سوسة.. من حديقة طيور إلى وكر مشؤوم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

سوسة.. من حديقة طيور إلى وكر مشؤوم

الأحد 8 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة
سوسة.. من حديقة طيور إلى وكر مشؤوم

على‭ ‬مشارف‭ ‬شاطئ‭ ‬بوجعفر‭ ‬وعلى‭ ‬منظر‭ ‬بحريّ‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المفتح‭ ‬تتموقع‭ ‬حديقة‭ ‬الطّيور‭ ‬أو‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬تعرف‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬خلت‭ ‬بحديقة‭ ‬الحيوانات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬انتزعت‭ ‬لسنوات‭ ‬طويلة‭ ‬إعجاب‭ ‬المتساكنين‭ ‬والزوّار‭ ‬على‭ ‬حدّ‭ ‬سواء‭ ‬فكانت‭ ‬بحقّ‭ ‬درّة‭ ‬توشّح‭ ‬صدر‭ ‬المكان‭ ‬وتستأثر‭ ‬باهتمام‭ ‬الزوّار‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬الزّمان‭ ‬بفضل‭ ‬ما‭ ‬كانت‭ ‬تزخر‭ ‬به‭  ‬الحديقة‭ ‬من‭ ‬أنواع‭ ‬شتّى‭ ‬من‭ ‬الحيوانات‭ ‬النادرة‭  ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬توفّر‭ ‬غطاء‭ ‬نباتيّ‭ ‬ثريّ‭ ‬ومتنوّع‭ ‬زادته‭ ‬بهاء‭ ‬وجمالا‭ ‬النافورة‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تتوسّط‭ ‬قلب‭ ‬الحديقة‭ ‬الشاسعة‭ ‬وتنبض‭ ‬حياة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬تصدره‭ ‬من‭ ‬أصوات‭ ‬رقرقة‭ ‬المياه‭ ,‬عناصر‭ ‬في‭ ‬مجموعها‭ ‬شكّلت‭ ‬مشهدا‭ ‬طبيعيّا‭ ‬متميّزا‭ ‬مثّل‭ ‬متنفّسا‭ ‬بيئيّا‭ ‬وطبيعيّا‭ ‬لعديد‭ ‬العائلات‭ ‬ولا‭ ‬سيّما‭ ‬المتوسّطة‭ ‬والضّعيفة‭  ‬خلال‭ ‬أيام‭ ‬العطل‭ ‬والآحاد‭ . ‬واقع‭ ‬الحديقة‭ ‬اليوم‭ ‬مغاير‭ ‬تماما‭ ‬لماضيها‭ ‬المجيد‭ ‬حيث‭ ‬غابت‭ ‬عنها‭ ‬كلّ‭ ‬أنواع‭ ‬الحيوانات‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الطّيور‭ ‬ولم‭ ‬يبق‭ ‬منها‭ ‬إلاّ‭ ‬الاسم‭  ‬المعلوم‭ ‬وبقايا‭ ‬أقفاص‭ ‬خالية‭ ‬نهشها‭ ‬الصّديد‭ ‬وفعل‭ ‬بها‭ ‬الإهمال‭ ‬أفعاله‭ ‬فاستحالت‭ ‬بمعيّة‭ ‬النافورة‭ ‬المعطّلة‭ ‬أشلاء‭ ‬تغيب‭ ‬عنها‭ ‬كلّ‭ ‬أشكال‭ ‬النبض‭ ‬وإيقاع‭ ‬الحياة‭ ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬المخزون‭ ‬الطبيعي‭ ‬للحديقة‭ ‬بدوره‭ ‬لم‭ ‬يبق‭ ‬منه‭ ‬غير‭ ‬أشجار‭ ‬عملاقة‭ ‬لم‭ ‬تسعفها‭ ‬شيخوختها‭ ‬وعراقتها‭  ‬في‭ ‬أن‭ ‬تنال‭ ‬جانبا‭ ‬من‭ ‬الحظوة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬بعض‭ ‬عمليّات‭ ‬العناية‭ ‬والتّشذيب‭ ‬فامتدّت‭ ‬فروعها‭ ‬وثارت‭ ‬أغصانها‭ ‬في‭ ‬كلّ‭ ‬حدب‭ ‬وصوب‭ ‬كأنّها‭ ‬تعلن‭ ‬ثورتها‭ ‬وتلعن‭ ‬ما‭ ‬طالها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الزّمن‭ ‬من‭ ‬تهميش‭ ‬وجحود‭. ‬كما‭ ‬أنّ‭ ‬العدد‭ ‬القليل‭ ‬من‭ ‬وسائل‭ ‬التّسلية‭ ‬والألعاب‭ ‬الموضوعة‭ ‬على‭ ‬ذمّة‭ ‬أبناء‭ ‬العائلات‭ ‬الوافدة‭ ‬على‭ ‬الحديقة‭ ‬وسائل‭ ‬وألعاب‭ ‬بالية‭ ‬لاتراعي‭ ‬في‭ ‬مجموعها‭ ‬أبسط‭ ‬معايير‭ ‬السّلامة‭ ‬ممّا‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬تواجدها‭ ‬خطرا‭ ‬حقيقيّا‭ ‬يستهدف‭ ‬صحّة‭ ‬الأطفال‭. ‬

وكر‭ ‬مشؤوم‭.. ‬ومقرّ‭ ‬للغربان‭ ‬والبوم‭ 

‭ ‬بحكم‭ ‬تواجد‭ ‬حديقة‭ ‬الطّيور‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬أمتار‭ ‬قليلة‭ ‬من‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المؤسّسات‭ ‬الخدماتيّة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬الصّندوق‭ ‬الوطني‭ ‬للتّأمين‭ ‬على‭ ‬المرض‭ ‬والمعهد‭ ‬الجهوي‭ ‬للموسيقى‭ ‬ومعهد‭ ‬الفنون‭ ‬الجميلة‭ ‬والمندوبيّة‭ ‬الجهويّة‭ ‬للتّنمية‭ ‬الفلاحيّة‭ ‬وعديد‭ ‬المؤسّسات‭ ‬البنكيّة‭ ‬يقصد‭ ‬الطلبة‭ ‬وعموم‭ ‬المواطنين‭ ‬حديقة‭ ‬الطّيور‭ ‬لتمضية‭ ‬بعض‭ ‬الوقت‭ ‬أونيل‭ ‬قسط‭ ‬من‭ ‬الرّاحة‭ ‬كما‭ ‬يخيّر‭ ‬بعض‭ ‬الموظّفين‭ ‬تقضية‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬وقت‭ ‬الرّاحة‭ ‬الفاصل‭ ‬بين‭ ‬الحصّة‭ ‬الصّباحيّة‭ ‬والمسائيّة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬اجتنابا‭ ‬لزحمة‭ ‬المواصلات‭ ‬غير‭ ‬أنّهم‭ ‬في‭ ‬أحيان‭ ‬كثيرة‭ ‬يصطدمون‭ ‬بما‭ ‬يأتيه‭ ‬بعض‭ ‬المنحرفين‭ ‬من‭ ‬الجنسين‭ ‬من‭ ‬سلوكيّات‭ ‬وتصرّفات‭ ‬مشينة‭ ‬تخدش‭ ‬الحياء‭ ‬وتحرج‭ ‬العائلات‭ ‬أو‭ ‬بما‭ ‬يصدر‭ ‬عن‭ ‬أفواه‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬فاحش‭ ‬القول‭ ‬كما‭ ‬يستغلّ‭ ‬بعض‭ ‬المنحرفين‭ ‬تغيّب‭ ‬الدّوريّات‭ ‬الأمنيّة‭ ‬فيسارعون‭ ‬بعقد‭ ‬جلسات‭ ‬مشبوهة‭ ‬تحضر‭ ‬فيها‭ ‬كلّ‭ ‬المحظورات‭  ‬ومن‭ ‬ثمّة‭  ‬ينطلقون‭ ‬في‭ ‬مضايقة‭ ‬الآخرين‭ ‬والتحرّش‭ ‬بالطّالبات‭.‬

إعادة‭ ‬التّفكير‭ ‬في‭ ‬آليّات‭ ‬الاستغلال‭ ‬وطرق‭ ‬التّسيير‭ ‬

إنّ‭ ‬الواجب‭ ‬يقتضي‭ ‬أن‭ ‬تعيد‭ ‬الجهات‭ ‬المعنيّة‭ ‬التّفكير‭ ‬في‭ ‬آليّات‭ ‬كفيلة‭ ‬بحسن‭ ‬استغلال‭ ‬واستثمار‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬الحيويّ‭ ‬بالشّكل‭ ‬الذي‭ ‬يجعله‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬تطلّعات‭ ‬أهالي‭ ‬ومتساكني‭ ‬مدينة‭ ‬سوسة‭ ‬وزوّارها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رصد‭ ‬الاعتمادات‭ ‬المطلوبة‭ ‬للقيام‭ ‬بمختلف‭ ‬أعمال‭ ‬الصّيانة‭ ‬والتعهّد‭ ‬المستوجبة‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬ضبط‭ ‬رؤية‭ ‬وتصوّر‭ ‬شامل‭ ‬ومتكامل‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يرتقي‭ ‬بخدمات‭ ‬هذا‭ ‬الفضاء‭ ‬ويسهم‭ ‬في‭ ‬تطوّره‭  ‬بما‭ ‬يجعل‭ ‬منه‭ ‬موردا‭ ‬ماليّا‭ ‬حقيقيّا‭ ‬من‭ ‬موارد‭ ‬بلديّة‭ ‬المكان‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬مزيد‭ ‬ايلاء‭ ‬الهاجس‭ ‬الأمني‭ ‬ما‭ ‬يستحقّه‭ ‬بالحرص‭ ‬على‭ ‬تكثيف‭ ‬الدّوريّات‭ ‬الأمنيّة‭ ‬وتعقّب‭ ‬المنحرفين‭ ‬والعابثين‭ ‬بما‭ ‬يسمح‭ ‬باستعادة‭ ‬حديقة‭ ‬الطّيور‭ ‬لبريقها‭ ‬المسلوب‭.‬

 

 

‭ ‬أنور‭ ‬قلاّلة

 

 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد