فظيع في المكنين.. أب يعاشر ابنته القاصر طيلة عامين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 23 سبتمبر 2017

تابعونا على

Sep.
24
2017

فظيع في المكنين.. أب يعاشر ابنته القاصر طيلة عامين

السبت 12 أوت 2017
نسخة للطباعة

علمت «الصباح» أنه في إطار حملة أمنية بمنطقة المكنين تمت إماطة اللثام على قضية أخلاقية خطيرة تتمثل في إقدام أب على معاشرة ابنته جنسيا والبالغة من العمر 13 ربيعا على امتداد سنتين كاملتين. ووفق المعطيات التي تحصلت عليها «الصباح» من مصادر أمنية فان فرقة الشرطة العدلية بالمكنين باشرت قضية عدلية أخلاقية على اثر تقدم مواطنة بشكاية تعلم من خلالها عن تعرض ابنتها إلى الاعتداء الجنسي بعد أن لاحظت تغيرا طرأ عليها، فتم على إثرها فتح بحث تحقيقي في الغرض أذنت به السلطات القضائية بالجهة وتعهدت به إحدى الفرق الأمنية المختصة. ومن خلال الأبحاث التي تم إجراؤها تبين أن الفتاة البالغة من العمر 13 سنة تعرضت على امتداد سنتين متتاليتين أي منذ أن كان عمرها 11 سنة إلى الاعتداء بفعل الفاحشة من قبل والدها البالغ من العمر 54 سنة والذي يعمل عاملا يوميا، وقد كان يستغل خلو المنزل من أفراد العائلة وخروجهم لقضاء شؤونهم ليعمد إلى ملامستها من أماكن عفتها ثم يتولى الاعتداء عليها بفعل الفاحشة.
ووفق ذات المصادر تمكنت الوحدات الأمنية بالجهة من إلقاء القبض على الأب الجاني وإحالته على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير من أجل ما نسب إليه، والتي بدورها أحالت ملف القضية على أنظار قاضي الأطفال كما تم في المقابل إشعار السلط المعنية من بينهم مندوب حماية الطفولة بالجهة وذلك بغية تأمين الإحاطة والرعاية النفسية والصحية للطفلة. وأضافت مصادرنا أن الأب المتهم أنكر الجرم الشنيع الذي اقترفه رغم مجابهته بتقرير الطب الشرعي الذي أثبت تعرض الطفلة إلى الاعتداء الجنسي وكذلك تصريحاتها التي أكدت من خلالها بأنه هو من ارتكب هذا الجرم.
إلى ذلك علمت «الصباح» أن للطفلة شقيقة كبرى بصدد الإعداد لحفل زفافها ولما أحست الطفلة أن شقيقتها ستغادر المنزل وستتركها بمفردها مع والدها بعدما كانت تشكل درعا وحماية لها خافت وأخبرت والدتها بما حصل معها فقامت هذه الأخيرة بإعلام السلط الأمنية بالجهة ومن ثمة كانت قضية الحال.

 

سعيدة الميساوي

إضافة تعليق جديد