نهاية أسبوع أليمة.. هلاك 3 شبان غرقا في 3 شواطئ بالساحل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

نهاية أسبوع أليمة.. هلاك 3 شبان غرقا في 3 شواطئ بالساحل

الثلاثاء 18 جويلية 2017
نسخة للطباعة
نهاية أسبوع أليمة.. هلاك 3 شبان غرقا في 3 شواطئ بالساحل

شهدت نهاية الأسبوع الفارط بثلاثة شواطئ بولايتي سوسة والمنستير حوادث غرق انتهت بوفاة ثلاثة شبان ينحدرون من ولايتي القيروان والمنستير بينهم فتاة، بالرغم من المجهودات التي بذلها السباحون المنقذون ثم اعوان الحماية المدنية ما خلف الأسى والوجع في نفوس المصطافين واهالي المأسوف عليهم، وقد أذنت السلط القضائية بفتح محاضر بحث في الغرض لتحديد ملابسات هذه الحوادث.

فقد شهد شاطئ بوجعفر بسوسة المدينة يوم السبت حادثة الغرق الأولى خلال”الويكاند” راحت ضحيتها فتاة أصيلة القيروان، ووفق مصدر امني مطلع فان الهالكة تحولت بعد ظهر يوم السبت إلى شاطئ بوجعفر للسباحة والترفيه عن النفس رفقة عدد من أفراد عائلتها، فارتمت في البحر، ولكن فجأة جرفتها التيارات البحرية إلى الأعماق دون ان تكون حاذقة للسباحة حتى بدأت تغرق.

وبالتفطن للحادثة هرع عدد من المصطافين والسباحين المنقذين نحوها وتمكنوا في مرحلة أولى من انتشالها وإخراجها الى اليابسة حيث حل اعوان الحماية المدنية بسوسة وقدموا لها الإسعافات الأولية، ثم نقلوها إلى المستشفى حيث سرعان ما فارقت الحياة متأثرة بالمضاعفات البليغة لحالة الاختناق الناجمة عن تجرع كمية كبيرة من ماء البحر، وقد أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسوسة بإيداع الجثة بالمستشفى الجامعي بسوسة لفحصها وتحديد أسباب الوفاة.

وعاشت أول أمس ولاية المنستير على وقع حادثتي غرق راح ضحيتهما شابان في مقتبل العمر، حيث شهد شاطئ البقالطة واقعة مريعة تمثلت في سقوط شاب في السابعة عشرة من العمر أصيل معتمدية المكنين من دراجة مائية (كواد) كان يقودها بسرعة قبالة الشاطئ مما أدى إلى غرقه ووفاته، وقد تم انتشال جثته ونقلها إلى مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة فيما تعهدت المنطقة البحرية للحرس الوطني بالمنستير بالبحث.

في نفس اليوم وغير بعيد عن البقالطة شهد شاطئ المنستير حادثة أليمة تمثلت في وفاة شاب في العشرين من العمر غرقا، ووفق المعطيات التي تحصلت عليها”الصباح” فان الضحية تحول رفقة عدد من أقاربه من معتمدية جمال إلى شاطئ سقانص لقضاء يوم بين أحضان البحر، إلا أن أجواء الفرح انقلبت إلى ترح، اذ جرفت التيارات البحرية المأسوف عليه الى الأعماق.

ورغم تدخل السباحين المنقذين وأعوان الحماية المدنية وانتشال الشاب وتقديم الإسعافات له على الشاطئ فانه سرعان ما لفظ أنفاسه الأخيرة، وقد حل أعوان الحرس البحري واجروا المعاينة الموطنية بحضور السلط القضائية ثم فتحوا محضر بحث في الغرض.

يذكر ان ولاية المهدية شهدت بدورها قبل ايام حوادث غرق عديدة انتهت بوفاة شاب في العشرين من عمره أصيل معتمدية العامرة وطفل عمره ثلاثة أعوام أصيل ولاية صفاقس وكهل في العقد الخامس قاطن عادة بمدينة المهدية.

صابر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة