احتجاجا على ظروف العمل والتأجير: القضاة في «إضراب» مفتوح إلى السنة القضائية القادمة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

May.
26
2019

احتجاجا على ظروف العمل والتأجير: القضاة في «إضراب» مفتوح إلى السنة القضائية القادمة

الأحد 4 جوان 2017
نسخة للطباعة
احتجاجا على ظروف العمل والتأجير: القضاة في «إضراب» مفتوح إلى السنة القضائية القادمة

يدخل القضاة العدليون والإداريون والماليون انطلاقا من يوم غد في “إضراب” مفتوح من خلال تأخير الجلسات على حالتها إلى السنة القضائية القادمة وتستثنى من ذلك القضايا الإرهابية وقضايا الفساد والموقوفين والقضايا شديدة التأكد وذات الصبغة المعاشية، يأتي ذلك بدعوة من جمعية القضاة التونسيين تبعا لقرار المجلس الوطني للجمعية والقاضي باستئناف التحركات بخصوص تردي الوضع المادي للقضاة وظروف العمل بالمحاكم وأمام عدم استجابة الحكومة ووزارة العدل لمطالبهم المادية وكذلك لعدم إرجاع ما اقتطع تعسفيا من مرتبات القضاة خلال تحركات احتجاجية سابقة.

وتتنزل تحركات الجمعية كذلك في سياق ما وصفته بـ “الوضع غير المسبوق” من خلال غلق الحكومة ووزارة العدل لباب الحوار بخصوص المطالب المادية للقضاة وظروف العمل بالمحاكم قصد تحسينها بما يتلاءم والجهود الاستثنائية المطلوبة من القضاء والمبذولة منه في التصدي للجرائم الإرهابية وجرائم الفساد والنزاعات الانتخابية والرقابة على تمويل الحملات الانتخابية وسائر القضايا والأعمال القضائية التي تزايد حجمها بشكل كبير وغير معهود وكذلك احتجاجا على توخي وزارة العدل لممارسات عقابية انتقائية وتعسفية في الرد على تلك المطالب بالاقتطاع من مرتبات عدد من القضاة.

فاطمة الجلاصي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة