ما رأي العلم؟: فلاح في قفصة «يحدد» جنس المولود قبل الولادة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 18 نوفمبر 2017

تابعونا على

Nov.
19
2017

ما رأي العلم؟: فلاح في قفصة «يحدد» جنس المولود قبل الولادة

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017
نسخة للطباعة
ما رأي العلم؟: فلاح في قفصة «يحدد» جنس المولود قبل الولادة

الموضوع يبدو طريفا ومفاجئا في آن واحد باعتباره معادلة جديدة قد تقلب ما هو معروف علميا منذ مئات السنين وجدير آن يكون مجالا كبيرا للدرس والتمحيص من اجل الوصول إلى الحقيقة..

الموضوع الذي فجره الشاذلي غلالة وهو المتقاعد من سلك التعليم والمتفرغ في الوقت الحاضر إلى النشاط الفلاحي وتربية الأبقار – يتعلق بوصوله إلى اكتشاف طريقة جديدة مناقضة للطريقة العلمية المعروفة لتحديد جنس المولود قبل الولادة وذلك بعد أن سافر إلى عدة دول أبرزها ايطاليا وتركيا وبلاد الشام.

 فبعد تجارب على عدد من الحيوانات الثديية أبرزها البقر والتي امتدت على ما يزيد عن الثلاثين سنة كاملة اهتدى محدثنا صاحب النظرية العلمية الجديدة إلى مجموعة من الاستنتاجات أوصلته آليا إلى اكتشاف نظرية تعتمد على عدد دورات الحيض لتحديد ومعرفة جنس المولود ليتوصل من خلال ذلك إلى وضع جدول يتم بمقتضاه تحديد نوعية جنس المولود ويقول في هذا الشأن إن الأصل في تحديد جنس المولود هي الأنثى نظرا لخاصية بيوضتها الشهرية كل بويضة مخالفة لما بعدها في الإنجاب فمثلا الأولى تنتج ذكرا والثانية تنتج أنثى كامل أيام مدة قدرتها على الإنجاب ولمعرفة نوعية البويضة هل هي من النوع الذي له خاصية إنجاب ذكرا أو لها خاصية الإنجاب لأنثى وتكون من خلال معرفة الولادة الأخيرة وجنسها.. فإذا كانت الولادة الأخيرة وجنس المولود ذكرا على سبيل المثال فان الأنثى إذا حملت مرة ثانية ولم يقع فاصل حيض فان المولود حتما سيكون أنثى وإذا ما وقع فاصل ينظر في عدده بكل دقة لمعرفة الفترة المناسبة لإنجاب المولود من الجنس المرغوب فيه أما إذا كان عدد دورات الحيض بين الولادة الأخيرة والحمل فرديا أي 1-3-5.. يكون جنس الحمل مماثلا لما قبله أما إذا كان عدد دورات الحيض زوجيا أي 2-4-6-8... فان جنس الحمل يكون غير مماثل لما قبله.. بالمحصلة النهائية يرى الشاذلي غلالة انه يمكن التحكم في اختيار جنس المولود المرغوب فيه من خلال معرفة نوع الولادة الأخيرة وضبط عدد دورات الحيض بكامل الدقــة..

 لكن ما راي العلم في نظرية غلالة التي أثبتت صحتها من خلال عديد التجارب التي أجريت على الحيوانات كما انه أثبتت نجاحها وصدقيتها مع عدد من الراغبين في الإنجاب بالجهة حسبما جاء على لسان المتحدث الذي  صرح  لجريدة «الصباح»  انه عددا من المحاضرات بعدد من كليات الطب بتونس وبخارجها أين تولى طرح نظريته العلمية الجديدة التي قد تقلب المفاهيم العلمية في هذا الموضوع المثير للجدل حيث أن إرشاد الزوجين إلى كيفية إنجاب المولود حسب رغبتهما بطريقة شرعية من غير تكلفة من خلال إتباع نظام دقيق يرى صاحب النظرية انه لا دخل للصدفة فيها.

سليم جنات 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد