«الصباح» تحضر مائدة الإفطار بوادي الليل: أجواء عائلية وبرامج إضافية في قادم الأيام - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

«الصباح» تحضر مائدة الإفطار بوادي الليل: أجواء عائلية وبرامج إضافية في قادم الأيام

الثلاثاء 6 جوان 2017
نسخة للطباعة
«الصباح» تحضر مائدة الإفطار بوادي الليل: أجواء عائلية وبرامج إضافية في قادم الأيام

يتواصل إعداد مائدة رمضان بمنطقة وادي الليل من ولاية منوبة وذلك للموسم الخامس على التوالي بإشراف وتنظيم الإتحاد الجهوي للتضامن الإجتماعي بمنوبة بصيغة عمل جديدة تتمثل في الموائد الدائمة ويعتبر البرنامج سنة حميدة دأب عليها الإتحاد لتأصيل المد التضامني ببلادنا، دعمه، تقويته وتوسيع مجاله بما يخدم مصلحة الفئات الإجتماعية الهشة من عائلات فاقدة للسند ولموارد الرزق..

أكثر من 100 نفر

وفي تصريحه لـ"الصباح"  اعتبر الحبيب التكالي المتصرف الجهوي للتضامن الجهوي بمنوبة أن الموائد الرمضانية من أرقى مظاهر التضامن داخل المجتمع وهي كفيلة بالمحافظة على الروابط الإجتماعية وتماسك أفراد المجتمع الواحد وتغذية روح التعاون بينهم وهو ما تعيشه جهة منوبة من خلال مائدة الإفطار بوادي الليل التي تجمع حولها أكثر من مائة نفر من نساء ورجال وشباب وأطفال تقدم لهم خدمات المائدة بشكل مباشر بمقر تقديم الأكلة ( 70 حالة) وبشكل غير مباشر عبر توصيل الأكلة إلى المنازل ( قرابة 35 حالة) بسبب الإعاقة أو لصغر السن وهو مبدأ يعمل به الإتحاد الجهوي للتضامن بمنوبة من شأنه رفع الحرج عن الأطفال وعدم تحسيسهم بوطأة الذهاب إلى مكان الإفطار..

6200 مي للطبق الواحد

 وتبلغ تكلفة مائدة الإفطار بوادي الليل لرمضان هذه السنة قرابة 25 ألف دينار بمعدل 6200 مي للطبق الواحد متضمنة مكونات السحور مسجلة ارتفاعا عن سابقاتها للمواسم الماضية نظرا للارتفاع المتواصل للأسعار غير أن العملية تسير بشكل يسير ودون صعوبات مالية خاصة مع توفر الدعم من أطراف خارجية عبر مساعدات اجتماعية وهبات مالية وفي هذا الإطار يذكر المتصرف الجهوي المساهمات القيمة لمؤسسة سيف للأدوية وجمعية قطر الخيرية دون أن ينسى الدعم المقدم من طرف السلط الجهوية وما تقوم به من مجهودات واتصالات بأطراف داعمة أخرى..

"الصباح" كان لها حضور قبل يومين بالمقر المخصص لمائدة رمضان بوادي الليل وعاشت الأجواء الطيبة إبان الإفطار، عائلات وأفراد يجتمعون في جو دافئ، مرح وعائلي تتخلله الأناشيد والتهاليل والضحكات وقد أبدى المنتفعون بهذا البرنامج ابتهاجهم وأثنوا على كل طرف ساهم في إنجازه ويعمل على إنجاحه مذكرين بحسن الاستقبال والعلاقة الجيدة التي تربطهم بالإطار العامل المتكون من عاملتين تتكفلان بمختلف مراحل التحضير. 

ختان جماعي ويوم على الشاطئ

ويكثف الإتحاد الجهوي للتضامن بمنوبة من مجهوداته لإنجاح برامج ومواعيد إضافية في قادم الأيام على رأسها إنجاز حفل ختان جماعي لأبناء المنتفعين بمائدة رمضان ليلة 27 من هذا الشهر الكريم إضافة إلى تنظيم رحلة إلى إحدى المناطق الساحلية للإستمتاع بيوم على شاطئ البحر وبذلك تكون تلك العائلات المعوزة قد عاشت فرحة الشهر الفضيل بأشكال مختلفة. 

◗ عــادل عــونلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد