خلال إشرافه على اجتماع عمالي للقطاع الخاص بسوسة: بوعلي المباركي يتعهد برفع ملف «ستيب» إلى رئاسة الحكومة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

خلال إشرافه على اجتماع عمالي للقطاع الخاص بسوسة: بوعلي المباركي يتعهد برفع ملف «ستيب» إلى رئاسة الحكومة

الثلاثاء 18 جويلية 2017
نسخة للطباعة
خلال إشرافه على اجتماع عمالي للقطاع الخاص بسوسة: بوعلي المباركي يتعهد برفع ملف «ستيب» إلى رئاسة الحكومة

أشرف نهاية الأسبوع ( السبت 15 جويليّة)الأمين العام المساعد للاتّحاد العام التّونسي للشّغل بوعلي المباركي بمقرّ دار الإتّحاد الجهوي للشغل بسوسة على اجتماع غفير جمعه بعمّال القطاع الخاصّ وحضره محمّد عليّ بوغديري عن إتّحاد الشّغل المكلّف بالقطاع الخاصّ إلى جانب عديد الإطارات النّقابيّة ومختلف أعضاء النّقابات الأساسيّة وأعداد غفيرة من عملة وأعوان عدد من الشركات الإقتصاديّة  الناشطة في القطاع الخاصّ وذلك من أجل النّظر في عديد المسائل العالقة والمرتبطة بملفّات عدد من الشّركات التي تشهد صعوبات ماديّة وتوتّرا في المناخ العلائقي العمّالي وهو ما انعكس سلبا على المناخ الإجتماعي وساهم في إرساء أجواء متوتّرة ومشحونة وعلى رأس هذه المؤسّسات شركة صنع العجلات والإطارات المطّاطيّة  «ستيب»  بمساكن وقد عبّر الأمين العام المساعد للاتّحاد عن وجود عديد الإشكاليّات الحقيقيّة وعديد المسائل العالقة في عديد القطاعات على غرار المعادن والنّسيج والسّياحة  وأنّه لابدّ من العمل على حلحلتها منوّها بالثقل الإقتصادي لجهة سوسة وعلى وزنها  في العمل النّقابي ومعربا عن تضامنه الكامل مع الشغّالين بالقطاع الخاصّ وأنّه « لا سبيل للمساس بكرامة عمال القطاع الخاصّ أو هرسلتهم» وأعرب المباركي عن التزام المنظّمة الشّغيلة وهياكلها بالدعم والمساندة المطلقة لمنظوريها والدّفاع عن حقوقهم المشروعة من خلال تبنّي كلّ مطالب ومشاغل النّاشطين بالقطاع الخاصّ متعهّدا للجموع الغفير من الحاضرين الذين غصّت به القاعة الكبرى وبهو مقرّ الإتّحاد برفع ملفّ شركة «ستيب» إلى رئاسة الحكومة والعمل في أقرب وقت من أجل عقد جلسات مع الحكومة وممثلين عن اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليديّة ووزارة الشؤون الاجتماعيّة  من أجل فضّ  جميع الإشكالات العالقة وبشكل نهائيّ بما يخدم مصلحة المؤسّسة ويضمن ديمومتها ويعمل على تطويرها مع الإلتزام بالمحافظة على جميع  مكاسب وامتيازات العمّال الجاري بها العمل وفق ما تنصّ عليه القوانين وتتضمّنه التّشريعات كما عبّر بوعلي المباركي عن استعداده ودفعه نحو العمل على ايجاد حلول معقولة  فيما يتعلّق بأزمة مصنع تركيب القطع الإلكترونيّة  «فيتيلاك» بالمسعدين ومصنعي النّسيج من خلال التكثيف من عقد الجلسات  التّفاوضيّة والصّلحيّة بين الطّرفين وتقريب وجهات النّظر بما يخدم البعد التّنموي والقدرة التّشغيليّة بالجهة ويحافظ على السلم الإجتماعيّة محذّرا في ذات الوقت من مغبّة ما يمكن أن تبلغه الأمور في حال عدم التّعاطي الجدّي مع الملفّات العالقة نتيجة لما تشهده الجهة من تفاقم لحالات ضرب العمل النّقابي من خلال التضييق علي النقابيين وطردهم من المؤسسات الخاصّة مؤكّدا لجوء الإتّحاد إلى كلّ الأشكال والخيارات النّضاليّة المشروعة دفاعا عن مصالح  منظوريه.

أنور قلاّلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد