ينطلق اليوم: «48 ساعة فيلم» ينفتح على محبي السينما في الجهات - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 17 نوفمبر 2017

تابعونا على

Nov.
18
2017

ينطلق اليوم: «48 ساعة فيلم» ينفتح على محبي السينما في الجهات

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017
نسخة للطباعة
لجنة تحكيم «نوعية».. والهيئة المنظمة تعد بالترويج للمتوجين
ينطلق اليوم: «48 ساعة فيلم» ينفتح على محبي السينما في الجهات

تنطلق اليوم تظاهرة «48 ساعة فيلم» في دورتها الرابعة، بقاعة «المونديال» بالعاصمة وتتواصل الى غاية 23 سبتمبر الجاري. ويفتتح ورشات المهرجان الفرنسي أوليفيي ديسوس مدير وصاحب مشروع «مهرجان 48 ساعة فيلم» في نسخته الفرنسية والبلجيكية. وقد حقق نفس المهرجان في دوراته الثلاث الماضية إقبالا كبيرا من المولعين بالفن السابع في تونس وخاصة من الشباب من مختلف الشرائح الاجتماعية. فضلا عن المحترفين في السينما التونسية نظرا لما يشكله من دور في الاكتشاف والتنشيط وتوسيع القاعدة الجماهيرية للصناعة السينمائية.  

 وستكون دورة هذا العام مواصلة للمشروع الذي انطلقت في تنفيذه نفس شركة الإنتاج للأخوين أكرم وأيمن منصر، بداية من الدورة الأولى من التظاهرة على نحو تكون مناسبة أخرى يتيحها هذا المهرجان الفتي، في نسخته التونسية التي يشرف على إدارتها أكرم منصر، للمولعين بالسينما والحالمين بإنجاز مشاريع في المجال. 

ولعل في اختيار المشرفين على تنظيم هذه التظاهرة أن تكون «حاضنة» لهذه الفئة من الشباب والهواة والمبدعين، من العوامل التي مهدت لإنجاح المهرجان.  

وستنطلق المسابقة الرسمية للمهرجان يوم 15 من نفس الشهر بتجميع المترشحين لها من مختلف الشرائح العمرية من محبي السينما الناشطين في نوادي السينما أو غيرها من الهياكل والمؤسسات والجمعيات التي تشجع مثل هؤلاء المولعين بالفن السابع، ليتم إثر حفل الافتتاح الخاص الحسم في اختيار مواضيع الأفلام التي سيتم الاشتغال عليها في المسابقة بما يفسح المجال في هذه المهرجان في شكله الجديد الأقرب لملتقى سينمائي يجمع مختلف الأجيال المولعة بالفن السابع من المحترفين والهواة. 

والجديد في دورة هذا العام أنها تسجل انفتاحا على كامل جهات الجمهورية عبر صفاقس. 

وتتمثل المسابقة في مشاريع الأفلام القصيرة المشاركة، التي تتم في إطار عمل جماعي تشاركي، في كتابة السيناريو والتصوير والإخراج والتركيب وصياغة معلقة إشهارية، بما يخلق أجواء من العمل المشترك ثم إن الأفلام المنجزة تتراوح مدتها بين 4 و7 دقائق.  وتتركب لجنة التحكيم التي ستشرف على هذا المهرجان من كل من إبراهيم لطيف وفاطمة بن سعيدان وفتحي الهداوي وفخر الدين العامري المختص في تركيب الأفلام. وهي اللجنة التي ستتولى التحكيم في الأفلام المنجزة في إطار المسابقة يومي 21 و22 من الشهر الجاري بقاعتي «البلاص» و"مدار قرطاج". 

فيما تحتضن قاعة «المونديال» حفل الاختتام وتوزيع الجوائز. ثم إن الأفلام المتوجة ستمكنها الجهة المنظمة للمهرجان من فرص التطوير والترويج من خلال المشاركة في تظاهرات دولية أخرى، بدءا بعرضها في اليوم الذي يلي نهاية المهرجان بقاعة المسرح والسينما بمدينة الحمامات. 

ويجدر التذكير بأن «مهرجان 48 ساعة فيلم» أنشئ سنة  2001 بالولايات المتحدة الأمريكية وهو ينتشر اليوم بحوالي 150 مدينة في العالم ويحظى بمتابعة واسعة من المولعين بالفن السابع في العالم. وقد أصبحت للمهرجان تقاليده في الأوساط السينمائية في تونس بما يمهد لتوسيع أهدافه.  

نزيهة الغضباني

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد