المرناقية: 4 سنوات سجنا لحارس استولى على 78 رأس غنم من ضيعة مؤجره - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 22 أكتوبر 2017

تابعونا على

Oct.
23
2017

المرناقية: 4 سنوات سجنا لحارس استولى على 78 رأس غنم من ضيعة مؤجره

الاثنين 19 جوان 2017
نسخة للطباعة
المرناقية: 4 سنوات سجنا لحارس استولى على 78 رأس غنم من ضيعة مؤجره

قضت مؤخرا الدائرة الجنائية للمحكمة الابتدائية في تونس بالسجن مدة 4 سنوات ضد شخصين من اجل سرقة اجير لمؤجره والمشاركة في ذلك..

انطلقت قضية الحال على اثر شكاية تقدم بها صاحب ضيعة فلاحية الى اعوان مركز الحرس الوطني بالمرناقية في حدود 10 صباحا وصرح ان ضيعته الكائنة بجهة المرناقية تعرضت الى عملية سرقة اذ تم قتل كلاب الحراسة بواسطة مادة سامة ومن ثم الاستيلاء من داخل الاسطبل على حوالي 78 خروف وقدر اجمالي المسروق في حدود 40 الف دينار، موجها شكوكه نحو الحارس المكلف بحراسة الضيعة انه هو من ارتكب عملية السرقة..

باستنطاق المتهم انكر ما نسب اليه ملاحظا انه مكلف بحراسة الضيعة وبرعي الابقار وحلبها  وانه يسكن في غرفة مخصصة له داخل الضيعة المذكورة وانه يباشر عمله الى حدود الساعة  6 مساء وبانتهاء عمله يدخل غرفته الى حين ايقاظه من الحارس الليلي (المضنون فيه)..وأضاف انه ليلة الواقعة اعلمه الحارس الليلي حوالي الساعة الثانية والنصف صباحا ان لقطيع الاغنام التابع لمؤجرهما قد تعرض للسرقة من داخل الإسطبل..

وكان في استنطاق اخر اشار الى انه تم ايقاظه من قبل الحارس الليلي حوالي الثالثة و20 دقيقة ثم تم ايقاظه حوالي الخامسة صباحا ...

وبمجابهته بالتناقض في تصريحاته افاد انه لا يمتلك ساعة يدوية وان توقيت ايقاظه كان في حدود الساعة الخامسة باعتبار ان التوقيت يتزامن مع التوقيت التي يتولى فيه حلب الابقار ..

وبإجراء المكافحات القانونية صرح الحارس ان احد الرعاة بالمنطقة هو من تولى سرقة الاغنام حيث اتفق معه وطلب منه في حدود الساعة الواحدة ليلا اطفاء الانوار لتسهيل عليه عملية السرقة وطلب منه ان يبقى في غرفته لإبعاد الشبهات.. 

باستنطاقه امام المحكمة تراجع في تصريحاته المسجلة عليه ملاحظا انها انتزعت منه تحت طائلة التعذيب والتعنيف .. وباستنطاق المتهم الثاني نفى  التهم الموجهة اليه ملاحظا انه لا يعرف الحارس وان علاقته به سطحية ولم يتفق معه على سرقة قطيع الاغنام.. 

وقد قضت المحكمة ضد المتهمين بالسجن مدة 4 سنوات.. 

◗  لمياء الشريف

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة