تلوث الماء والهواء نشر الأمراض وأضر بالغراسات: مطالبة شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي بترميم المشهد البيئي المشوّه في الجهة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

تلوث الماء والهواء نشر الأمراض وأضر بالغراسات: مطالبة شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي بترميم المشهد البيئي المشوّه في الجهة

الاثنين 10 جويلية 2017
نسخة للطباعة
تلوث الماء والهواء نشر الأمراض وأضر بالغراسات: مطالبة شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي بترميم المشهد البيئي المشوّه في الجهة

 

انعقدت بداية الأسبوع المنقضي الندوة العلمية حول «الوضع البيئي والصحي في جهة قفصة: «المظيلة أنمودجا» والتي أثثها مختصون وباحثون ومسؤولون من شركتي فسفاط قفصة والمجمع الكيمياوي بالمظيلة تحت إشراف الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة بالتنسيق مع عبد الكريم جواد الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم التغطية الاجتماعية والصحة والسلامة المهنية وسامي الطاهري الأمين العام المساعد المسؤول عن الإعلام والنشر بمقر الاتحاد المحلي للشغل».

بالمظيلة على هامش إحياء الذكرى الخمسين لرحيل الزعيم النقابي والوطني أحمد التليلي..

وأكد النقابيون بالإضافة إلى نشطاء المجتمع المدني على ضرورة إنقاذ المظيلة وقفصة ككل من الوضع البيئي الذي تردت فيه حيث كشف الصغير الميراوي كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة أن هناك مآخذ عديدة على نشاط شركتي فسفاط قفصة والمجمع الكيمياوي وعليهما القيام بدورهما المجتمعي وترميم المشهد الطبيعي المشوه..

تلوث الهواء والماء أضر حتى بالغراسات

ولم يخف كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة في اتصال مع «الصباح الأسبوعي» الأضرار البيئية التي لحقت الجهة نتيجة استخراج الفسفاط وكذلك بسبب نشاط المجمع الكيميائي على غرار تلوث الماء والهواء الذي ألحق بدوره أضرارا بالغراسات والنشاط الفلاحي في الجهة فضلا عن نقص التزود بالماء نتيجة الاستعمال المفرط له في مناجم الفسفاط..

معالجة الآثار السلبية أو اتخاذ الأشكال النضالية

وفي ختام الندوة المذكورة، أفاد كاتب عام الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة أنه تم الاتفاق حول تجميع المعطيات التي تم تناولها من قبل الخبراء المتعلقة بالتلوث والأمراض وتوثيقها وتوجيهها إلى المؤسسات المتواجدة بالجهة على غرار شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيمائي والإدارات الجهوية ذات العلاقة (الصحة.. المحيط..) مع مطالبتها بمعالجة الآثار السلبية المترتبة عن نشاط شركتي الفسفاط والمجمع وفي حال عدم وجود إجابة موكول لمنظمات المجتمع المدني بقيادة الاتحاد الجهوي للشغل اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن الجهة ـ على حد تعبير الصغير الميراوي ـ وتحديد الأشكال النضالية الضرورية..

المظيلة الأكثر تضررا

وأكد الصغير الميراوي أن الخبراء كشفوا أن نسبة تلوث الهواء والماء بلغت مائة بالمائة مبرزا أن الهواء الذي يتنفسه أهالي قفصة ملوث نتيجة الدخان المنبعث من المناجم وكذلك الغبار المتناثر منها مما تسبب في انتشار الأمراض الصدرية والتنفسية وسرطان الرئة خاصة مبرزا أن أكثر المناطق تضررا بسبب هذا التلوث الذي طال النباتات وبعض الكائنات الحية.. كاشفا أن الدراسات أثبتت أن المظيلة هي المنطقة الأكثر تضررا ثم تخف نسبيا حدة التلوث بالمناطق المجاورة لها..

ومن أبرز المقترحات أن تتكفل شركة فسفاط قفصة والمجمع الكيميائي بجلب الماء من مناطق أخرى باعتبارهما يستهلكان كميات كبيرة منه وقد بين الصغير الميراوي أن هذا الاستهلاك المفرط أضر بالمائدة المائية للجهة بالإضافة إلى ضرورة تكفل الجهات المعنية بتحلية المياه وتركيز شركة فسفاط قفصة لمحطات قيس درجة تلوث الهواء مع إعادة تهيئة كل منجم ثم استخراج الفسفاط منه.

أما على المستوى الصحي فقد تمت مطالبة الجهات المعنية بمواكبة الوضع وحمل الشركتين المذكورتين على الحفاظ على الوضع البيئي والقيام بدورهما الاجتماعي لمقاومة الأمراض التي انتشرت بسبب تلوث الهواء والماء.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد