افتتاحية... الإحباط قاعدة والتفاؤل استثناء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
22
2019

افتتاحية... الإحباط قاعدة والتفاؤل استثناء

الاثنين 9 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة

عبد‭ ‬الوهاب‭ ‬الحاج‭ ‬علي -

عندما‭ ‬تحدث‭ ‬أمين‭ ‬عام‭ ‬اتحاد‭ ‬الشغل‭ ‬نور‭ ‬الدين‭ ‬الطبوبي‭ ‬أمس‭ ‬بمناسبة‭ ‬إحياء‭ ‬ذكرى‭ ‬وفاة‭ ‬النقابي‭ ‬محمد‭ ‬علي‭ ‬الحامي‭ ‬بقابس‭ ‬عن‭ ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬الجهات‭ ‬والمناطق‭ ‬الداخلية،‭ ‬تحدّث‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬محاربة‭ ‬الإرهاب‭ ‬أمنية‭ ‬وعسكرية‭ ‬وأيضا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬المناهج‭ ‬التربوية‭.. ‬لكن‭ ‬البطون‭ ‬الخاوية‭ ‬والفقر‭ ‬المدقع‭ ‬ـ‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬تعبيره‭ ‬ـ‭ ‬تعتبر‭ ‬الآفة‭ ‬التي‭ ‬تدفع‭ ‬بشبابنا‭ ‬نحو‭ "‬مناطق‭ ‬التوتر‭ ‬وسفك‭" ‬الدماء‭.. ‬وكان‭ ‬أيضا‭ ‬تحدّث‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬عن‭ ‬الهجرة‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬فشل‭ ‬المنوال‭ ‬التنموي‭ ‬وراء‭ ‬انتشار‭ ‬الهجرة‭ ‬السرية‭ ‬واختيار‭ ‬مراكب‭ ‬الموت‭.. ‬والحديث‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الظواهر‭..‬هو‭ ‬بالضرورة‭ ‬عن‭ ‬مشهد‭ ‬مأسوي‭.. ‬قاتم‭ ‬لكن‭ ‬أي‭ ‬حل‭ ‬لتجاوز‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬المشاكل؟

في‭ ‬الإرهاب،‭ ‬يضحّي‭ ‬من‭ ‬غسل‭ ‬دماغه‭ ‬بزوجته‭ ‬وأبنائه‭..‬؟‭ ‬وفي‭ ‬الهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭ "‬يحرق‭" ‬الأب‭ ‬وابنه‭.. ‬والحوامل‭ ‬وأصحاب‭ ‬الشهائد‭ ‬العليا‭.. ‬وغيرهم‭ ‬هربا‭ ‬من‭ ‬جحيم‭ ‬البطالة‭ ‬والخصاصة‭ ‬نحو‭ ‬المجهول‭.. ‬تماما‭ ‬مثل‭ ‬الذين‭ ‬يلتحقون‭ "‬ببؤر‭ ‬التوتر‭" ‬والذين‭ ‬ينتظرهم‭ ‬الموت‭ ‬المحقق،‭ ‬ولكن‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬تبدو‭ ‬الأسباب‭ ‬واحدة،‭ ‬وهي‭ ‬غياب‭ ‬التنمية‭ ‬وكل‭ ‬المجالات‭ ‬الحيوية‭ (‬التربوية‭ ‬والثقافية‭ ‬والرياضية‭) ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تستقطب‭ ‬هذا‭ ‬الشباب‭ ‬الذي‭ ‬يختار‭ ‬الموت‭ ‬على‭ ‬العيش‭ ‬في‭ ‬بلاده‭.‬

وحتى‭ ‬لا‭ ‬يقال‭ ‬إن‭ ‬المواطن‭ ‬أصبح‭ ‬غريبا‭ ‬في‭ ‬بلاده،‭ ‬ومرفوضا‭ ‬لذلك‭ ‬يخير‭ ‬المجهول‭ ‬والموت‭ ‬المحقق‭ ‬على‭ ‬العيش‭ ‬هنا‭.. ‬فلابد‭ ‬إذن‭ ‬لمنظمات‭ ‬المجتمع‭ ‬المدني‭ ‬والأحزاب‭  ‬وما‭ ‬أكثرها‭! (‬ولكن‭ ‬تسمع‭ ‬جعجعة‭ ‬بلا‭ ‬طحين‭) ‬والحكومة‭ ‬وكل‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬من‭ ‬التحرّك‭ ‬لإيجاد‭ ‬حلول‭ ‬بما‭ ‬يمكن‭ ‬من‭ ‬ترسيخ‭ ‬ثقافة‭ ‬حب‭ ‬الحياة‭ ‬لدى‭ ‬هذه‭ ‬الفئات‭ ‬الشبابية‭ ‬وترسيخ‭ ‬حب‭ ‬الانتماء‭ ‬لديها‭ ‬والرفع‭ ‬من‭ ‬معنوياتها‭.. ‬خاصة‭ ‬وان‭ ‬معنويات‭ ‬جل‭ ‬فئات‭ ‬الشعب‭ ‬التونسي‭ ‬قد‭ ‬أصبحت‭ ‬في‭ ‬الحضيض‭ ‬بعد‭ ‬ست‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬الثورة‭.. ‬وأصبح‭ ‬الإحباط‭ ‬القاعدة‭ ‬والتفاؤل‭ ‬الاستثناء‭.‬

 

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة