في ليالي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات: هيام غطاس ومحمد وبشير الغربي داعبوا الأوتار فتجلت الكمنجة وتسلطن العود - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 18 جانفي 2018

تابعونا على

Jan.
19
2018

في ليالي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات: هيام غطاس ومحمد وبشير الغربي داعبوا الأوتار فتجلت الكمنجة وتسلطن العود

الثلاثاء 6 جوان 2017
نسخة للطباعة
في ليالي المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات: هيام غطاس ومحمد وبشير الغربي داعبوا الأوتار فتجلت الكمنجة وتسلطن العود

منذ تأسيس فرع تونس للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات سنة 2014 برئاسة الدكتور مهدي مبروك وهو يعمل على خلق جسور التواصل بين المثقفين والخبراء العرب في العلوم الاجتماعية والإنسانية ويعمل على تشخيص وتحليل ما يطرأ في المجتمع التونسي والعربي من ظواهر وخاصة تحليل السياسات الاجتماعية والاقتصادية و الثقافية ، ويطرح التحديات التي تواجه الأمة على مستوى المواطنة و الهوية، والتجزئة و الوحدة، والسيادة والتبعية والركود العلمي و التكنولوجي، وتنمية المجتمعات والدول العربية والتعاون بينها، وقضايا الوطن العربي بصورة عامة.

ولان علاقة الفنون بثقافات البلدان وطيدة وبما انه لا يمكن فصلهما عن بعضهما لاتصال الفن بكل مظاهر حياة ولان الفن هو المشترك والثابت بين كل الشعوب على مر التاريخ والعصور ولأنه يشكل المتنفس التعبيري لمواجهة القضايا التي تأزم حياة الانسان ولأنه يتضمن رسائل انسانية افرد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات . تونس للفن مكانة في برمجته على مدار السنة واختار ان تضيء ليالي رمضان سهرات فنية احياها فنانون من بينهم لطفي بوشناق وزياد غرسة ومجموعات موسيقية شبابية مثل الاخوين الغربي وحمدي مخلوف 

يقول الدكتور مهدي مبروك مدير المركز المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. تونس ان الثقافة والفنون رهان ومسلك من مسالك مقاومة العنف والإرهاب وتهذيب الذوق والترفيه لذا اخترنا تنظيم مهرجان سنوي اطلقنا عليه عنوان «ليالي المركز» يكون موعده في رمضان وقد وصل الى دورته الثالثة واخترنا كذلك منذ انطلاقته ان تخصص كل دورة من دوراته لآلة موسيقية مثل العود والكمنجة والبيانو وغيرها من الآلات ومحور «ليالي المركز»هذه السنة هو الكمنجة التي خصصنا لها سهرتين من بين ثلاثة.

سهرات «رمضان الكمنجة» افتتحتها عازفة الكمنجة هيام غطاس والأخوين بشير ومحمد الغربي يوم الجمعة 2 جوان 2017 واستطاعت هيام ان تمرر للجمهور النوعي الحاضر في مقر المركز الكثير من الاحاسيس والعواطف الجياشة عندما انطقت كمنجتها وناجت اوتارها فأنّت وتأوهت تارة وهللت تارة اخرى..

وقفت هيام على المسرح مسنودة بالمجموعة الموسيقية المرافقة لها على القيثارة والباتري والأورغ والكمنجة ومن بين اعضائها والدها منير غطاس هذا الذي شجعها وساعدها طيلة 19 سنة تعلمت فيها وأتقنت وأبدعت استنطاق الكمنجة والعزف عليها وتطويعها وإلزامها بالتعبير عما يختلج في صدرها ويجيش في خاطرها من ذكريات عما تتسم به العلاقات الانسانية في جيلها من خيانات واحباطات وسرعة التملص من كل انواع الروابط حتى العاطفية منها.

غنت هيام غطاس من تلحينها وعزفها مقطوعتين الاولى عنوانها «نسمة» والثانية اختارت لها عنوان «اتركني « وقد استوحت موضوعها من بعض العلاقات العاطفية الفاشلة التي تعيشها صديقاتها.. كتبت كلماتها باللغة الانقليزية وعزفت الجاز و البلوز في اطار تنويع تجربتها لأنهافي الحقيقة مختصة في الموسيقى الكلاسيكية وتنويعاتها.

وأدت اغاني مشهورة جدا باللغتين الانقليزية والعربية من بينها اغنية «ها الاسمر اللون» بتوزيع جديد وصوت رقيق حد الذوبان والانصهار مع اوتار الكمنجة وانهت فقرتها بأغنية لسعاد ماسي عنوانها «ياقلبي» استحسنها الجمهور فودعها بالتهليل والتصفيق الحار وهو جمهور صادق في تقبله لما عرضته من فنونها وغير مدفوع الاجر طبعا. 

الفقرة الثاني من سهرة «ليالي المركز 3: رمضان الكمنجة» اشتملت على مفاجئة كبرى تمثلت في انضمام فوزي الشكيلي للأخوين بشير ومحمد الغربي  وعازف الايقاع نصر الدين الشبلي وعازف الكونترباس جهاد البدوي.

عزف بشير على العود ومحمد على الكمنجة من الحانهما مقطوعتين،» رحالة تونس» و»طفولة « و بتوزيع جديد عزفت المجموعة الحانا وأغاني تونسية محبوبة من بينها اغنية الهادي الجويني» اليوم  قالتلي زين الزيتن « و»بابا بحري «واختتم العرض بآخر ما لحن الثنائي محمد وبشير الغربي وهي معزوفة مازالا يبحثان لها عن عنوان وقد طلبا من الجمهور الحاضر ان يقترح عليهما عنوانا.. ولاتنا احسسنا ونحن نستمع الى ذلك اللحن الجميل ان الثنائي يجري وراء حقيقة ما يعتقدان انهما وصلا ولكن يتبين انه عليهما الرجوع الى نقطة الانطلاق رأينا انه يمكن ان تطلق على المعزوفة عنوان»تعقب».

بقية سهرات ليالي المركز ستكون يوم 7 جوان الحالي مع الفنان زياد غرسة ويوم 16 جوان مع الثنائي ريم بالهادي وزياد الزواري.

◗ علياء بن نحيلة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد