في مكتب "الكنام" بالمتلوي: مصالح معطلة بسبب غياب الطبيب... - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

تابعونا على

Oct.
20
2020

في مكتب "الكنام" بالمتلوي: مصالح معطلة بسبب غياب الطبيب...

الخميس 29 جوان 2017
نسخة للطباعة

 خلال شهر الصوم تزامنت رداءة بعض خدمات الصندوق الوطني للتامين على المرض بمدينة المتلوي المنجمية  مع اخلالات عديدة عطلت مصالح المواطنين في الوقت الذي كان من المفروض ان تتطور الى الافضل خاصة بعد التخلص من البناية القديمة المتداعية للسقوط والتابعة لأملاك شركة فسفاط قفصة ورثتها عن الاستعمار الفرنسي منذ اكثر من قرن من الزمن.. شكل البناية التي لا تتسع لأكثر من 50 مواطن تجعل من  مجمل الخدمات فسيفساء من اشكال الرداءة... وتعد البناية الجديدة في شكل «الايجار» التي عثر عليها الصندوق مؤخرا مرضية نسبيا على مستوى الفضاء والمكاتب في انتظار ربما ايجار بناية اخرى خلال السنة القادمة  او في وقت قريب وفي حي اخر وكان الصندوق الوطني للتامين على المرض عاجز على بناء او اقتناء مقر يليق بدوره الاجتماعي ويوفر خدمات تتماشى وطموحات منخرطيه والسعي الى مزيد تطوير هذه الخدمات ..

مكتب "الكنام" دون طبيب 

  تتوافد جموع المنخرطين على مكتب "الكنام" الى جانب من يأتي من مدن الرديف وأم العرائس والتي كانت في السابق تابعة لخدمات الصندوق بالمتلوي قبل ان يتم فتح مكتب لهما لتقريب خدمات محدودة من مواطني هذه الربوع لكن يبدو ان هذه الخدمات البسيطة المقدمة لهم اصبحت معطلة مثل ما هو الشأن لبقية المنخرطين الذين لا تسمع منهم سوى «الكنام  دون طبيب».. ودور الطبيب هنا مهم جدا في تسريح وتسريع الخدمات المقدمة للمنخرط في استرجاع المصاريف بعد المراقبة الطبية والإمضاء على وثائق طبية اخرى تسمح للمنخرط بالتحول الى المصحات الخاصة وإجراء الفحوصات والأشعة اللازمة كذلك الشأن في اقامة المريض بالمصحات الخاصة على حساب الصندوق وغيرها كثير... ويبدو هنا ان الصندوق لا يرغب في امتلاك بناية تابعة للكنام كبقية المؤسسات العمومية الاخرى ولا يرغب في انتداب طبيب قار وتجنيب المنخرطين مشاق عديدة وتعطيل لمصالحهم من ذلك ان مكتب الكنام بالمتلوي يتعاقد في كل مرة مع طبيب وعند نهاية العقد معه يتم البحث عن طبيب ثان... هذه المرة صام من صام وكل عام ومصالح المنخرطين بخير.. 

علي دخيل

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد