يقودها مغني الراب «دالي الطلياني»: الإطاحة بشبكة دولية لترويج «الايكستازي» وحجز 7 آلاف قرص - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 15 ديسمبر 2017

تابعونا على

Dec.
16
2017

يقودها مغني الراب «دالي الطلياني»: الإطاحة بشبكة دولية لترويج «الايكستازي» وحجز 7 آلاف قرص

الثلاثاء 5 سبتمبر 2017
نسخة للطباعة
يقودها مغني الراب «دالي الطلياني»: الإطاحة بشبكة دولية لترويج «الايكستازي» وحجز 7 آلاف قرص

نجحت الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني نهاية الأسبوع الفارط في الكشف عن شبكة دولية تنشط بين تونس وفرنسا في مجال ترويج الأقراص المخدرة تتكون من 5 عناصر بعد أن حجزت لديهم كمية تقدر بـ7 آلاف قرص مخدر نوع «اكستازي» حيث تم إيقاف 3 منهم والاحتفاظ بهم ومباشرة قضية عدلية في شأنهم موضوعها «مسك واستهلاك وترويج المخدرات فيما صدرت بطاقتي تفتيش في شأن العنصرين المتبقين وهما مغني الراب دالي الطلياني بوصفه المزود وعنصر آخر أصيل مدينة سوسة.

وفي اتصال بخليفة الشيباني الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للحرس الوطني مع «الصباح» أوضح أنه في إطار العمل على تفكيك العصابات المختصة في توريد وترويج المواد المخدرة من قبل وحدات الحرس الوطني وتفكيك الشبكات سواء العاملة على المستوى الوطني والدولي توفرت معلومات لدى الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني مفادها اعتزام شخص تحديدا مغني راب معروف من مواليد 1992 قاطن بالمنستير وحاليا مقيم بمدينة «نيس» الفرنسية ومفتش عنه من أجل تورطه في توريد المخدرات وتهريب كمية من الأقراص المخدرة «نوع اكستازي» نحو البلاد التونسية عبر ميناء حلق الوادي، تولت الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات للحرس الوطني إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة حيث توفرت لديها معطيات تشير إلى إن مغني «الراب» المذكور تولى مؤخرا الالتقاء بشخص من مواليد 1955 وأصيل مدينة قبلي بمدينة «نيس» الفرنسية حيث سلّمه حقيبة يدوية كبيرة الحجم بعد أن أخفى داخلها كمية هامة من الأقراص المخدرة كما تولت الفرقة المذكورة تحديد رقم ونوع الشاحنة المتجهة نحو بلادنا والقادمة من مدينة «نيس» الفرنسية عبر مدينة جنوة الايطالية وذلك على متن باخرة قرطاج يوم 28 أوت الفارط وبوصولها يوم 29 من نفس الشهر إلى بلادنا تولت الفرقة المركزية نصب كمين محكم أمام ميناء حلق الوادي بالعاصمة وبخروج الشاحنة المذكورة تم إلقاء القبض على سائقها وبتفتيشها تم العثور بداخلها على 7000 قرص مخدر مخفية داخل إحدى الحقائب، وقد قدرت القيمة المالية للمحجوز بـ 490 ألف دينار. 

وذكر الشيباني أنه بجلب سائق الشاحنة إلى مقر الفرقة والتحري معه أكد انه خال الذهن من أن الحقيبة التي كان يحملها تحتوي على المخدرات مقرا بأنه تسلمها من مغني «راب» أوهمه أنها تحتوي على معدات منزلية تخص شقيقته حسب زعمه كما سلمه أيضا أرقام هواتف جوالة.

 وأضاف الشيباني أنه بعد نصب كمين من طرف أعوان الفرقة المركزية لمكافحة المخدرات لأصحاب الأرقام التي تولى المزود تسليمها لسائق الشاحنة تمت الإطاحة بهم بإحدى الأماكن بالطريق السيارة تونس- صفاقس حيث حل شخصان على متن سيارة وتوجها نحو الشاحنة فتم إلقاء القبض عليهما وقد تبين أن أحدهما من مواليد 1987 وأصيل مدينة حمام سوسة والثاني من مواليد 1984 وقاطن بمدينة سوسة. 

وبين الشيباني أن هذين الشخصين اعترفا بما نسب إليهما وأكدا أنهما توليا التنسيق مع مغني «الراب» المذكور الموجود بمدينة «نيس» الفرنسية لتوريد كمية هامة من الأقراص المخدرة والتي تم حجزها من قبل وحدات الحرس الوطني.

وأفادا في ذات السياق أنهما تعودا على توريد الأقراص المخدرة عبر شحنها بواسطة أشخاص غير مشبوه فيهم عن طريق ميناء حلق الوادي بتونس كما اعترفا بوجود شريك ثالث لهما في هذه الشبكة تم التعرف عليه وقد تبين انه من مواليد 1990 وقاطن بمدينة سوسة.

وأكد الشيباني أنه بمراجعة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة تم الاحتفاظ بهم (سائق الشاحنة والشخصان الآخران) وإدراج مغني الراب والطرف الثالث بالتفتيش وحجر السيارتين والشاحنة.

سعيدة الميساوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد