭ % ‬منهن‭ ‬لا‭ ‬يصدقن‭ ‬هذا‭ ‬المبدأ‭ ‬و6‭ % ‬أخريات‭ ‬يتمنين‭ ‬تطبيقه‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬و25‭ % ‬يشككن‭ ‬في‭ ‬نجاعة‭ ‬هذا‭ ‬القانون‭. ‬

ويعتبر‭ ‬42‭ % ‬من‭ ‬المستجوبات‭ ‬ان‭ ‬من‭ ‬واجبات‭ ‬المرشحين‭ ‬تطوير‭ ‬الجهة‭ ‬وخلق‭ ‬مواطن‭ ‬شغل‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬اجابت‭ ‬21‭ % ‬منهن‭ ‬بكل‭ ‬تشاؤم‭ ‬انهن”لا‭ ‬ينتظرن‭ ‬شيئا‭ ‬من‭ ‬المترشحين‭ ‬فهن‭ ‬محبطات”‭.‬‭ ‬

وتجدر‭ ‬الاشارة‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬النساء‭ ‬المشاركات‭ ‬في‭ ‬الاستبيان‭ ‬ينتمين‭ ‬بالاساس‭ ‬إلى‭ ‬صنف‭ ‬الشباب‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬عمر‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬اثنتين‭ ‬اقل‭ ‬من‭ ‬34‭ ‬سنة‭ ‬و11‭ % ‬فقط‭ ‬أعمارهن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬45سنة‭.‬

 

‭ ‬ريم‭ ‬سوودي

 

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد