بالمناسبة: يا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬‮«‬الهايكات‮»‬‭!‬ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

بالمناسبة: يا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬‮«‬الهايكات‮»‬‭!‬

الأحد 8 أكتوبر 2017
نسخة للطباعة

من‭ ‬بين‭ ‬الأغاني‭ ‬اللّبنانيّة‭ ‬الخفيفة‭ ‬الّتي‭ ‬أردّدها‭ ‬تلقائيّا‭ ‬ـ‭ ‬بيني‭ ‬وبين‭ ‬نفسي‭ ‬ـ‭ ‬كلّما‭ ‬زها‭ ‬خاطري‭ ‬أو‭ ‬قابلت‭ ‬في‭ ‬طريقي‭ ‬زواحدةس‭ ‬جميلة‭ ‬ومزيانة‭ ‬أغنية‭ ‬يقول‭ ‬مطلعها‭:‬

زعليها‭ ‬أحلى‭ ‬زوز‭ ‬عيون‭ ‬من‭ ‬أجمل‭ ‬ما‭ ‬يكون‭..‬

يا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬الستّات‭ ‬يا‭ ‬عمره‭ ‬ما‭ ‬يكون‭..‬س

هذه‭ ‬الأغنية‭ ‬الخفيفة‭ ‬والظّريفة‭ ‬ـ‭ ‬أخي‭ ‬القارئ‭ ‬ـ‭ ‬استحضرتها‭ ‬أمس‭ ‬الأوّل‭ ‬ـ‭ ‬الجمعة‭ ‬ـ‭ ‬وأنا‭ ‬أطالع‭ ‬نصّ‭ ‬البيان‭ ‬زالنّاريس‭ ‬وسشديد‭ ‬اللّهجةس‭ ‬الّذي‭ ‬أصدرته‭ ‬الهيئة‭ ‬العليا‭ ‬المستقلّة‭ ‬للاتّصال‭ ‬السّمعي‭ ‬البصري‭ ‬المعروفة‭ ‬ـ‭ ‬اختصارا‭ ‬ـ‭ ‬باسم‭ ‬زالهايكاس‭ ‬على‭ ‬خلفيّة‭ ‬ما‭ ‬تضمّنته‭ ‬نشرة‭ ‬أنباء‭ ‬السّاعة‭ ‬الثّامنة‭ ‬الّتي‭ ‬بثّتها‭ ‬القناة‭ ‬الوطنيّة‭ ‬الأولى‭ ‬بتاريخ‭ ‬4‭ ‬أكتوبر‭ ‬الجاري‭ ‬وغطّت‭ ‬ضمنها‭ ‬جانبا‭ ‬من‭ ‬وقائع‭ ‬زيارة‭ ‬رئيس‭ ‬الدّولة‭ ‬ـ‭ ‬يومها‭ ‬ـ‭ ‬إلى‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭..‬

زالهايكاس‭ ‬يا‭ ‬رجال‭ ‬ـ‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬البيان‭ ‬المذكور‭ ‬ـ‭ ‬كانت‭ ‬بحقّ‭ ‬زهايكاس‭ ‬هذه‭ ‬المرّة‭ ‬ما‭ ‬جعلني‭ ‬أردّد‭ ‬زمزهوّاس‭ ‬ودونما‭ ‬تحفّظ‭ :‬

‭ ‬زيا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬الهايكات‭.. ‬يا‭ ‬عمره‭ ‬ما‭ ‬يكونس‭ ‬وذلك‭ ‬نسجا‭ ‬على‭ ‬منوال‭ ‬أغنيتي‭ ‬اللّبنانيّة‭ ‬المفضّلة‭ ‬زيا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬الستّات‭..‬س‭ ‬

استمعوا‭ ‬إليها‭ ‬ـ‭ ‬مثلا‭ ‬ـ‭ (‬زالهايكاس‭ ‬ومن‭ ‬سواها‭) ‬وهي‭ ‬تقول‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬المذكور‭ ‬ـ‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬ما‭ ‬تقول‭ ‬ـ‭ ‬أنّها‭ ‬رصدت‭ ‬التّغطية‭ ‬الإخبارية‭ ‬الّتي‭ ‬أنجزتها‭ ‬القناة‭ ‬الوطنيّة‭ ‬الأولى‭ ‬لزيارة‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهوريّة‭ ‬إلى‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭ ‬بتاريخ‭ ‬4‭ ‬أكتوبر‭ ‬2017‭ ‬وأنّها‭ ‬لاحظت‭ ‬أنّ‭ ‬زهذه‭ ‬التّغطية‭ ‬الّتي‭ ‬افتتحت‭ ‬بها‭ ‬النّشرة‭ ‬واستغرقت‭ ‬نحو‭ ‬4‭ ‬دقائق‭ ‬تضمّنت‭ ‬ريبورتاجا‭ ‬اتّسم‭ ‬بأسلوب‭ ‬دعائي‭ ‬لم‭ ‬يحترم‭ ‬قواعد‭ ‬المهنة‭ ‬الصّحفيّة‭ ‬إذ‭ ‬ركّز‭ ‬في‭ ‬مساحة‭ ‬هامّة‭ ‬منه‭ ‬على‭ ‬مظاهر‭ ‬الاحتفاء‭ ‬الّتي‭ ‬تذكّرنا‭ ‬بالتّحشيد‭ ‬وتسخير‭ ‬إمكانات‭ ‬المؤسّسات‭ ‬العموميّة‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬صورة‭ ‬الشّخص‭ ‬وفي‭ ‬تغييب‭ ‬كلّي‭ ‬لآراء‭ ‬وشواغل‭ ‬سكّان‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭..‬س‭ ‬وذلك‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تضيف‭ ‬ـ‭ ‬في‭ ‬موضع‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬نصّ‭ ‬البيان‭ ‬ـ‭ ‬زأنّ‭ ‬هذا‭ ‬الجانب‭ ‬الدّعائي‭ ‬طغى‭ ‬على‭ ‬التّغطية‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬كادت‭ ‬أن‭ ‬تتحوّل‭ ‬معه‭ ‬إلى‭ ‬ريبورتاج‭ ‬إشهاري‭ ‬حيث‭ ‬تمّ‭ ‬التّركيز‭ ‬على‭ ‬الدّعاية‭ ‬لشركات‭ ‬خاصّة‭ ‬ولشخصيّات‭ ‬حزبيّة‭..‬س‭. ‬

يا‭ ‬حرام‭.. ‬واللّه‭ ‬زعيب‭ ‬عليكمس‭ ‬يا‭ ‬جماعة‭ ‬نشرة‭ ‬أنباء‭ ‬الثّامنة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬يسمّى‭ ‬زالوطنيّة‭ ‬1س‭ ‬فقد‭ ‬زكثّرتولهاس‭ ‬إلى‭ ‬درجة‭ ‬أنّ‭ ‬زالهايكاس‭ ‬نفسها‭ ‬ـ‭ ‬وهي‭ ‬زالعاقلة‭ ‬الصّبورةس‭ ‬الّتي‭ ‬طالما‭ ‬زطفّاتس‭ ‬الضّوء‭ ‬ـ‭ ‬تحرّجت‭ ‬وتحرّكت‭ ‬وتكلّمت‭ ‬وأصدرت‭ ‬بيانها‭ ‬المذكور‭ ‬هذه‭ ‬المرّة‭.. ‬بيان‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نقول‭ ‬عنه‭ ‬أنّه‭ ‬زتاريخيس‭ ‬بأتمّ‭ ‬معنى‭ ‬الكلمة‭.. ‬

يا‭ ‬جماعة‭ ‬ما‭ ‬يسمّى‭ ‬زالوطنيّة‭ ‬1س‭ ‬ـ‭ ‬يهديكم‭ ‬ربّي‭ ‬ـ‭ ‬تذكرون‭ ‬ـ‭ ‬ولا‭ ‬شكّ‭ ‬ـ‭ ‬فلقد‭ ‬سبق‭ ‬أن‭ ‬ضبطتكم‭ ‬زالهايكاس‭ ‬قبل‭ ‬زحادثةس‭ ‬تغطية‭ ‬زيارة‭ ‬رئيس‭ ‬الدّولة‭ ‬إلى‭ ‬ولاية‭ ‬سوسة‭ ‬وأنتم‭ ‬تحوّلون‭ ‬ـ‭ ‬وفي‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬برنامج‭ ‬حواري‭ ‬أو‭ ‬إخباري‭ ‬ـ‭ ‬زالوطنيّة‭ ‬1س‭ ‬إلى‭ ‬زمنبر‭ ‬دعائيس‭ ‬ـ‭ ‬أو‭ ‬يكاد‭ ‬ـ‭ ‬للجبهة‭ ‬الشّعبيّة‭ ‬ـ‭ ‬مثلا‭ ‬ـ‭ ‬وزعيمها‭ ‬الهمام‭ ‬حمّة‭ ‬الهمّامي‭ ‬وان‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬زالجبهةس‭.. ‬فاتّحاد‭ ‬الشّغل‭ ‬وأمينه‭ ‬العامّ‭ ‬السّابق‭ ‬حسين‭ ‬العبّاسي‭ ‬أو‭ ‬اللاّحق‭ ‬نورالدّين‭ ‬الطبّوبي‭.. ‬ومع‭ ‬ذلك‭.. ‬ولأنّ‭ ‬زعين‭ ‬الرّضا‭ ‬عن‭ ‬كلّ‭ ‬عيب‭ ‬كليلةس‭ ‬ـ‭ ‬كما‭ ‬يقول‭ ‬الشّاعر‭ ‬ـ‭ ‬فانّ‭ ‬زالهايكاس‭ ‬اليساريّة‭ ‬الهوى‭ ‬وسالهويّةس‭ ‬لم‭ ‬زتتحرّكس‭ ‬ولم‭ ‬تتكلّم‭ ‬ربّما‭ ‬لأنّ‭ ‬زالزّيتس‭ ‬وقتها‭ ‬كان‭ ‬يصبّ‭ ‬في‭ ‬زدقيقهاس‭.. ‬أمّا‭ ‬أن‭ ‬يصبح‭ ‬ززيت‭ ‬الإعلام‭ ‬العموميس‭ ‬يصبّ‭ ‬في‭ ‬زدقيقس‭ ‬مؤسّسة‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهوريّة‭ ‬ورمزها‭ ‬زاللّيبرالي‭ ‬اليمينيس‭ ‬الرّئيس‭ ‬المنتخب‭ ‬الباجي‭ ‬قائد‭ ‬السّبسي‭ ‬فاعلموا‭ ‬أنّ‭ ‬ذلك‭ ‬غير‭ ‬مسموح‭ ‬به‭ ‬إطلاقا‭ ‬ـ‭ ‬لا‭ ‬مهنيّا‭ ‬ولا‭ ‬إيديولوجيا‭ ‬ـ‭ ‬وعليه‭ ‬فما‭ ‬عليكم‭ ‬ـ‭ ‬يا‭ ‬جماعة‭ ‬ما‭ ‬يسمّى‭ ‬زالوطنيّة‭ ‬1‭ ‬ز‭ ‬ـ‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬تتداركوا‭ ‬زأمركمس‭ ‬وتعودوا‭ ‬ـ‭ ‬قبل‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭ ‬ـ‭ ‬إلى‭ ‬زالجادّةس‭ ‬والاّ‭ ‬فانّ‭ ‬رسالة‭ ‬زالهايكاس‭ ‬الضّمنيّة‭ ‬إليكم‭ ‬الّتي‭ ‬كشف‭ ‬عنها‭ ‬بيانها‭ ‬المذكور‭ ‬والّتي‭ ‬مفادها‭ ‬أنّها‭ ‬زتدعو‭ ‬الحكومة‭ ‬إلى‭ ‬الإسراع‭ ‬بترشيح‭ ‬شخصيّات‭ ‬مشهود‭ ‬لها‭ ‬بالكفاءة‭ ‬والاستقلاليّة‭ ‬لإدارة‭ ‬مؤسّسة‭ ‬التّلفزة‭ ‬التّونسيّة‭..‬س‭ ‬واضحة‭ ‬الدّلالات‭ ‬والمعاني‭.. ‬ومن‭ ‬أنذر‭ ‬فقد‭ ‬أعذر‭..‬

ويا‭ ‬هيك‭ ‬تكون‭ ‬زالهايكاتس‭.. ‬يا‭ ‬عمره‭ ‬ما‭ ‬يكون‭.. ‬

◗‭ ‬محسن‭ ‬الزّغلامي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد